الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام مثير لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة
ختام مثير لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة

ختام مثير لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة

نزوى يتوج بطلا للعام الثاني على التوالي والسيب وصيفا وأهلي سداب ثالثا
تغطية ـ محمد فتحي :
في أمسية رياضية رائعة توج فريق نزوى بطلا للنسخة الثالثة لبطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة وذلك عقب انتهاء المباراة الختامية للبطولة التي جمعت امس بين السيب ونزوى وانتهت بفوز فريق نزوى 87/74 ليحصل على اللقب للعام الثاني على التوالي ويحل فريق السيب وصيفا له ،فيما جاء فريق أهلي سداب في المركز الثالث وجاء فريق الاتفاق في المركز الرابع للبطولة وذلك على ملعب الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ، وبحضور فريد الزدجالي رئيس الاتحاد ونائبه هشام العدواني وباقي أعضاء مجلس الادارة ورؤساء وأعضاء مجالس إدارت الأندية المشاركة ومندوبين عن الوزارة ومحبي كرة السلة وكافة وسائل الاعلام بالسلطنة .
تتويج
في ختام المباراة قام معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية راعي الحفل بتكريم اللاعبين المجيدين حيث قام بتكريم اللاعب نوح العامري لاعب فريق السيب كأفضل صانع ألعاب ، ثم قام بتكريم اللاعب حسان حديد الفارجي لاعب نادي أهلي سجاب كأفضل لاعب ارتكاز , وكرم اللاعب مالك مالكوم لاعب نادي نزوى كصاحب أعلي معدل تصويب في البطولة برصيد 193 نقطة , وكرم اللاعب دينادلي براون لاعب نادي السيب لحصوله على صاحب أفضل رميات ثلاثية (17 رمية ثلاثية) .
بعد ذلك قلد فريق أهلي سداب بالميداليات البرونزية لحصوله على المركز الثالث للبطولة , وقلد فريق السيب بالميداليات الفضية لحصوله على مركز الوصيف ثم قام راعي الحفل بتكريم لاعبي فريق نزوى الفائز بالبطولة بالمداليات الذهبية , وتسلم قائد الفريق درع البطولة ,وتسلم فريق الاتفاق جائزة المركز الرابع المخصصة من الاتحاد .
جدير بالذكر أن وزارة الشؤون الرياضية رصدت هذا العام مكافآت مالية كبيرة للبطولة الجديدة وقدرها 50 ألف ريال عماني توزع على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى , فيحصل الفريق الفائز بالمركز الاول وهو فريق نزوى بطل النسخة الثالثة مكافأة مالية قدرها 25 ألف ريال عماني ودرع البطولة، ويمنح الفريق الفائز بالمركز الثاني وهو فريق السيب مكافأة مالية قدرها 15 ألف ريال عماني ، ويمنح الفريق الفائز بالمركز الثالث وهو فريق أهلي سداب مكافأة مالية قدرها 10 آلاف ريال عماني , بالاضافة إلى ثلاث جوائز مالية مقدمة من الاتحاد لأصحاب المراكز (الرابع والخامس والسادس) وهي عبارة عن مبلغ 2000 ريال عماني للفائز بالمركز الرابع (فريق الاتفاق) , ومبلغ 1000 ريال عماني لصاحب المركز الخامس (فريق قريات) , ومبلغ 500 ريال عماني لصاحب المركز السادس (فريق صحار) , وجوائز مالية لمدربي الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى حيث يمنح مدرب الفريق الفائز بالمركز الأول مبلغا ماليا وقدره 250 ريالا عمانيا , ويمنح مدرب الفريق الفائز بالمركز الثاني مبلغا ماليا وقدره 150 ريالا عمانيا , ويمنح مدرب الفريق الفائز بالمركز الثالث مبلغا ماليا وقدره 100 ريال عماني ,كما خصص الاتحاد جوائز للمجيدين بأعلى معدل تصويب وأفضل مسجل رميات ثلاثية , وأفضل صانع ألعاب , وأفضل لاعب إرتكاز.
وفي ختام الحفل قام فريد الزدجالي رئيس الاتحاد بتسليم راعي الحفل معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية هدية تذكارية خاصة بالمناسبة.
قمة مثيرة ورائعة
قدم الفريقان مباراة من افضل مباريات كرة السلة اثبتا من خلالها أنهما نجمان كبيران يستحقان الوصول للنهائيات ،ففي الفترة الأولى كانت البداية قوية وقد شهد اللقاء حضورا جماهيرا وفرقة مشجعين لفريق نزوى وقد تبادل الفريقان الهجمات والسيطرة وكان إيقاع المباراة سريعا والتسجيل طرديا من نزوى ثم السيب وتنتهي بفوز السيب بهذه الفترة, وفي الفترة الثانية زاد السيب من الفارق لصالحه ونشط نزوى لتقليص الفارق واستطاع تحقيق ذلك وحسم نتيجة الفترة لصالحه وبفارق نقطتين , وفي الفترة الثالثة كان الحماس أقوى بين الفريقين واشتدت الاثارة وكان نزوى حريصا على التسجيل وكذلك السيب غير أن نزوى كان يرى بأن الوقت ليس بصالحه ولذلك بذل جهدا مضاعفا في هذه الفترة وحسم نتيجة الفترة لصالحه بفارق ثلاث نقاط , وفي الفترة الرابعة اشتد الموقف وزادت سخونة اللقاء رغم الطقس الشتوي البارد لكن نزوى أراد أن يحسم النتيجة لصالحه بفارق 8 نقاط ليضمن الفوز بالدرع ولذلك زاد التوتر بين الفريقين وكان السيب يلعب بأريحية أكثر واطمئنان كبير , وفي منتصف الفترة الأخيرة زاد نزوى الفارق لصالحه ليصل إلى 11 نقطة متخطيا بذالك حاجز السبع نقاط بأربع نقاط أخرى ،مما أعاد الأمل للفريق ولجمهوره الحاضر بقوة من أجل تحقيق الفوز الذي يراه البعض بعيدا لكن نزوى بذل جهدا كبيرا من اجل الفوز وكان أسرع في التسجيل لينتهي اللقاء بفوز كبير لنزوى على السيب في مباراة كلا الفريقين المشاركين بها أبطال لما قدموه من أداء رائع ومثير لكن نزوى استحق الفوز بالدرع في النهاية لقوة أعصابه وهدئه الكبير
وجاءت نتيجة الفترات لصالح فريق نزوى ،فيما عدا الفترة الأولى للسيب كالتالي : الفترة الأولى 21/24 , الفترة الثانية 20/18 , الفترة الثالثة 19/16 , الفترة الرابعة 27/16.
ادار المباراة طاقم تحكيم دولي مكون من أحمد درويش البلوشي , أحمد الخصيبي , عصام السيابي (درجة أولى) , المراقب الدولي فارس الخلاصي , وعلى الطاولة خولة الرواحية للتسجيل , منصور البحري مساعد مسجل , شريفة الزدجالية 24 ثانية , محمود العجمي ميقاتي .
تهنئة
قدم معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وراعي الحفل التهنئة لفريق نزوى بطل النسخة الثالثة من بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة ،وتمنى التوفيق لباقي اللاعبين في المرات القادمة وقدم التحية لفريق السيب الذي بذل جهدا كبيرا في المباراة استحق عليها الاشادة وقال إن المباراة كانت قوية ومثيرة حيث قدم كل فريق مستوى جيدا غير أن نزوى استحق الفوز بعد أن بذل جهودا كبيرة في المباراة النهائية التي تميزت بالفنيات العالية , وقال إن البطولة تشهد تطورا من عام إلى أخر الوزارة حريصة على تقديم الدعم للاتحادات للنهوض بالألعاب وأن هذه البطولة أثبتت أن لها دورا كبيرا ومهما في تشجيع الأندية على المشاركة وبذل الجهد للوصول للنهائيات والفوز باللقب .
شكر
أشاد المكرم عبد الله بن خصيب المحرمي رئيس نادي نزوى بأداء الفريق في النهائي والبطولة كلها وقال إن اللاعبين أبلوا بلاءا حسنا في البطولة والمباراة الختامية وكانت ثقتنا كبيرة في فوز نزوى باللقب بعد تقديم كل الدعم والمساندة للفريق الذي يعد من افضل خمس فرق في دول مجلس التعاون , وأثبت اللاعبون أن الاعداد الجيد نتيجته الفوز بالبطولة , وسوف نشارك بالفريق في بطولة أندية السلة الخليجية المقامة في قطر شهر مايو المقبل ممثلين عن السلطنة ولذا سوف يستعد الفريق من الآن للبطولة , وفي الختام أوجه التحية لفريق السيب الذي قدم مباراة قوية ونهنئه بمركز الوصيف .

تركيز
أعرب محمد القسيمي مدرب فريق نزوى عن سعادته بفوز فريقه بالدرع للعام الثاني على التوالي وقال نحمد الله على الفوز بالدرع بعد مباراة قوية ورائعة كان السيب خلالها بطلا غير متوج وقدم الفريقان مباراة من افضل مباريات البطولة وفي النهاية تفوقنا على السيب الخصم القوي والعنيد وذلك بالهدوء والتركيز وخبرة اللاعبين والجهاز الفني استطعنا التحكم في المباراة خاصة في الشوط الثاني منها ولكن كما ذكرت فإن الأكثر هدوءا والذي قرأ المباراة جيدا هو الذي استحق الفوز اليوم(أمس) , وفي الختام أهدي الدرع للاعبين ومجلس إدارة نادي نزوى وجمهورنا الحبيب
تحية
من جانبه وجه أحمد الكندي عضو مجلس إدارة نادي نزوى التحية للاعبين وجمهور نزوى وهنأ الجميع بالفوز بدرع البطولة للمرة الثانية على التوالي , وقال إن المباراة كانت قوية ومثيرة جمعت بين فريقين كبيرين استطاع نزوى من خلالها تخطي حاجز السبع نقاط واللاعبون أدوا ما عليهم واستحقوا التحية والثناء على هذا الدرع الذي يعد أول حصاد لمجلس الإدارة الجيديد للنادي.

إلى الأعلى