السبت 17 أغسطس 2019 م - ١٥ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وزير التنمية الاجتماعية يصدر قرارا بشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية العمانية للسينما
وزير التنمية الاجتماعية يصدر قرارا بشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية العمانية للسينما

وزير التنمية الاجتماعية يصدر قرارا بشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية العمانية للسينما

المكلف برئاسة الجمعية: سنتداول الإشكاليات وسنقيمها ونطرح الحلول بالتشاور مع جميع الأطراف ذوي العلاقة
متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي :
أصدر معالي الشيخ محمد بن سعيد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية قرارا وزاريا رقم 4 /2017 بتشكيل مجلس إدارة مؤقت للجمعية العمانية للسينما لمدة عامين اعتبارا من تاريخ صدور هذا القرار برئاسة محمد بن سليمان بن محمد الكندي وعضوية كل من زكريا بن يحيى بن جمعة الزدجالي نائبا للرئيس وسليمان بن خلف بن خلفان الخليلي أمينا للسر وخلفان بن سلطان بن حميد الراشدي أمينا للصندوق وعضوية كل من حميد بن سعيد بن راشد العامري وعمار بن أحمد بن بشير العجمي وقاسم بن محمد بن سعيد السليمي، ومزنة بنت موسى بن صديق البلوشية وهيثم بن سليمان بن عبدالله المسلمي.
وجاء هذا القرار استنادا إلى قانون الجمعيات الأهلية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 14/2000 وإلى نظام تأسيس الجمعيات الاهلية الصادر بالقرار الوزاري رقم 15/2000 وإلى القرار الوزاري رقم 119/2002 بإشهار الجمعية العمانية للسينما ونظرا لوجود مخالفات تم رصدها من خلال التدقيق والمراجعة على مجلس إدارة الجمعية وعدم إزالتها بعد توجيه الانذار بإزالتها خلال 30 يوما (بحسب ما جاء في قرار معالي وزير التنمية الاجتماعية).
وجاء في القرار ايضا ان مجلس الإدارة المشار يتولى تسيير أعمال الجمعية والوفاء بالتزاماتها المالية المترتبة للغير، واتخاذ ما يلزم لدعوة الجمعية العمومية للانعقاد قبل انتهاء المدة المحددة في هذا القرار ويعرض عليها تقرير حول حالة الجمعية، ويجب أن تنتخب الجمعية العمومية مجلس الإدارة الجديد في الجلسة ذاتها.
وحول هذا القرار قال المخرج محمد بن سليمان الكندي المكلف برئاسة الجمعية العمانية للسينما: تشرفنا بهذا التكليف الذي نسعى من خلاله إلى مواصلة مسيرة الزملاء الذين سبقونا بحسب الرؤية التي سيتبناها مجلس الإدارة في تشكيله الجديد، حيث لم نتسلم إلى الآن متعلقات الجمعية ومع معرفتنا بوجود الإشكاليات الا اننا لا ندرك تفاصيلها، وعند تسلم ملف الجمعية لا شك انه سيتم تداولها مع اعضاء مجلس الإدارة وسيتم تقييمها وطرح الحلول الآنية منها او المستقبلية، ما يهمنا أولا الاشتغال في الاوراق المبعثرة ولم شمل البيت السينمائي وإعادة الاعضاء الذين ابتعدوا في الفترة السابقة ليشارك كل منهم في صنع القرار، فمجلس الإدارة له مدة معينة وتنتهي والبقاء لأعضاء الجمعية العمومية الذين لابد ان يستفيدوا من هذا الكيان ليكون بيتهم الأول.
وأضاف “الكندي”: إدارة الجمعية السابقة عملت بقدر استطاعتها من اجل تكوين بيئة سينمائية ولا ننكر جهودهم أبدا ولا شك اننا سنتواصل معهم من أجل التعاون ومعرفة التفاصيل الدقيقة للجمعية، وفي العموم نحن كأعضاء في الجميعة لسنا بعيدين عنها وندرك التحديات التي واجهتها ولا شك اننا سنسعى جميعا كمجلس إدارة وجمعية عمومية لمساعدة الجمعية للخروج من مآزقها، وليس حديثي هنا كوني رئيسا بل هو واجب أي عضو ينتمي للجمعية، فالكثير من المشاكل التي واجهتنا في السابق وما نواجهه يوميا في كل قطاعات الحياة يجب ان نحاول التغلب عليه ما لم تكن هناك عقبة من قبل الغير، ومع هذه الأخير ايضا لابد من الجلوس مع الأطراف الأخرى للتفاهم ووضع آلية مناسبة لترجيح المصلحة العامة لكي يستفيد الجميع من الخدمات المتاحة.
ويضيف رئيس الجمعية العمانية للسينما: نعلم ان هنالك إشكاليات خاصة بالمبنى ومحتوياته وعند استلامنا لملف الجمعية والنظر للإشكاليات سنجلس على طاولة واحدة مع إدارة الجمعية العمانية للكتاب والأدباء وجمعية الصحفيين ونسعى بكامل رغبتنا التنسيق لإنهاء كافة الإشكاليات وتقديم تصورات مناسبة للحلول التي من شأنها أن تعزز التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة ورفعها لوزارة التنمية الاجتماعية التي لا شك هي السند الحقيقي لنا جميعا حتى الوصول إلى مرحلة انتخاب مجلس ادارة جديد سواء بأسماء جديدة بشكل كامل او من رغب في الاستمرارية من اعضاء مجلس الإدارة الحالي، وفي الختام لن يتم عمل أي شيء الا بالتشاور مع أعضاء الجمعية العمومية.

إلى الأعلى