Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

تعزيز أدوار معارض التوظيف والتدريب

معارض فرص العمل والتدريب محطات يتجه إليها الباحث عن العمل بعد انتهاء سنوات طوال من الجد والاجتهاد في مؤسسات التعليم العالي، فماذا يتوقع الباحث عن العمل والخريج من هذه المعارض؟.
بطبيعة الحال يضع الباحث عن عمل نصب عينيه المنافسة في عدد من الوظائف والشواغر التي تطرحها المؤسسات، أو فرص تدريب في مجال تخصصه يحصل منها على شهادة تفيده في سيرته الذاتية وتكون ضمن خبراته العلمية.
في زيارة لمعرض سابق للوظائف والتدريب ومشاركة عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في السلطنة، مررنا ببعض أركان المؤسسات بحثا عن عمل يتوافق مع الشهادة العلمية من قريب أو بعيد، وجدنا بأن أكثر المؤسسات في المعرض تقدم وظائف لبعض التخصصات فقط دون الأخرى، فلم يكن هناك تنوع في طرح الوظائف، وكذلك فرص التدريب لم تكن منصفة لبعض التخصصات.
فيتساءل هنا الباحث، لماذا تطرح مؤسسات التعليم العالي تخصصات لا يحتاجها سوق العمل؟ في ظل الأزمة الحالية التي أثرت بشكل مباشر على المؤسسات الحكومية والخاصة والتي أدت إلى تقليص أعداد كبيرة من الشواغر في سوق العمل الأمر الذي أدى إلى تراكم أعداد الباحثين عن عمل.
إن دور معارض فرص العمل والتدريب يجب أن يرتفع في ظل الأزمة الحالية، من خلال تنوع الفرص المعروضة لتشمل مختلف التخصصات التي تدرس بمؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة، وهذا لا يتأتى إلا بوجود تنسيق دائم بين مؤسسات التعليم والمؤسسات التي تطرح شواغرها في هذه المعارض.
بالإضافة إلى ذلك فإنه يجب على الجهة المنظمة لمعارض التوظيف أن تشترط على المؤسسات بعض المعايير والاعتبارات التي من شأنها خدمة الباحث عن عمل بمختلف التخصصات الإنسانية والعلمية.
لا ننكر الجهود التي تقوم بها مختلف المؤسسات التعليمية والتشغيلية للتغلب على مشكلة الباحثين عن عمل وسعيها المتواصل، إنما نؤكد على تعزيز الدور الذي يجب أن تلعبه معارض فرص العمل والتدريب وتعزيز التنسيق بين مختلف المؤسسات لإيجاد معارض ينفذ منها عدد من خريجي الجامعات والكليات والمعاهد إلى سوق العمل والوظيفة التي تتوافق مع تخصصاتهم وخبراتهم العلمية. فلا بد من تكاتف الجهود لإيجاد التكامل بين مخرجات التعليم العالي والمؤسسات التشغيلية بما يخدم الصالح العام.

عيسى اليعقوبي
من أسرة تحرير ” الوطن”
Issasallam@gmail.com


تاريخ النشر: 5 يناير,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/164357

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014