الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: الجيش يقتل اثنين من القاعدة ويتعهد بالقبض على قتلة فرنسي
اليمن: الجيش يقتل اثنين من القاعدة ويتعهد بالقبض على قتلة فرنسي

اليمن: الجيش يقتل اثنين من القاعدة ويتعهد بالقبض على قتلة فرنسي

دعوات عربية للمجتمع الدولي لدعم جهود صنعاء في محاربة الإرهاب

صنعاء ـ وكالات:
القاهرة ـ من أحمد اسماعيل:
قال مصدر عسكري يمني امس الثلاثاء ان الجيش قتل شخصين من القاعدة اثناء قصفه منزل زعيم التنظيم المتطرف في محافظة شبوة سعد بن عاطف. واضاف المصدر نفسه ان القصف في وادي يشبم قرب منطقة الصعيد في شبوة اسفر عن “مقتل ناصر واحمد بن عاطف، وهما شقيقا الزعيم المحلي للقاعدة”. ولم يوضح المصدر ما اذا كان زعيم القاعدة في شبوة سعد بن عاطف في المنزل ساعة القصف. وتمكن الجيش اليمني الذي يواصل عملية بدأها قبل أسبوع في جنوب اليمن للقضاء على القاعدة من السيطرة الثلاثاء على احد معاقل التنظيم في محافظة ابين الجنوبية، بحسب مصدر عسكري اخر. وأضاف “دخلنا صباحا الى وادي ضيقة، أحد المعاقل الرئيسية للمقاتلين الذين فروا تحت ضغط الجيش الذي تقدم من محورين باتجاه الكور وهي منطقة جبلية مجاورة” وعرة المسالك. ولم يتسن تأكيد ذلك من مصادر مستقلة. وقتل الجيش الاحد الماضي اربعين مسلحا في جنوب البلاد، بحسب وزارة الدفاع. على صعيد اخر تعهدت الحكومة اليمنية امس الثلاثاء القبض على مرتكبي هجوم مسلح اودى باحد الفرنسيين واصاب اخر امس الاول الاثنين في صنعاء. ونددت في بيان بـ”الاعتداء الجبان” الذي اصيب خلاله سائق الفرنسيين وهو يمني الجنسية مؤكدة انها ستعثر على القتلة وتحيلهم الى “العدالة”. من جهتها، اكدت شركة ارغوس للامن الخاص ومقرها قبرص في بيان تلقت فرانس برس نسخه منه ان القتيل والجريح يعملان لحساب بعثة الاتحاد الاوروبي في اليمن. واضافت ان القتيل فرنسي (49 عاما) ومساعده ايضا (50 عاما) يرقد في العناية الفائقة. واشارت الى انهما تعرضا للهجوم بينما كانا عائدين من “مهمة استطلاع في سيارة رباعية الدفع تحمل لوحة دبلوماسية”. ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند “باشد العبارات الجريمة الجبانة” التي وقعت في صنعاء مضيفا في بيان للرئاسة انه “بالتعاون مع السلطات اليمنية ستبذل اجهزة الدولة كل الجهود لكشف ظروف هذا العمل المشين وكشف المسؤولين عنه سريعا”. ودانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون “بشدة” الاعتداء، واضافت “تساعد بعثة الاتحاد الاوروبي البلاد في العملية الانتقالية لتحقيق الديموقراطية والتنمية الاقتصادية. واستهداف عناصرها ضار وغير مقبول”. من جهتها أعربت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن تأييدها للجهود التي يقوم بها الجيش اليمني والحكومة اليمنية لمكافحة تنظيم القاعدة الإرهابي. وأكدت الأمانة العامة، في بيان لها أمس “الثلاثاء” حصلت “الوطن” على نسخة منه، على تضامن جامعة الدول العربية الكامل مع الجمهورية اليمنية في العمليات التي تقوم بها لاستعادة الأمن والاستقرار في مختلف ربوع البلاد، مُشيدةً بتعاون زعماء القبائل اليمنية لمواجهة تلك التنظيمات الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار اليمن. كما أعربت الأمانة العامة عن تأييدها لبيان مجلس الأمن الصادر بتاريخ 5/5/2014 الذي أدان كافة التفجيرات الإرهابية في اليمن، وشدّد على ضرورة تقديم كافة المتورطين في تلك الأعمال الإجرامية إلى المحاكمة. ودعت الأمانة العامة المجتمع الدولي إلى دعم جهود اليمن وشعبه في محاربة الإرهاب، من أجل القضاء على هذه الظاهرة التي تُهدّد جهود تحقيق الأمن والاستقرار والوفاق الوطني في اليمن، وكذلك أمن المنطقة بمُجملها. كما دعت إلى تقديم كل ما من شأنه أن يُسهم في تحقيق مسيرة التنمية والاستقرار في اليمن.

إلى الأعلى