الأربعاء 24 أبريل 2019 م - ١٨ شعبان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / أرسنال يقلب الطاولة على بورنموث بتعادل مثير وفوز ستوك سيتي في الدوري الانجليزي
أرسنال يقلب الطاولة على بورنموث بتعادل مثير وفوز ستوك سيتي في الدوري الانجليزي

أرسنال يقلب الطاولة على بورنموث بتعادل مثير وفوز ستوك سيتي في الدوري الانجليزي

لندن ـ أ.ف.ب: قلب ارسنال تخلفه بثلاثية نظيفة الى تعادل 3-3 مع مضيفه بورنموث في المرحلة العشرين من الدوري الانجليزي في كرة القدم.
وفشل ارسنال باستعادة المركز الثالث من مانشستر سيتي، وابتعد بفارق 8 نقاط عن تشلسي المتصدر الذي يختتم المرحلة على ارض جاره توتنهام.
على ملعب “فيتاليتي” وامام 11 الف متفرج، جاءت بداية المباراة كارثية للاعبي المدرب الفرنسي ارسين فينجر، فتخلف المدفعجية بهدفي تشارلي دانيالز (16) وكالوم ولسون (21 من ركلة جزاء).
وسجل بورنموث في شوط واحد هدفين في مرمى ارسنال، اي اكثر من مجموع اهدافه (1) في اربع مباريات ضده في مختلف المسابقات.
وفي الشوط الثاني عمق الاسكتلندي راين فرايزر جراح الضيوف بتسجيله الهدف الثالث من مسافة قريبة في شباك الحارس التشيكي المخضرم بتر تشيك (58).
وبدا ارسنال في طريقه الى هزيمة تاريخية على ارض بورنموث، بيد انه بدأ برحلة تقليص الفارق بهدف التشيلي اليكسيس سانشيس برأسه من مسافة قريبة بعد كرة عرضية (70).
بعدها بخمس دقائق، سجل مهاجمه الاسباني لوكاس بيريز الهدف الثاني بتسديدة يسارية في الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس البولندي المخضرم ارتور بوروتس (75).
وارتفعت حظوظ ارسنال بالمعادلة بعد طرد لاعب بورنموث سايمون فرانسيس لعرقلته الويلزي ارون رامسي (83).
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، استغل الفرنسي اوليفييه جيرو عرضية تابعها برأسه ذكية في الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى بورنموث مسجلا هدف التعادل (90+2).
وهذه اول مرة يتمكن ارسنال من تعديل النتيجة بعد تخلفه بثلاثية في البرمير ليغ.
وعاد الى تشكيلة ارسنال قلب دفاعه الالماني شكودران مصطفي، فيما غاب مواطنه لاعب الوسط مسعود اوزيل بسبب المرض.
وخرج أرسنال بنقطة أبقته في المركز الرابع برصيد 41 نقطة متأخرا بفارق ثماني نقاط عن تشيلسي المتصدر والذي يحل ضيفا على توتنهام هوتسبير.
وقال جيرو الذي سجل هدفا مذهلا في الفوز على كريستال بالاس يوم الأحد لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “أنا سعيد بمساعدة الفريق بتسجيل هدف التعادل لكني ما زلت أشعر بخيبة أمل.”
وأضاف “كانت عودة رائعة لكن ما قدمناه في النهاية جعلني أفكر أنه كان علينا تقديم الأفضل. على الأقل نجحنا في العودة وأظهرنا قوة ذهنية كبيرة وأنا راض عن ذلك.”
ولو كان بدأ ارسنال المباراة كما أنهاها لربما كانت النتيجة مختلفة واستطاع فريق المدرب ارسين فينجر البقاء في المركز الثالث لكنه عوقب بأداء قوي من فريق المدرب ايدي هاو.
واستفاد دانيلز من غياب رقابة مدافعي ارسنال ووضع الكرة داخل الشباك بعد تمريرة من جونيور ستانيسلاس.
ومن هجمة مرتدة حصل فريزر على ركلة جزاء بعد عرقلة من جرانيت تشاكا وسدد ويلسون الكرة داخل المرمى.
وبدا التسرع على لاعبي ارسنال في الشوط الثاني لكن الفريق تأخر 3-صفر بعد أن سدد فريزر كرة من بين ساقي الحارس بيتر تشك.
وهتفت جماهير بورنموث “نريد الهدف الرابع” لكن بعد نصف ساعة كان الجميع يريد مرور الوقت حيث كاد ارسنال أن يخطف الفوز.
وقال هاو الذي تولى تدريب بورنموث قبل ثماني سنوات عندما كان في الدرجة الرابعة “اللحظة الحاسمة كانت عندما سجل المنافس الهدف الأول. المباراة تغيرت بعد ذلك.”
وأضاف “كانت الأمور بأمان عندما تقدمنا 3-صفر لكن الطرد كان قاسيا.”
وفي مواجهة في وسط اللائحة، تخطى ستوك سيتي ضيفه واتفورد 2-صفر محققا فوزه الاول في 6 مباريات ليرتقي الى المركز الحادي عشر.
سجل للفائز راين شوكروس (45) وبيتر كراوتش (49).
وعاد سوانسي سيتي الذي عين بول كليمنت مدربا له خلفا للاميركي بوب برادلي المقال من منصبه، بفوز صعب وثمين من ارض كريستال بالاس 2-1.
وهذا الفوز الاول لسوانسي بعد 4 خسارات متتالية، وتحقق بفضل هدف الفي موسون (42) والاسباني انخل رانغيل (88)، فيما سجل لكريستال بالاس ويلفريد زاها (83).

- ترتيب فرق الصدارة:
1- تشلسي 49 نقطة من 19 مباراة
2- ليفربول 44 من 20
3- مانشستر سيتي 42 من 20
4- ارسنال 41 من 20
5- توتنهام 39 من 19
مانشستر يونايتد 39 من 20

إلى الأعلى