الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / إعادة إنتخاب السلطنة لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية
إعادة إنتخاب السلطنة لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية

إعادة إنتخاب السلطنة لعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية

ترأس معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وفد السلطنة المشارك في اجتماع الجمعية العمومية الدورة العادية الـ (51) للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الذي عقد امس بالقاهرة بجمهورية مصر العربية الشقيقة بحضور أصحاب المعالي والسعادة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بالدول العربية وسعادة الدكتور رفعت عبد الحليم الفاعوري مدير عام المنظمة.
وتم في الاجتماع مناقشة انتخاب المجلس التنفيذي الجديد للمنظمة العربية للتنمية الإدارية للعامين القادمين (مايو 2014م – مايو 2016م)، حيث أقرت الجمعية العمومية إعادة انتخاب السلطنة لعضوية المجلس التنفيذي للفترة القادمة، تقديرا من الدول العربية لدورها الفاعل ومساهمتها في تطوير انشطة وبرامج المنظمة ومشاركتها في تنفيذ عدد من المؤتمرات والندوات والبرامج المتخصصة وتقديمها للعديد من المقترحات التي ساهمت في تطوير عمل المنظمة، وبجانب السلطنة تم انتخاب كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والمملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية.
كما تم خلال الإجتماع تقديم عرض مرئي عن نظام التوظيف المركزي الاليكتروني المتبع من قبل وزارة الخدمة المدنية بالسلطنة، حيث تطرق العرض إلى المزايا العديدة التي يقدمها النظام مثل العدل والشفافية في الاختيار وبين كذلك مراحل واجراءات التوظيف المركزي ابتداء من تلقي احتياجات الوحدات الحكومية وانتهاءا باختيار المترشحين لشغل الوظائف، وقد حاز هذا النظام على إشادة وإعجاب أصحاب المعالي والسعادة رؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بالدول العربية.
وتضمن جدول اعمال الاجتماع كذلك عدة مواضيع منها متابعة تنفيذ القرارات السابقة للجمعية العمومية، وإحاطة المجتمعين علماً بقرارات المجلس التنفيذي في دورات إنعقاده السابقة، وتم ايضا استعراض انجازات المنظمة المحققة خلال العام 2012 و2013م شاملة (المؤتمرات واللقاءات المهنية والندوات وحلقات العمل, والبرامج التدريبية والممارسات الإدارية الناجحة) حيث تبنت المنظمة التوجه نحو زيادة التعاون مع المنظمات والهيئات العربية والعالمية من اجل الاستفادة القصوى من جميع الخبرات العالمية في مجال عمل المنظمة ومن اجل دعم اطر دائمة للتعاون بينها والمنظمات الأخرى.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة الحسابات الختامية والمركز النقدي والقوائم المالية للمنظمة وتقرير المراقب الداخلي لعامي 2012 و2013م وتقرير هيئة الرقابة والتدقيق الخارجية عن أعمال المنظمة لعامي 2012 و2013م وعرض الخطة والموازنة التقديرية لعامي 2015-2016م بعد دراسة احتياجات التنمية الإدارية والتطوير الإداري في الدول العربية وذلك في إطار سعي المنظمة المتواصل لتطوير أدوارها ومجالات تركيز أنشطتها وفق استراتيجياتها العامة، كما تم إعداد الموازنة لكل من عامي (2015 – 2016م) بمبلغ إجمالي وقدره خمسة ملايين دولار أميركي على أن تلتزم المنظمة بأن يكون تمويلها ذاتيا بنسبة 100%.
وتم في ختام الاجتماع إعتماد توصية المجلس التنفيذي الخاصة بالاعلان عن شغور وظيفة المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الادارية وفتح باب الترشح للدول الاعضاء بالمنظمة.
وقد ضم الوفد المرافق لمعاليه في الاجتماع كل من سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار ووارة الخدمة المدنية وسعادة الشيخ خليفة بن علي الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية مصر العربية الشقيقة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وخلفان بن ناصر الوهيبي مدير عام المراجعة والمتابعة الإدارية و السيد زكي بن هلال البوسعيدي مدير عام التنظيم وتصنيف الوظائف والشيخ سعود بن حمد آل حمودة وسعود بن أحمد السيابي رئيس مكتب الوزير وأحمد بن سالم الشعيبي المدير المساعد لدائرة التنسيق والمتابعة.

إلى الأعلى