الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / شمال الباطنة أولا ومسقط والوسطى في المركز الثالث في نتائج المشاريع الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية
شمال الباطنة أولا ومسقط والوسطى في المركز الثالث في نتائج المشاريع الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية

شمال الباطنة أولا ومسقط والوسطى في المركز الثالث في نتائج المشاريع الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية

بمشاركة 68 مشروعاً في التقييم النهائي
اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم نتائج المشاريع الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية في مواد العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية للعام الدراسي 2013/2014م وذلك اتساقا مع نهج التجديد الذي تنتهجه الوزارة ممثلة في دائرة التنمية المعرفية والدراسات الدولية حول التطوير المستمر لآلية تطبيق أداة المشاريع الطلابية والتي جاءت في العام الدراسي 2013/2014م مختلفة عن الأعوام السابقة والتي تمثلت في تطبيق معايير عالمية في عملية التقييم وذلك من خلال تقسيم المشاريع الطلابية بها الــ68 مشروعاً إلى ستة مجالات وهي: مجال العلوم الطبيعية والرياضيات ومجال الأنظمة الهندسية ومجال الطاقة والنقل ومجال الإدارة والعلوم البيئية ومجال علوم الحاسب الآلي ومجال العلوم الاجتماعية والسلوكية والتي اقتضت بدورها توفير ست لجان تحكيم مختلفة وذلك بما يتناسب مع التغيير الذي تم في المسابقة.
وعلى غرار ذلك جاءت المشاريع الطلابية المتنافسة في العام الدراسي 2013/2014م مختلفة ومتنوعة وذات أفكار متجددة راقت للمقيمين حتى لاقى الكثير من تلك المشاريع صعوبات في عملية فرزها وتصنيفها واحتساب درجاتها وإليكم نتائج تلك المشاريع حسب المعايير المطبقة في المسابقة وهي:
ففي نتائج مجال العلوم الطبيعية والرياضيات جاءت نتائج المشاريع في هذا المجال على النحو الآتي: فازت به أربعة مشاريع بالمراكز المتقدمة وهي مشروع استغلال طاقة الصوت من محافظة جنوب الباطنة مدرسة درة الهاشمية للتعليم الأساسي بالمركز الأول للطالبات ابتهال بنت اسحاق بن سعيد البوسعيدية و أروى بنت إدريس بن محمد الفارسية أما المركز الثاني فقد فاز به مشروع جهاز تصفية المداخن من غاز ثاني أكسيد الكربون من محافظة الداخلية مدرسة الشيخ ماجد بن خميس العبري للتعليم الأساسي للطالب حمزة بن سعيد بن راشد الناعبي في حين حل مشروع المنقذ السريع من محافظة ظفار مدرسة عائشة بنت أبي بكر للتعليم الأساسي للطالبات خلود محمد صلاح أبو المجد والزهراء بنت محمد بن بخيت تبوك ونوران محمد علي عبدالحليم في المركز الثالث وفاز مشروع حبل الغسيل الذكي من محافظة الداخلية مدرسة ولاية بدبد للتعليم الأساسي للطالبتين شهد بنت خالد ابن علي الفرعية وأزهار بنت سعيد بن احمد المحرزية بالمركز الرابع.
وفي مجال الأنظمة الهندسية فازت به خمسة مشاريع حيث حل بالمركز الأول مشروع طوارئ آمنة من محافظة مسقط مدرسة زينب الثقفية للتعليم الأساسي للطالبة حفصة بنت أيمن بن خلفان الخربوشية في حين حل ثانيا مشروع التجاوز الآمن من محافظة شمال الباطنة مدرسة النهضة للتعليم الأساسي للطالبة تقوى بنت أحمد بن عبيد الزعابية في حين حل ثالثا مشروع الهوية الالكترونية الأمنية من محافظة البريمي مدرسة السنينة للتعليم الاساسي للطالبة نوف بنت عبدالله بن محمد الشامسية وجاء ثالث مكرر مشروع طائرة التحكم عن بعد من محافظة شمال الباطنة مدرسة محمد بن محبوب الرحيلي للتعليم الأساسي للطالب محمد بن صالح بن سعيد الحمداني وجاء في المركز الخامس مشروع القفل الالكتروني بالبطاقة من محافظة جنوب الباطنة مدرسة نخل للتعليم الأساسي للطالبة بشرى بنت مهنا بن سليمان اليعربي
وفي مجال الطاقة والنقل فازت خمسة مشاريع جاءت نتائجها على النحو الآتي : المركز الأول وفاز به مشروع المكنسة المتسلقة من محافظة شمال الباطنة مدرسة الطريف للتعليم الأساسي للطالبات رقية بنت علي بن سعيد العجمية وشهد بنت عادل بن عامر الشيزاوية ودعاء ناصر بن سالم المقبالية في حين حل ثانيا مشروع مظلة السيارات من محافظة الظاهرة مدرسة الحيال للتعليم الأساسي للطلبة سالم بن أحمد بن سالم الكلباني والمنذر بن حمد بن عبدالله الكلباني وجاء ثالثا مشروع نظام القيادة الآمن من محافظة مسقط مدرسة أصيلة بنت قيس البوسعيدية للطالبتين جوهرة بنت حمود بن ناصر الوردية و إسراء بنت سعدالله بن عبدالله العبرية وحل مشروع رشاش الضغط الهوائي من محافظة جنوب الباطنة مدرسة الإمام خنبش بن محمد للتعليم الأساسي للطالب أسامة بن عمر بن أفلح الريامي في حين كان المركز الخامس من نصيب مشروع فتحة التهوية للسيارة من محافظة مسقط مدرسة فنس للتعليم العام للطالبتين جهينة بنت راشد بن حمد السنانية و الزهراء بنت محمد بن حمد الحسينية.
وفي مجال الإدارة والعلوم البيئية فازت ستة مشاريع جاء فيها مشروع استخدام سعف النخيل في تنقية المياه من محافظة جنوب الشرقية مدرسة حبيب بن زيد للتعليم الأساسي للطالب عبد العزيز بن علي الهاشمي بالمركز الأول في حين حل ثانيا مشروع المستكشف الجيولوجي الذكي من محافظة الداخلية مدرسة سلطان بن سيف للتعليم الأساسي للطالبين مصطفى بن محمد بن حمد السالمي وسعيد بن احمد بن سعيد السيباني وجاء في المركز الثالث مشروع الخزان المطور من محافظة الوسطى مدرسة الخضراء للتعليم الأساسي للطلبة مشهور بن حمود بن حمدون الجنيبي واميرة يحيي صلاح العناني وعلي بن حمدون بن مكموش الجنيبي وجاء في المركز الثالث مكرر مشروع المكنسة الصحية من محافظة مسقط مدرسة بركة بنت ثعلبة للتعليم الأساسي للطالبة آلاء بنت محمد بن راشد العامرية وحل خامسا مشروع فلتر للتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون بطريقة أمنة من محافظة جنوب الشرقية مدرسة رملة أم المؤمنين للتعليم الأساسي للطالبة منيرة بنت سالم بن محمد العلوية وجاء في المركز الخامس مكرر مشروع منتجع الدقم السياحي من محافظة الوسطى مدرسة هيماء للتعليم الأساسي للطالبات مهرة بنت محمد بن سعيد الحرسوسية دينا أحمد فاروق التهامي و خزينة بنت سعيد بن صالح الحرسوسية.
وفي مجال علوم الحاسب الآلي فاز مشروعان حيث جاء في المركز الأول مشروع كشف انتهاء الصلاحية من محافظة شمال الباطنة مدرسة معاذة العدوية للتعليم الأساسي للطالبتين صفية باسم عبدالجبار الحربي وشيخة بنت خالد بن جمعة الشيدي وحل ثانيا مشروع رحلة العلوم من محافظة جنوب الشرقية مدرسة حبيب بن زيد للتعليم الأساسي مصطفى بن علي بن محمد السنيدي.
وفي المجال العلوم الاجتماعية والسلوكية فقد فازت أربعة مشاريع حيث جاء في المركز الأول مشروع روبوت تنشئة عباقرة المستقبل من محافظة الظاهرة مدرسة أبو الدرداء للتعليم الأساسي للطالبين أدم بن سيف بن ناصر الهنائي وأسعد بن سعيد بن محمد الهنائي في حين جاء ثانيا مشروع راصد تسرب الطلاب من محافظة شمال الشرقية مدرسة عبدالرحمن بن أبي بكر للطالب الجلندى بن علي بن جمعة الشعيبي في حين جاء ثالثا مشروع مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من محافظة مسندم مدرسة خولة بنت الازور للتعليم الاساسي للطالبات فاطمة بنت وليد بن محمد الشحية ريم بنت عبدالله بن سالم العلوية ردينة بنت عبدالله بن أحمد الشحية وجاء مشروع معاً من أجل الصم والبكم من محافظة الوسطى مدرسة بحر العرب للتعليم الأساسي للطالب محمد بن عبد الله بن سعيد الحبسي بالمركز الرابع.
وقد حرص المنظمون هذا العام على تشكيل لجان تحكيم محايدة من أجل إضفاء المصداقية والشفافية في تقييم المشاريع وعليه فقد تطلب الآمر بذل مزيدا من الجهد في إعطاء كل ذي حق حقه نظرا لطرح ستة مجالات علمية، إضافة إلى الجدية والمهارة التي تمتع بها الطلبة في عرض منتجاتهم من خلال إبراز أوجه القوة وإيجاد طرق ذكية في سد نقاط الضعف التي قد تبرزها اللجنة.

إلى الأعلى