الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م - ١١ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تجدد التعهد بتحرير كل شبر .. ووادي بردى خارج نقاشات استانة

سوريا تجدد التعهد بتحرير كل شبر .. ووادي بردى خارج نقاشات استانة

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
جدد الرئيس السوري بشار الأسد تعهده بتحرير كل شبر من الأراضي السورية من الإرهابيين واضعا منطقة وادي بردى التي تحتدم بها المعارك بعد إقدام إرهابيين على تلويث إمدادات المياه الواصلة للعاصمة دمشق خارج نقاشات مؤتمر استانة المزمع عقده بين الحكومة والمعارضة.
وقال الأسد في تصريحات لوسائل إعلام فرنسية إن حكومته مستعدة “للتفاوض حول كل شيء” في محادثات استانة بما في ذلك المعارضة داخل إطار الدستور السوري.
لكنه أشار إلى أن أي دستور جديد يجب أن يطرح في استفتاء مضيفا أن الأمر يرجع للشعب السوري في انتخاب الرئيس.
وأكد الرئيس السوري بشار الأسد أن منطقة وادي بردى، خزان مياه دمشق، والتي شهدت أمس تجددا للمعارك، غير مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار.
وقال الأسد إن “وقف إطلاق النار لا يشمل النصرة وداعش”، لافتا إلى أن منطقة وادي بردى “التي تشمل الموارد المائية للعاصمة دمشق تحتلها النصرة.. وبالتالي فهي ليست جزءا من وقف إطلاق النار”.
وأضاف الرئيس السوري إن “دور الجيش السوري هو تحرير تلك المنطقة لمنع أولئك الإرهابيين من استخدام المياه لخنق العاصمة”.
وردا على سؤال حول استعداده لمناقشة مصيره كرئيس، أجاب الأسد “نعم، لكن منصبي يتعلق بالدستور، والدستور واضح جدا حول الآلية التي يتم بموجبها وصول الرئيس إلى السلطة أو ذهابه الشعب السوري كله ينبغي أن يختار الرئيس”.
لكنه أردف متسائلا “من سيكون هناك من الطرف الآخر؟ لا نعرف حتى الآن.” هل ستكون معارضة سورية حقيقية؟ وعندما أقول “حقيقية” فإن ذلك يعني أن لها قواعد شعبية في سوريا، وليست قواعد بالخارج.

إلى الأعلى