السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بوتين يحتفل بـ(النصر) في القرم ويشيد بـ(إرادة السوفييت)

بوتين يحتفل بـ(النصر) في القرم ويشيد بـ(إرادة السوفييت)

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
شهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعراضا بحريا بميناء سيفاستوبل بالقرم وذلك ضمن احتفالات روسيا بعيد النصر الذي يوافق انتصار الاتحاد السوفييتي على ألمانيا النازية كما أشاد بوتين بما وصفه (إرادة السوفييت) التي أدت إلى الانتصار في الحرب فيما رفض أنصار الفيدرالية في شرق أوكرانيا دعوة السلطات في كييف للحوار بعد تزايد القتلى جراء العملية العسكرية التي تشنها كييف في دونيتسيك.
ووصل بوتين القرم لأول مرة منذ انضمامها إلى روسيا الاتحادية كما وضع بوتين إكليلا من الزهور على نصب المشاركين في الدفاع عن سيفاستوبل (1941-1942). وأعرب بوتين عن شكره لمحاربي القرم القدامى، الذين شاركوا في الحرب الوطنية العظمى، على تضحياتهم، مؤكدا “يسعدني أن أكون هنا في المدينة البطلة سيفاستوبل في هذا اليوم المقدس معكم احتفل بالعيد الرئيسي لبلادنا”.
وكان بوتين قد وصف يوم 9 مايو “برمز النصر” للشعب الروسي مؤكدا على أن “الإرادة الحديدية للشعب السوفييتي وشجاعته وثباته أنقذت أوروبا من العبودية”، مقابل ملايين الضحايا والمآسي، مشيرا إلى أن النصر صيغ في الخطوط الأمامية والخلفية وفي الصفوف الفدائية وفي حصار لينينجراد وفي شجاعة المدافعين في سيفاستوبول.
وفي العاصمة الأوكرانية كييف أدانت وزارة الخارجية زيارة بوتين للقرم قائلة إنها “استخفاف صارخ” بالقانون الدولي والأوكراني.
كما انتقد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) فوج راسموسين زيارة بوتين.
وقال راسموسين “مازلنا نعتبر القرم أرض أوكرانية وأعرف أن السلطات الأوكرانية لم تدع بوتين لزيارة القرم ومن هذا المنطلق فإن زيارته للقرم غير مناسبة”.
وتزامنت زيارة بوتين مع إعلان وزير داخلية أوكرانيا أرسين أفاكوف عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن قوات الأمن الأوكرانية قتلت حوالي 20 مقاتلا مواليا لروسيا في ماريوبول وهي ميناء بالقرب من الحدود الروسية.
وأضاف أفاكوف أن جنديا أوكرانيا قتل وأصيب 5 آخرون إلى جانب القبض على 4 مقاتلين موالين لروسيا.
وفي هذا الاطار أعلن رئيس ما تسمى حكومة “جمهورية دونيتسك الشعبية” الذي يعتبر قائدا لأنصار الفيدرالية ميروسلاف رودينكو أنه لم يعد هناك سبيل للحوار السلمي مع سلطات كييف عقب قتل القوات الأوكرانية 20 معارضا في ماريوبل. وأكد رودينكو أنه “بعد ما فعلوه في ماريوبل، وبعد هذا العدد من الضحايا، لا يمكن الحديث عن أي حوار سلمي” مع كييف. كما أشار الى أن سلطات “جمهورية دونيتسك” لم يحصلوا بعد على “خارطة الطريق” المقدمة من منظمة الأمن والتعاون في اوروبا لتسوية الأزمة الأوكرانية. وقال بهذا الصدد: “يقال إن تساريوف (مرشح الرئاسة) حصل على وثيقة ما، إلا أنه يعمل باستقلالية، ونحن لا ننسق معه”.

إلى الأعلى