الأحد 18 أغسطس 2019 م - ١٦ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلام ومرباط وجها لوجه وصلالة يستضيف بوشر وصور يتبارى مع نزوى
السلام ومرباط وجها لوجه وصلالة يستضيف بوشر وصور يتبارى مع نزوى

السلام ومرباط وجها لوجه وصلالة يستضيف بوشر وصور يتبارى مع نزوى

متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
ينطلق اليوم الأسبوع التاسع لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم بعد ان وصل إلى الأمتار الأخيرة ولم تتبق منه سوى جولة واحدة ومن جديد فإن التحدي والاثارة بين الفرق سيكون لهذه الجولة طعم آخر …. الرؤية الفنية لدى الأجهزة الفنية للفرق ستكون لها طابع خاص في مباريات الجولة التاسعة والمنافسة ستشتد بين الفرق المتقاربة في عدد النقاط اما الفرق التي لم تحقق التهديث فهمها الأول والأخير هو البقاء والمصارعة لعدم الهبوط للثانية … لهذا سنشاهد اسبوعا مختلفا من نوعه فيمن سيخطف بطاقة الصعود لدوري الأضواء بكل اطمئنان ووقار .. وفيمن ستكون له الفرصة الأخرى في المنافسة من اجل الصعود .. وفيمن سيبقى نصيبه يدور (حاول مرة أخرى)!! لهذا فإن المرحلة الحالية ستكون للفرق المنافسة فقط قياس للياقة والخطط الفنية فيمن يهز الشباك والقتال على (نكون او لا نكون) ومن خلال نقاط الفرق فإن بعض الفرق استطاع الصعود والتربع على المراتب الأولى في مجموعتها وبعض الفرق لم تحرك ساكنا وظلت في مراتبها الأخيرة بدون تقدم أو بادرة لتخرج غلى جو المنافسة من جديد.
ضربة البداية
ستبدأ الجولة التاسعة من خلال 3 لقاءات وستكون ضربة البداية في مباريات المجموعة الأولى بين فريقي السلام ومرباط على ملعب نادي السلام بتمام الساعة الثالثة وخمس واربعين دقيقة مساء على ان تكون المباراة الثانية صلالة وبوشر على ملعب نادي صلالة في تمام الساعة السادسة مساء على ان يكون في التوقيت ذاته مباراة في محافظة الشرقية والتي ستجمع فريقي صور ونزوى بمجمع صور الرياضي.
لقاء القمة
اقرب ما يمكن ان نسمي هذا اللقاء بلقاء القمة حيث ان مرباط متصدر الدوري بشكل عام وليس فقط بمجموعته برصيد 14 نقطة سيدخل اللقاء بكل اريحية مع فريق السلام كما ان الثقة ستكون ملازمة له اذا استطاع ان يخطف الثلالث نقاط ليعلن اولى المتأهلين لدوري الأضواء حيث ان الرفالي من المتوقع ان يكون بالمرصاد هذه المرة ولن يسمح بأي خطأ هجومي كما انه سيكون حصنا منيعا في الشق الدفاعي للفريق فالمنافسة على خطف بطاقة التأهل لدوري الأضواء ليست بالمستحيلة بالنسبة لهم اذا حالفهم الحظ فيما تبقى وبالنسبة لصفوف فريقه لو ظهروا بنفس الاداء الذي لعبوا به امام بوشر سيتمكنون بكل سهولة ويسر من الصعود لدوري الأضواء للموسم المقبل ان شاء الله حيث ان مرباط سئم من ان يستقبل ويودع في الدرجة الأولى لذا سنرى مساء اليوم الجديد الذي سيقدمه .
وبالنسبة للسلام الرابع في ترتيب المجموعة صاحب 11 نقطة يعني الفارق ليس بالكبير بين ومبين مرباط لذلك لن تكون منافسته اقل هذه المرة وبخاصة في الجانب التهديفي سيكون السلاح الذي يلعب به امام مرباط حيب ان عبيد الجابري سيكون همه الأول والأخير الفوز في المباراة بأهداف ولن يرضى بالتعادل أو الخسارة حيث انه لا يزال الضيف على الدرجة الاولى يعطي ويأخذ بموجب عادات وتقاليد الضيافة إلى ان يعود إلى ومسقط رأسه في دوري الأضواء هل سيكون له السكنة في الدوري الدرجة الأولى ام ان حنينه إلى بيته سيجعله يعود عاجلا أم اجلا المباراة ستحدد حيث ان المرحلة الأولى له تفصله عن سدل ستارها مباراة واحدة فقط .
لقاء التحدي
على اجواء محافظة الشرقية .. وعلى نسمات الهواء المنطلقة من تلك السواحل الأنيقة سيكون نزوى ابن الداخلية ضيفا على النواخذة .. الضيافة سيكون لها طعم آخر فيما بينهم ومن الممكن ان لا يكون التكهن بنتيجة اللقاء فيما بينهم صوابا حيث ان صور النوخذة بين ارضه وجمهور حتى ولو انه غاب عن الساحة هذه المرة الا ان المنافسة جدا كبير ستكون بينه وبين نزوى .. وللعلم ان صور لن تكون ردة فعله سلبية فإن النقاط التي يمتلكها من الجولات السابقة مساوية بالسانتي والمتر نقاط نادي نزوى لهذا ستكون المباراة ممتعة وشيقة طوال الـ 90 دقيقة كما ان صور بنقاطه السابقة سيكون بحاجة إلى رفع غلته كون المباريات من المرحلة الأولى للدوري وصلت إلى امتارها الأخيرة ولن يتبقى له سوى لقاء واحد لهذا سيكون المضياف مترصد للضيف ولكن هل سيكون اللقاء سلبيا ام ان واجب الضيافة سيكون له شكل آخر.
واما نزوى بتربعه في المركز الثاني من مراكز المجموعة الأولى له العديد من الاستعدادات والإعدادات التي قام بها خلال الفترة الماضية ومن خلال تعزيز صفوفه وترسيخ الخطط التي وضعها الكلال خلال الحصص التدريبية المكثفة التي قام بها للفريق من اجل المحافظة على لياقة اللاعبين وضمان الاحتكاك وتنفيذ الخطة كما اعدها لذلك نتوقع ان تكون المباراة من العيار الثقيل بحكم تساوي النقاط بين الفريقين كما ان نزوى عينه على الأضواء فهل سيلمع بريقه بخطف بطاقة الصعود أم ان لباقي المباريات له منها نصيب آخر؟!
صراع القاع
اللقاء الثالث سيرفع رايته فريقا صلالة بوشر .. وستكون ملاذ المعجبين ومغنى الشعراء مدينة صلالة حاضنة للقاء .. حيث ان صلالة لا جديد يذكر له لا يزال على حاله بالرغم من ان صلالة احد المستضيفين الجدد لدوري الدرجة الاولى بعد الهبوط غير المتوقع من دوري الأضواء لا اعرف ماذا حل بهم في المركز الأخير بترتيب المجموعة وبثلاث نقاط اكتفوا قبل بداية الجولة التاسعة فهل يا ترى كيف سيكون حال اللقاء بهم بعد ان كانوا من الصاعدين؟!! وكيف سيعد صلالة امجاده وهل سيبقى ام ينافس ولو لمرة واحد ليذوق حلاوة تحقيق الفوز مساء اليوم وبلقائه مع بوشر الطامح سيكون له الكلمة ومن الممكن ان جهازه الفني حاول ان يعني ان يغير شيئا في خطته وفي طريقة لعبه وسيكون توزيع اللاعبين من اجل الدفاع والهجوم فوق المتوقع.
وبالنسبة لفريق بوشر القادم من العاصمة مسقط إلى المحافظة الظفارية سيكون مغادر والآمال والأحلام تعتري افق السحاب سيكون منافسا شرسا وكما قلنا انه لقاء القاع حيث انه يحتل المركز الخامس وله 11 نقطة ففارق النقاط من الممكن ان تعمل المعجزات بينه وبين صلالة وربما سيكون بمثابة صراع الجولة الأخيرة بالنسبة له سيكون همه الاول والاخير الظفر بالمباراة والعودة بالنقاط الثلاث ليكون من ضمن النازحين إلى دوري الأضواء ويضمن قوته وبطاقة تأهله بما انه لم يتبق له سوى مباراة واحدة … وبوشر الغائب من الموسم قبل الماضي من دوري الأضواء متشوق للعودة واللعب مع الكبار لذلك سيكون سعيد الرقادي متابعا بالورقة والقلم حيث ان التدريبات والتغييرات التي قام بها سيكون لها تأثير ايجابي في اجواء المباراة ولا اعتقد ان عامل الملعب والجمهور سيؤثر عليه بشكل مباشر ستبقى همة الفوز والظفر بالمباراة وزيادة غلة الأهداف والنقاط همهم الأول والأخير إلى ان تأتي صافرة الحكم بنهاية الشوط الثاني.
لقاء المجموعة الثانية
فيما ستختتم الجولة التاسعة يوم السبت ان شاء الله بثلاثة لقاءات المجموعة الثانية والتي تسمى الفرق الشرسة حيث ان فارق النقاط فيها اسم على مسمى سيكون اللقاء الاول بين ثاني ترتيب المجموعة المصنعة مع ثالث المجموعة فريق المضيبي وسيجمعهما اللقاء على ملعب نادي المصنعة في تمام الساعة الثالثة مساء وسيكون اللقاء بمثابة فرض النفس على الاخر ولا مزيد للتنازل عن الفوز حيث ان التعادل لن يخدم الفريقين كثيرا.
واما اللقاء الثاني فسيجمع ناديي الاتحاد وبهلاء على ملعب نادي الاتحاد في تمام الساعة الثالثة وخمس واربعين دقيقة مساء حيث ان تصفية النفوس وتأدية الواجب احد الشعارين سيتخذهما كل منهما على الآخر ففريق بهلاء لا يمتلك سوى 6 نقاط ولم يفز سوى في مباراتين فقط واما الاتحاد فهو لا يزال متذيل الترتيب في المركز السادس بدون فوز يذكر فهل سيكون له طعم ونكهة للفوز من بهلاء ام سيكون بهلاء صامدا ويضيف في غلته ويحرمه من ذاك الطعم ؟!
اللقاء الثالث ان شاء الله سيجمع فريقي بدية والسيب على ضيافة ملعب نادي بدية سيكون اللقاء في تمام الساسة مساء بدية القادم من الدرجة الثانية سعى بأن يكون هدفه البقاء أو الصعود وأما السيب صاحب الــ19 نقطة والمركز الاول للمجموعة لن يتنازل عن الفوز في المباراة حتى لو كان بدية بين ارضه وجمهوره سيفرض كلمته في اللقاء والفوز شعاره طوال الرحلة من السيب إلى بدية ولكن تبقى الكرة تدور في الملعب ولا نعرف من ستفرح ومن ستبكي إلى ان تعلن صافة الحكم على نهاية اللقاء .

إلى الأعلى