الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سعار المستوطنين وقوات الاحتلال يزيد ضد الأقصى و(المرابطون) يتصدون
سعار المستوطنين وقوات الاحتلال يزيد ضد الأقصى و(المرابطون) يتصدون

سعار المستوطنين وقوات الاحتلال يزيد ضد الأقصى و(المرابطون) يتصدون

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
زاد السعار الإسرائيلي من المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال عندما حاولت مجموعة من المستوطنين المتطرفين أداء بعض الطقوس التلمودية في باحات المسجد، قبل أن يحبط حراس المسجد الأقصى المبارك وطلاب مصاطب العلم صباح أمس محاولتهم، فيما واصلت سلطات الاحتلال حملاتها لطمس المعالم العربية والإسلامية حول المسجد. وقال مدير الإعلام في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود أبو العطا لـ (الوطن) إن 80 مستوطنًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة على ثلاث مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة منه، وقد حاولوا أداء بعض الطقوس التلمودية، ولكن الحراس وطلاب العلم تصدوا لهم. وأوضح أن المسجد الأقصى شهد أمس، حالة توتر شديدة في ظل تواجد المئات من طلاب العلم ومدارس القدس الذين تعالت أصواتهم بالتكبير تنديدًا بالاقتحام، ورفضًا للاعتداء على المسجد.
ولفت إلى أن قوات التدخل السريع تواجدت داخل باحات المسجد، ووفرت الحراسة المشددة للمستوطنين، بما يشبه الحاجز البشري الذي يمنع اقتراب أي مصلى من تلك المجموعات. كما انطلق بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أمس اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين في دورة غير عادية، برئاسة المملكة المغربية، وحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، للتشاور حول تطورات الأوضاع في القدس الشريف، وذلك بناءً على طلب وحضور “رامش راجاسنجهام” رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في القدس. مثل وفد الدولة بالاجتماع الشيخ خليفة بن علي الحارثي، سفير السلطنة لدى مصر، ومندوبها لدى جامعة الدول العربية. وقال السفير محمد سعد العلمي مندوب المغرب لدى جامعة الدول العربية، خلال كلمة افتتاحية مقتضبة، حيث تترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الجامعة، أن هذا الاجتماع تشاوري للمندوبين الدائمين للاستماع إلى رئيس مكتب الأمم المتحدة “أوتشا” في القدس عن آخر الأوضاع الإنسانية في ضوء الانتهاكات التي تتعرض لها المدينة المقدسة بشكل مستمر من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، مؤكدًا أنه موضوع يحظى باهتمام كبير. كما أشار إلى أن الاجتماع يناقش تنسيق المواقف العربية، فيما يرتبط بالحوار العربي الأوروبي، واستعراض مسودة مشروع البيان الذي سيصدر عن الاجتماع الثالث لوزراء خارجية الدول العربية ونظرائهم في دول الاتحاد الأوروبي المقرر عقده يومي الـ 10 والـ 11 من يونيو المقبل في اليونان.

إلى الأعلى