الإثنين 27 مايو 2019 م - ٢١ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق يعلن بدء المرحلة الثانية من (معركة الموصل) .. وانهيار دفاعات داعش
العراق يعلن بدء المرحلة الثانية من (معركة الموصل) .. وانهيار دفاعات داعش

العراق يعلن بدء المرحلة الثانية من (معركة الموصل) .. وانهيار دفاعات داعش

بغداد ــ وكالات: اعلن قائد جهاز مكافحة الارهاب العراقي الفريق عبد الغني الاسدي امس الخميس انطلاق المرحلة الثانية من عمليات استعادة السيطرة على الجانب الشرقي لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”.
وقال الاسدي لوكالة الانباء الفرنسية “توكلنا على الله وانطلقت الصفحة الثانية من تحرير الساحل الايسر في الموصل”. واضاف ان “قواتنا بدأت التقدم باتجاه حي القدس، والان اشتبكت مع العدو وهناك مقاومة ان شاء الله سنقضي عليهم”.
واشار الاسدي الى ان “قوات الجيش في المحور الشمالي والمحور الجنوبي باشرت بالتقدم في نفس الوقت”. وتباطأ القتال في الفتره الماضية لكن رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد ان ذلك لغرض مراجعة الخطط العسكرية لتقليل الخسائر بين صفوف المقاتلين و “مفاجئة العدو”. واعلن العبادي الثلاثاء ان قوات الامن العراقية تحتاج الى “ثلاثة اشهر للقضاء” على التنظيم الارهابي. من جهته، اعلن قائد عمليات تحرير نينوى الفريق عبد الامير رشيد يار الله “شرعت جحافل الحق من الجيش والشرطة الاتحادية وقوات مكافحة الارهاب لتنفيذ المرحلة الثانية لعملية قادمون يانينوى بتحرير الساحل الايسر لمدينة الموصل بالكامل”. واعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت انهيار دفاعات داعش بالكامل في أحياء (السلام والانتصار والوحدة وفلسطين والقدس)، وجثث قتلى المتطرفين ملقاة في الشوارع شرق الموصل، وذلك بعد انطلاق المرحلة الثانية من معركة الموصل. وأضاف أن طائرات الشرطة الاتحادية المسيرة ترصد هروبا جماعيا للارهابيين من الجانب الأيسر باتجاه الجانب الأيمن عبر الجسر الرابع، والمدفعية تقوم بتعقبهم وقتلهم. وفي وقت سابق قال جودت :” قطعات الشرطة الاتحادية شرعت بالتقدم في احياء سومر والانتصار والسلام والمنطقة الصناعية في الساحل الايسر للموصل”. واضاف ان “قوات الشرطة قتلت عددا من المسلحين الارهابيين حاولوا العبور من الجانب الايمن الى الجانب الايسر عبر جسر حي النصر، ودمرت شاحنتين مفخختين في حي السلام”.
وكانت مصادر أمنية أشارت إلى انسحاب أعداد ليست بالقليلة من عناصر داعش في الأيام الماضية باتجاه الساحل الأيمن شرق المدينة، مستخدمين زوارق في نهر دجلة، وذلك بعد إخراج جميع الجسور الخمسة من الخدمة بفعل صواريخ مقاتلات التحالف الدولي. وقد ساهم إخراج الجسور من الخدمة بقطع إمدادات عناصر داعش من الساحل الأيمن إلى الساحل الأيسر، الذي يشهد قتالاً منذ أكثر من شهرين. هذا، وأشارت نفس المصادر إلى دور فعال لمقاتلات التحالف الدولي في مساندة القوات العراقية في معركة الموصل بمرحلتها الجديدة. كما نقل عن الفريق، رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، قوله إن قوات الشرطة الاتحادية شرعت بالتقدم في أحياء سومر والصحة والانتصار والسلام والمنطقة الصناعية في الساحل الأيسر للموصل، وسط ضربات صاروخية ومدفعية ثقيلة.
وقال ضابط من قوة الرد السريع، وهي وحدة النخبة التابعة لوزارة الداخلية “قواتنا تتقدم الآن. خلال أول خمس أو عشر دقائق تقدمت 500 متر. وقد بدأت الآن فقط في إطلاق النار.” وأضاف أن هذه القوات تتقدم في حي الانتصار، في حين أنه من المتوقع أن تتقدم قوات الشرطة – التي أعادت انتشارها في الضواحي الجنوبية للموصل قبل أسبوعين وهي بالآلاف – في منطقة قريبة.
وتواجه القوات الحكومية مقاومة شرسة من الارهابيين بينما سيطرت قوات النخبة منذ بدء الهجوم في 17 اكتوبر على العديد من الاحياء في شرق الموصل وتقترب من نهر دجلة الذي يعبر المدينة.

إلى الأعلى