الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 3 دورات تدريبية لسائقي الدريفت والمنظمين بالجمعية العمانية للسيارات
3 دورات تدريبية لسائقي الدريفت والمنظمين بالجمعية العمانية للسيارات

3 دورات تدريبية لسائقي الدريفت والمنظمين بالجمعية العمانية للسيارات

نظمت الجمعية العمانية للسيارات ثلاث دورات تدريبية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) ونادي السيارات السوري لسائقي الدريفت والاعلاميين والمصورين والمتطوعين والمراقبين والمنظمين في رياضة السيارات، وذلك خلال الفترة من (6– 10) مايو الجاري، وركز المحاضرون على التحضيرات وإجراءات السلامة داخل وخارج حلبات السباق، وصقل سائقو الدريفت خبراتهم بعدد من المهارات الجديدة من خلال التدريب العملي الذي قدمه لهم مدير بطولة ريد بل كاربارك دريفت، عبدو فغالي، وذلك بالإضافة الى التدريب النظري على معدات السلامة وطرق التغذية السليمة، وبلغ اجمالي المشاركين في الدورات الثلاث أكثر من 112 مشاركا.
وفي هذا الصدد قال العميد متقاعد سالم بن علي بن خليفة المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: للسنة الثالثة على التوالي تقوم الجمعية العمانية للسيارات بالتعاون مع الإتحاد الدولي للسيارات بإقامة دورة تدريبية للسائقين والمنظمين والمتطوعين والمراقبين، حيث قدمت هذه الدورة إضافة جديدة في تدريب الإعلاميين الذين بلا شك لهم الدور الكبير في تفعيل رياضة المحركات في السلطنة. وأضاف المسكري: إن الأنشطة التي تقوم بها الجمعية في الوقت الراهن تأتي بناءً على توجيهات معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس الجمعية العمانية للسيارات في تفعيل رياضة المحركات وتدريب الشباب وصقل مواهبهم في هذا الجانب. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات في حديثه قائلاً: للسنة الثالثة على التوالي يقوم الإتحاد الدولي للسيارات بدعم هذه الدورة وإرسال محاضرين ومدربين من معهد الإتحاد الدولي للسيارات الذي قاموا بتقديم الفكر السليم في رياضة المحركات وتقديم خبراتهم للمشاركين في الدورة.
تعزيز اجراءات السلامة
وأكد هاني شعبان نائب رئيس مجلس إدارة نادي السيارات السوري على الدور المهم الذي يقوم به الاتحاد الدولي للسيارات FIA في تعزيز اجراءات السلامة حول العالم، سواء داخل حلبات السباق وخارجها أو على الطرقات العامة، مشيرا الى أن الاتحاد قدم 10 نصائح ذهبية تبنتها الأمم المتحدة، منوها بأن الاتحاد يحتضن أكثر من 230 ناديا ومنظمة وأكثر من 60 مليون شخص أعضاءً في تلك المنظمات ونوادي السيارات في مختلف انحاء العالم.
تطور الرياضة
وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة نادي السيارات السوري: بلا شك في أن الدورات التدريبية الثلاث ركزت على اجراءات السلامة داخل وخارج حلبات السباق، الامر الذي يوفر الامان للمتسابقين والجمهور في الوقت نفسه، مؤكدا أن رياضة المحركات التي انطلقت اعتبارا من عام 1903م من خلال تنظيم رالي (باريس– مدريد) تطورت بشكل سريع، ويراعى تشديد إجراءات السلامة تجنبا لوقوع اي حوادث تعرض السائقين والجمهور للخطر.
حضور كبير
وقد شهدت الدورات حضورا قويا من متسابقي الدريفت في السلطنة في الدورة التدريبية التي حاضر فيها عمليا اللبناني عبدو فغالي، وقدم لهم تجربة ثرية داخل حلبة الاستعراض، وقُسم المشاركون الى ثلاث مجموعات وتوزعوا بين التدريب العملي والنظري، وتعرفوا على معدات السلامة في رياضة السيارات وطرق التغذية السليمة بالاضافة الى النصائح الطبية والسلامة العامة، فضلا عن التعرف على دور الإعلام وضرورة الرقي في التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة والتحضير الجيد للتصريح وتفادي الوقوع في أخطاء قد تلحق المتسابق صورة سلبية، والتسويق في رياضة المحركات، وطرق الحصول على الرعاية من شركات القطاع الخاص.
كما تعرف سائقو الدريفت على التجهيز الشخصي والاستعداد النفسي قبل انطلاق المنافسات، وضرورة الابتعاد عن المنشطات، وتلقوا تدريبا على قوانين وتقنيات قيادة الدريفت، ولا شك في أن السائقين العمانيين وصلوا الى مرحلة متقدمة في هذه الرياضة خلال فترة زمنية بسيطة، الأمر الذي يبشر بمستقبل مشرق لرياضة المحركات في السلطنة وتطورها بوتيرة متسارعة.
الإعلام في رياضة السيارات
وتضمن اليوم الثاني تنظيم دورة تدريبية حول الإعلام في رياضة السيارات، حضرها نحو 26 مشاركا من مختلف وسائل الاعلام في السلطنة سواء المرئية او المسموعة او المقروءة، وتعرف المشاركون على رياضة المحركات عن قرب من خلال عدة محاضرات قدمها أعضاء من نادي السيارات السوري، كما ألقوا الضوء على أهمية رياضة السيارات على المستوى السياحي والاقتصادي والرياضي.
وتناولت الدورة التدريبية الخاصة بالإعلاميين التجهيز والتنظيم في رياضة السيارات وعوامل السلامة الخاصة بالجماهير والسائقين والمنظمين، بالإضافة إلى التعرف على التدريبات الخاصة بالسائقين والمنظمين، كما ألقى المحاضرون الضوء على كيفية الحصول على معلومات السباق لكتابة القصة الخبرية، ونصائح السلامة الخاصة بالإعلاميين والمصورين والأماكن التي يحظر دخولها.
الوقاية والعلاج
وقدم الدكتور سامر خضر، مدرب دولي في مجلس الانعاش الأوروبيERC محاضرة حول الإسعافات الأولية في حال تعرض الصحفيين والمصورين للدغات العقارب او الثعابين التي يحتمل وجودها في مواقع تنظيم سباقات الراليات، وطرق الوقاية والعلاج، محذرا من الأساليب الخاطئة التي قد تسهم في تفاقم حالة المصاب مثل الضغط على الطرف المصاب بهدف تعطيل جريان السم وانتشاره في الجسد او جرح مكان اللدغة بهدف اخراج السم منوها بأن هذا الاسلوب يشكل خطورة أكبر للمصاب.
السلامة في سيارات السباق
كما تعرف الإعلاميون على إجراءات السلامة في سيارات السباق وأهمية كل قطعة ودورها في توفير عامل الأمان للمتسابقين والملاحين، حيث ألقى قدم خالد أتاسي مدير السباقات والراليات بسوريا محاضرة عرف فيها المشاركين على المقعد الخاص بسيارة السباق وحزام الأمان الخماسي والسداسي النقاط وأهميته وسهولة فكه وتركيبه، فضلا عن أهمية خوذة الرأس وانواعها وماهي الأنواع التي يعترف بها دوليا والتي قد تعرقل مسيرة المتسابق وتحرمه من المشاركة حتى يقوم بتوفير وسائل مطابقة للمواصفات والمعايير الدولية المتعرف عليها.
المنظمون والمراقبون
ونظمت دورة تدريبية خاصة للمتطوعين والمراقبين والمنظمين في رياضة السيارات على مدار يومي أمس وأول أمس بحضور 60 مشاركا تم خلالها القاء الضوء على هيكل التنظيم في رياضة السيارات وسلسلة القيادة، بالاضافة الى اهمية الاتصالات في رياضة السيارات وانواعها وخصائصها ومشاكلها، بالاضافة الى بناء المراحل في الراليات وبطولة الشرق الأوسط، ويأتي هذا المحور في اطار استعداد الجمعية العمانية للسيارات لاستضافة احدى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات.
كما تم القاء الضوء على قوانين المراحل في الراليات وبطولة الشرق الاوسط فضلا عن اجراء تطبيقا عمليا لبناء المرحلة، والتعرف على الاسعاف الاولي ودعم الحياة الاساسي، وطرق الانقاذ في رياضة السيارات، وركز المحاضرون أمس على الاسعافات الاولية والجروح والكسور والحروق ولدغات الافاعي وقدموا النصائح الطبية للمنظمين، فضلا عن اجراء تطبيق عملي على الاطفاء في رياضة السيارات.

إلى الأعلى