السبت 15 أغسطس 2020 م - ٢٥ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / العراقي سنان حسين يعرض لوحاته “عن الأحلام” في عمّان

العراقي سنان حسين يعرض لوحاته “عن الأحلام” في عمّان

عمّان ـ العمانية
في زمن الحرب الذي شوّه الواقع لا يبقى للإنسان غير الحلم بعالم أفضل. هذه هي الثيمة التي تدور حولها أعمال الفنان العراقي سنان حسين في معرضه “عن الأحلام” الذي يحتضنه جاليري كريم في العاصمة الأردنية عمّان.إذ يروي الفنان من خلال لوحات سوريالية حكاياتٍ لبشر وحيوانات وأشجار ونباتات، غادرت أرواحُها الأرض بهيئتها المعهودة، لتحطّ في عالم آخر؛ شديد الارتباط بالغرائبية للتدليل على منافاته للواقع وما فيه من دمار وخراب. تبدو الشخصيات عند سنان حسين المولود في بغداد (1977)، وكأنما غادرت الأرض بعد أن فقدت فيها متعتها وحريتها وقدرتها على العيش بهدوء وجمال، لتحلّق في عالم أكثر جدارة بأن تعيش فيه.. هي شخصيات منفلتة من صورتها القديمة تتوق إلى أن تحطّ رحالها فوق أرض من الخيالات والصور ذات الصياغات التشكيلية الفطرية خارجها، والعميقة في معناها الداخلي. يتبدّى أبطال اللوحات عند هذا الفنان العضو في جمعية الفنانين العراقيين، وكأنهم دمى مفكّكة أو مُسوخ مشوّهة تعكس حالة التشظي التي تعيشها، تقف منتظرةً شيئًا ما، تشي تشكيلاتها بما تعانيه من قلق وانكسار، ويتعمق ذلك باشتغال الفنان على خلفيات لونية باهتة وحيادية، تشكيلاتها عفوية إلى درجة كبيرة، وتحيل في أغلبها إلى بيت أو مأوى أو مسكن متواضع. الألوان عند سنان حسين باهتة وباردة في معظمها، تعكس حالة من الحزن وبلادة الانتظار، وهذه البرودة في اللون تقابلها قوة التشكيلات التي تخلق حالة توتر كبيرة، ولا تبرز الألوان المبهجة إلا عندما يطعّم الفنان لوحاته بآلات موسيقية، فالموسيقى هي الأقرب للحلم وتمثلاته.

إلى الأعلى