الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تواصل مكافحة الجراد الصحراوي بولايات محافظة الظاهرة
تواصل مكافحة الجراد الصحراوي بولايات محافظة الظاهرة

تواصل مكافحة الجراد الصحراوي بولايات محافظة الظاهرة

سالم الكندي : الوضع مطمئن ولا يدعو للقلق
مديرة الخدمات الصحية بالظاهرة: تؤكد أن الجراد ليس من نواقل الأمراض وتحذر من تناوله كغذاء

عبري ـ من محمود زمزم
تواصل المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الظاهرة وبمساندة عدد من فرق المكافحة والمهندسين المختصين بالمديرية ومركز مكافحة الجراد الصحراوي مكافحة حشرات الجراد الصحراوي بعدد من قرى ولايتي عبري وضنك.
وقال المهندس سالم بن سعود بن سليمان الكندي – المدير العام للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الظاهرة– ان الجراد يعتبر من أخطر الآفات الزراعية منذ زمن بعيد ففي بعض البلدان يؤدي إلى أضرار اقتصادية كبيرة ويهلك الحرث والمزروعات بشتى أنواعها وينتمي الجراد إلى مجموعة الجنادب الحشرية (النطاطات) وله القدرة على تغيير عاداته وطريقة تصرفه وسلوكه عندما يتواجد بإعداد كبيرة والأعداد الكبيرة تسمى بأسراب الجراد.
وأضاف سالم الكندي: بأن الفنيين بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية ودوائر التنمية الزراعية بالمحافظة ومركز مكافحة الجراد الصحراوي قاموا خلال شهري مارس وابريل 2013م بعمليات المسح والاستكشاف للسهول والاودية والمزارع بقرى ولايتي عبري وضنك ، وقد سجلت تجمعات بسيطة من الجراد الصحراوي لم تكن مقلقه أو خطره حيث لم تستمر فترة طويلة نظرا لارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الماضية ولم تنتشر الحشرات في القرى والمزارع القريبه ولكن كانت تجمعات متفرقة بالأودية و السهول وبتحسن الظروف وتهيئة العوامل المناخية وضعت تلك الحشرات البيض مما أدى إلى فقسها وخروج الحوريات وانتشار النطاطات الصغيرة الغير مجنحه بعدد من القرى والاودية وقد تركز انتشار الحشرات بقرى الصبيخي والمازم والغويل وتنعم والسليف والعينين والشعويعي وقرى نيابة حمراء الدروع والسهول المحاذية لولاية عبري من الجهة الغربية وتمر دورة حياة الجراد بثلاث مراحل رئيسية وهي البيض والحورية والحشرة الكاملة وتختلف الفترة الزمنية لكل مرحلة تبعا للظروف الجوية السائدة ، وبالنسبة للوضع تواجد الجراد بولاية عبري بعد الامطار الاخيرة والتي شهدتها ولايات المحافظة خلال شهر ابريل وحسب المتابعة الفنية بمعرفة تلك الظروف بأن الجراد قام بوضع البيض، حيث تضع انثى الجرادة الواحدة البيض بعدد يصل إلى 100 بيضة تبعا لنوعية وتهيئة الظروف والبيئة المناسبه خرجت تلك البيوض إلى تجمعات كبيرة من النطاطات في السهول والاودية والحقول القريبه من القرى المصابه.
ويضيف: وضمن جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية بدأت الاجهزة المختصة بالوزارة بالرش لتلك التجمعات عن طريق الرش الارضي الضبابي المتناهي الصغر حيث تم تشكيل عدد من الفرق الميدانية للقيام بعمليات المسح والاستكشاف والمكافحة ، ونظرا لخطورةالمبيدات المستخدمة في عمليات المكافحة .. فأننا ندعو المواطنين والقاطنين ومربي الحيوانات ونحل العسل بأخذ الحيطه والحذر وندعوهم إلى حجز حيواناتهم عن الرعي الخارجي بمناطق الرش ونقل خلايا نحل العسل خلال فترة الرش والتي سوف تستمر خلال الفترة القادمة .
كما ان الوزارة تدعو الجميع بعدم اكل الجراد بسبب تسممه بالمبيدات واخذ الاحتياطات اللازمة بعدم التعرض لاماكن الرش حتى لا يحدث أي ضرر للإنسان أو الحيوان أو خلايا نحل العسل.
وبتعاون الجميع نصل إلى الهدف الذي تسعى إليه الأجهزة المختصة بالوزارة وسلامة المحاصيل الزراعية.
مؤكدا بأن الوضع مطمئن ولا يدعو للقلق وان هذه الاجهزة تتعامل مع أماكن وجود الإصابه مباشرة ومن خلال التوعية للمزارعين والمواطنين والقضاء على تلك التجمعات والبؤر، ونتمنى ان تكون تلك البؤر محدودة خلال المرحلة القادمة.

الجراد ليس من نواقل الأمراض
من جانبها اكدت الدكتورة دلال بنت راشد الغافرية مديرة دائرة الخدمات الصحية بالظاهرة أن حشرة الجراد ليست ناقلة للأمراض سواء الطفيلية او الفيروسية لكونه غير ماص للدماء ، وحذرت من تناوله كغذاء نظرا لمكافحته بمواد كيميائية ومبيدات سامة لكي لا تنتقل هذه المواد للانسان وكذلك يفضل تجنب لمسه .

إلى الأعلى