الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / حمص تلفظ آخر المسلحين والجيش يضبط أنفاق ومستشفيات ميدانية
حمص تلفظ آخر المسلحين والجيش يضبط أنفاق ومستشفيات ميدانية

حمص تلفظ آخر المسلحين والجيش يضبط أنفاق ومستشفيات ميدانية

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
لفظت حمص آخر مسلح من بلدتها القديمة فيما واصل الجيش السوري عمليات التمشيط حيث ضبط انفاق ومستشفيات ميدانية اقامها المسلحون كما أحبط الجيش محاولات تسلل من المسلحين لمناطق بحلب كما واصل التقدم في درعا.
وأعلن محافظ حمص طلال البرازي ان اخر المسلحين غادر وسط حمص.
وشوهد مئات المدنيين من كل الاعمار يدخلون حي الحميدية ومناطق مدمرة في وسط المدينة لتفقد منازلهم، وبدا عليهم التأثر فيما امتلأت عيونهم بالدموع.
وصرح البرازي “انهينا عملية اجلاء المسلحين من مدينة حمص القديمة” حيث اجلي بالاجمال حوالى الفي شخص اغلبهم من المسلحين منذ الاربعاء، بموجب الاتفاق.
ومشى الرجال والنساء والاطفال الذين بدا بعضهم مصدوما بين الركام للبحث عن حطام منازلهم.
واكدت وفاء المقيمة في الحميدية “كل شيء يخصنا دمر. ذهبت الى منزل حموي وجدته مدمرا ايضا، لم يسلم الا عدد من الاغراض”.
واكدت جاكلين فواز البالغة 30 عاما “شاهدت على فيسبوك ان منزلي دمر، لكنني لم استطع تصديق ذلك. اردت ان اشاهده بأم العين”.
واكدت امرأة أخرى في الـ45 من العمر رفضت الكشف عن هويتها الى جانب زوجها “جئت لتفقد منزلي لكنني لم اجده”.
كما شوهدت في الحميدية واجهات المتاجر المحطمة ونوافذ وجدران المتاجر التي ملأتها اثار الرصاص واكوام هائلة من الركام في احدى الساحات.
وعلى الارصفة بدت دبابتان محترقتان وقطع معادن صدئة ولافتات تالفة.
وعثرت وحدات من الجيش السوري أثناء تمشيطها لأحياء حمص القديمة على مشفيين ميدانيين في حي باب هود ومشفى ميداني آخر في حي القرابيص تحتوي على كميات كبيرة من الأدوية والمعدات الطبية وشبكات من الأنفاق تحت المنازل كان يستخدمها الإرهابيون في عملياتهم الإجرامية.
وأفادت الأنباء بأن وحدات الجيش فككت عدداً من العبوات الناسفة في حي باب هود وعثرت بداخله على مصنع لقذائف الهاون والقذائف الصاروخية يحتوي على كميات كبيرة من المواد المتفجرة وشبكة من الأنفاق كان يستخدمها الإرهابيون أثناء تنقلهم بين أحياء المدينة القديمة.
وفي ريف حمص استهدفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا وتجمعات للإرهابيين في رحوم وام الريش وسلام غربي بريف حمص الشرقي وفي قرية القنيطرات بريف تلبيسة وأردت عددا من الإرهابيين قتلى وأصابت آخرين ودمرت سيارتين بمن فيهما من إرهابيين.
وفي حلب أحبطت وحدات من الجيش السوري محاولة مجموعة إرهابية التسلل إلى معمل الاسمنت في الشيخ سعيد بريف حلب وأوقعت أفرادها قتلى ومصابين ودمرت عددا من آلياتهم المزودة برشاشات ثقيلة.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش دكت تجمعات الإرهابيين في حلب القديمة وحريتان وحيان والراموسة وكفرحمرا والكاستيلو والراشدين بحلب وريفها ما أدى لمقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير عدد من الاليات المزودة برشاشات ثقيلة.
وأضاف المصدر إن وحدات أخرى واصلت ملاحقة فلول العصابات الارهابية على محور الشيخ نجار/البريج وقضت على أعداد كبيرة منهم ودمرت أدوات إجرامهم.
وفي درعا أفاد المصدر بأن وحدات من الجيش السوري استهدفت تجمعات الإرهابيين في محيط الجمرك القديم في حارة البجابجة بدرعا البلد وعلى تقاطع زمرين سملين بريف درعا وأوقعت عددا منهم قتلى ومصابين ودمرت أسلحتهم وأدوات إجرامهم.
كما أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة محاولات إرهابيين التسلل إلى عدد من النقاط العسكرية في حي المنشية بدرعا البلد ومحيط بلدة نوى وتل أم حوران في درعا وريفها وأوقعتهم قتلى ومصابين.
وذكر المصدر أن وحدات أخرى من الجيش استهدفت تجمعات الارهابيين وأوكارهم في بلدتي عتمان وسملين بريف درعا ما أدى إلى مقتل واصابة عدد منهم وتدمير أسلحتهم وأدوات إجرامهم.
وفي ريف القنيطرة أحبطت وحدات من الجيش محاولة إرهابيين الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة القحطانية وأوقعتهم قتلى ومصابين.
وفي ريف إدلب استهدفت وحدات من الجيش السوري تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في فركيا ومعرطبعي وأردت عددا منهم قتلى وأصابت آخرين ودمرت اسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

إلى الأعلى