السبت 18 يناير 2020 م - ٢٢ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / شي علوم: احتضان عالمي

شي علوم: احتضان عالمي

تحتضن السلطنة بعض البطولات والفعاليات والبرامج على المستوى الدولي والتي تبقى في العادة مجرد حدث تم الاعداد له ووصل الضيوف وانتهى ذلك الحدث، وفي الغالب بعض تلك الأحداث ربما لا يعرف عنها الكثيرون إلا من كان معني بذلك في شتى المجالات ليست فقط في الجانب الرياضي، وإذا جئنا على الجانب الرياضي والذي يعنينا كثيراً نجد هناك بعض الجهات إذا أقبلت على تنظيم حدث رياضي قد ترى في ذلك الحدث بأنه يهمها هي فقط دون غيرها وهذا شيء يعود لتلك الجهة ولكن التوجه العالمي تغير الآن وأصبحت الرياضة شريكا أساسيا في الدعم السياحي وتساهم في رفد اقتصاد الدول من خلال اللعبة ذاتها والبرامج السياحية لتسليط الضوء على تلك البطولة، وتتسابق الكثير من الدول وتقدم ملفاتها المدعومة حكوميًّا وتركز في المقام الأول على كيفية التنشيط السياحي، لأن الهدف ليس في تواجد تلك المنتخبات وإنما تشغيل كل المؤسسات سواء الفندقية والمواصلات وقطاع الحركة بأنواعها المختلفة والمزارات السياحية حتى الأسر المنتجة تدخل في هذا الجانب، والسلطنة والحمد الله سبحانه وتعالى تنعم بمقومات سياحية فريدة لا تكاد موجودة في دول الجوار من شواطئ وسهول وجبال ورمول وأودية ومواقع أثرية وشعاب مرجانية وغيرها الكثير التي يصعب تعدادها ، فهل نستغل تلك البطولات سياحيًّا لا أعتقد نركز في هذا الجانب كثيرًا، وها نحن مقبلون بعد أيام على بطولة مهمة ويترقبها الكثيرون وهي كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم التي يفترض أن نعمل من هذه البطولة الشيء الكثير من خلال تواجدها في ثلاثة مواقع منها مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر واستاد الشرطة واستاد السيب وهي منشآت نفتخر بها، وهنا السؤال ماذا أعد قطاع السياحة في هذا الجانب ولكل الضيوف المشاركين وكيف نسوق لهذا البلد العزيز الآمن سياحيًّا من خلال هذه البطولة، وكنت أتمنى أن أشاهد الكثير حقيقة من اللجنة المنظمة للبطولة بأن تجعل لهذه البطولة الزخم الدعائي بمختلف المواقع سواء في المجمعات التجارية ولحظة الدخول إلى السلطنة عبر المنافذ الحدودية سواء جوية أو بحرية أو برية، بل تقوم الجهات المعنية وهي السياحة بأن تقدم فيلما متكاملا عن السلطنة يبث في الدول المشاركة بالبطولة يضم الملاعب والمواقع السياحية وإظهار الصورة المشرقة لهذا البلد وقد نجد هناك مشجعين يزحفون خلف منتخباتهم بعد أن تعرف عن هذا البلد ومعالمه السياحية، كما يجب على الطيران العماني ولا أعلم إذا كان ذلك موجودا أو لا بأن يبث فيلما دعائيا قصيرا عن البطولة والمواقع السياحية عبر مختلف رحلاته ولا سيما تلك الرحلات التي تكون وجهتها من الدول المشاركة، وختامًا نأمل بالفعل أن نشهد بطولة كروية جماهيرية بها مختلف الوجوه من الدول المشاركة لأن في الأساس المنافسة الرياضية وتقديم الصورة الحضارية المشرقة، تمنياتنا للقائمين على هذه البطولة بالتوفيق والنجاح. ■

يونس المعشري
Almasheri88@yahoo.com
من أسرة التحرير

إلى الأعلى