السبت 14 ديسمبر 2019 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / ليفربول يهدر نقطتين ثمينتين وسيتي يعود ثالثا في الدوري الانجليزي
ليفربول يهدر نقطتين ثمينتين وسيتي يعود ثالثا في الدوري الانجليزي

ليفربول يهدر نقطتين ثمينتين وسيتي يعود ثالثا في الدوري الانجليزي

لندن ـ أ.ف.ب: اهدر ليفربول نقطتين ثمينتين في سعيه للحاق بتشلسي المتصدر بسقوطه في فخ التعادل مع مضيفه سندرلاند، في حين حقق مانشستر سيتي فوزا على برنلي، اتاح له استعادة المركز الثالث مؤقتا، في المرحلة العشرين من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. ورفع ليفربول رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثاني متخلفا بفارق 5 نقاط عن تشلسي المتصدر، والذي يخوض مباراة صعبة ضد مضيفه توتنهام هوتسبر، يسعى خلالها لتحطيم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في موسم واحد (13)، ومعادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري (14). وتقدم ليفربول بواسطة مهاجمه العائد إلى التشكيلة الاساسية دانيال ستاريدج الذي تابع كرة عشوائية داخل المنطقة برأسه في شباك سندرلاند (19). الا ان الاخير ادرك التعادل بواسطة مهاجمه المخضرم جرماين ديفو من ركلة جزاء بعدها بست دقائق. وترجم ليفربول سيطرته في الشوط الثاني الى هدف التقدم بواسطة مهاجمه السنغالي سادو مانو من مسافة قريبة (72)، في مباراته الاخيرة قبل الالتحاق بمنتخب بلاده المشارك في نهائيات كأس الامم الافريقية التي تنطلق في الغابون في 14 يناير. وأبى سندرلاند الذي يصارع من اجل البقاء في الدوري الممتاز، الا ان يخرج بنقطة واحدة عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء ثانية اثر لمسة يد من ساني داخل المنطقة، ترجمها ديفو ايضا (84). وحقق مانشستر سيتي فوزا صعبا على بيرنلي 2-1، علما انه اكمل المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد لاعب وسطه البرازيلي فرناندينيو في الدقيقة 32، في ثالث بطاقة حمراء يتلقاها خلال ست مباريات. وتقدم سيتي بواسطة الظهير الفرنسي غايل كليشي (58)، قبل ان يضاعف الارجنتيني البديل سيرجيو اغويرو الغلة بعدها بأربع دقائق. ورد بيرنلي بهدف شرفي سجله بن مي (70).
وردا على سؤال بعد المباراة عن فوز فريقه بالطريقة الصعبة، اجاب المدرب جوسيب غوارديولا باسما “نعم، هذا صحيح”. واتاح الفوز لسيتي العودة الى المركز الثالث برصيد 42 نقطة، بفارق نقطتين عن ارسنال الذي يلعب الثلاثاء امام مضيفه بورنموث. وعلى الملعب الاولمبي في لندن، حقق مانشستر يونايتد فوزه السادس تواليا، على حساب مضيفه وست هام 2-1 الذي خاض 75 دقيقة من المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مهاجمه الجزائري سفيان فيغولي. وعلى رغم الطرد، بقي مانشستر يونايتد خجولا في هجماته ولم يشكل خطورة تذكر على مرمى الفريق اللندني الذي دافع ببسالة. وفي مطلع الشوط الثاني، دفع مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو بصانع الالعاب الاسباني خوان ماتا بدلا من الظهير الايسر الايطالي ماتيو دارميان، فتحسن اداء “الشياطين الحمر” خصوصا في الهجوم. كما دخل الجناح السريع ماركوس راشفورد بدلا من جيسي لينغارد، ونجح بعد توغل على الجهة اليسرى في مخادعة مدافعين قبل ان يمرر كرة متقنة باتجاه ماتا ليتابعها الاخير بيسراه داخل الشباك (63). وحسم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش النتيجة لمصلحة فريقه بتسجيله الهدف الثاني بتمريرة من الاسباني اندير هيريرا في الدقيقة 78 رافعا رصيده إلى 13 هدفا في الدوري، منفردا بالمركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين خلف مهاجم تشلسي الاسباني دييغو كوستا (14). وحافظ يونايتد على مركزه السادس بفارق الأهداف عن توتنهام. وقال مدرب مانشستر بعد المباراة “انجزنا المهمة، لكن اريد توجيه التهنئة إلى الجميع على ارضية الملعب. لم يكن سهلا على الفريقين خوض مباراتين في مدى 48 ساعة”. واضاف “احتفظنا بنظافة شباكنا بفضل دافيد دي خيا الذي تصدى لمحاولة انطونيو. لعبنا جيدا في السابق لكننا تعادلنا في عدد كبير من المباريات، اما الآن فقد حصدنا 18 نقطة من اصل 18 ممكنة”.

- خيبات ليستر ومحرز تتواصل –
وواصل حامل اللقب ليستر سيتي نتائجه المخيبة هذا الموسم بتعادل مخيب صفر-صفر امام مضيفه ميدلزبره.
وخاض فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري المباراة في غياب مهاجمه الابرز جيمي فاردي الذي اتم عقوبة ايقافه لثلاث مباريات، كما واصل مهاجمه الجزائري رياض محرز اداءه المتواضع هذا الموسم، والذي بات موضع انتقاد متكرر من المدرب الايطالي. واخرج رانييري محرز في الشوط الثاني بعد اداء متواضع في مباراته الاخيرة مع الفريق، قبل الالتحاق بالمنتخب الجزائري للمشاركة في كأس افريقيا التي تنطلق في 14 يناير في الغابون. وهي المباراة 12 تواليا التي يفشل فيها ليستر بتحقيق فوز في الدوري خارج ملعبه، ويعود آخر انتصار إلى ابريل، عندما فاز على سندرلاند 2-صفر، واقترب في حينه من اللقب الاول في تاريخه.ويحتل ليستر المركز 14 في ترتيب الدوري برصيد 21 نقطة. اما ميدلزبره، فهو في المركز 16 برصيد 19 نقطة. وفي مباريات اخرى، انتظر ايفرتون الدقائق العشرين الاخيرة ليجهز على ساوثمبتون بثلاثية نظيفة للاكوادوري اينير فالنسيا (71)، وليتون باينز (81 من ركلة جزاء)، والبلجيكي روميلو لوكاكو 089).وقلب وست بروميتش البيون تخلفه امام هال سيتي بهدف إلى فوز 3-1. سجل للفائز كريس برانت (49)، وغاريث ماكولي 062) وجيمس موريسون (73)، وللخاسر روبرت سنودغراس (21).

- ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 49 نقطة من 19 مباراة
2- ليفربول 44 من 20
3- مانشستر سيتي 42 من 20
4- ارسنال 40 من 19
5- توتنهام 39 من 19

إلى الأعلى