الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / جنوب السودان: ترجيح أممي لارتكاب طرفي الصراع جرائم ضد الإنسانية

جنوب السودان: ترجيح أممي لارتكاب طرفي الصراع جرائم ضد الإنسانية

نيروبي ـ وكالات: رجحت الأمم المتحدة أمس الخميس ارتكاب طرفي النزاع في الحرب الأهلية الدامية الدائرة في جنوب السودان، جرائم ضد الإنسانية، وحذرت من انتهاكات جسيمة “لا تحصى” لحقوق الإنسان.وجاء في تقرير المنظمة الدولية أن بعثة قوات حفظ السلام الدولية في البلد المضطرب “وجدت أدلة منطقية تدفع للاعتقاد بأن جرائم ضد الإنسانية ارتكبت خلال النزاع من قبل القوات الحكومية وقوات المعارضة”.وأضاف التقرير الذي استند إلى أكثر من 900 مقابلة مع ضحايا وشهود عيان إن “عددا لا يحصى من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والانتهاكات الخطيرة للقانون الإنساني وقعت خلال النزاع في جنوب السودان”.وقال إن من بين هذه الانتهاكات “عمليات القتل العشوائية،والاختفاءات القسرية، وعمليات الاغتصاب والاستهداف المباشر للمدنيين التي تمت في الغالب على أسس اتنية، إضافة إلى سوء المعاملة وهدم الممتلكات. وهذه جرائم يتحمل مرتكبوها المسؤولية الجنائية الشخصية عنها”.وذكر رجل من قبيلة النوير للعاملين الحقوقيين الدوليين كيف أن قوات الجيش أغارت على منازل وأطلقت النار على مدنيين في جوبا.وقال إن “النوير يقتلون مثل الدجاج”. وأوضح التقرير أن “شاهدا بعد شاهد تحدثوا عن الفظائع وهم يشاهدون قوات الأمن تدخل إلى أحيائهم، أحيانا في دبابات وأسلحة ثقيلة، وكيف كانوا يجمعون أقاربهم وجيرانهم”.
وأورد أنه “في بعض الحالات كان الضحايا يقتلون فورا، وفي أحيان أخرى كانوا يؤخذون إلى أماكن أخرى ويقتلون”.

إلى الأعلى