الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران تؤكد تمسكها بـ”حقها” النووي وتزيح الستار عن 3 إنجازات نووية جديدة
إيران تؤكد تمسكها بـ”حقها” النووي وتزيح الستار عن 3 إنجازات نووية جديدة

إيران تؤكد تمسكها بـ”حقها” النووي وتزيح الستار عن 3 إنجازات نووية جديدة

رئيس الوزراء الباكستاني في طهران
طهران _ ( وكالات) : صرح الرئيس الايراني حسن روحاني امس الاحد ان ايران لن تقبل “بالتمييز النووي” للتخلي عن برنامجها لكنها مستعدة ” لمزيد من الشفافية”. فيما أفادت تقارير إخبارية إيرانية بأنه تم إزاحة الستار عن ثلاث منجزات نووية حققتها منظمة الطاقة الذرية في القطاع الصحي. وقال روحاني في كلمة في مقر المنظمة الايرانية للطاقة النووية قبل استئناف المفاوضات مع القوى الكبرى “نريد تلبية مصالح الأمة الإيرانية ولن نقبل بتمييز نووي”. واضاف ان “تقنيتنا وعلمنا النوويين ليسا مطروحين على الطاولة” للتفاوض بشأنهما، موضحا ان “ما علينا عرضه على الاسرة الدولية هو مزيد من الشفافية”. وترفض ايران التخلي عن حقها في امتلاك برنامج نووي سلمي وخصوصا بالحد من برنامجها لتخصيب اليورانيوم كما طلب مؤخرا مسؤولون اميركيون وفرنسيون. وتدخل المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني الثلاثاء في فيينا مرحلة جديدة لا تقل دقة وحساسية عن سابقاتها اذ ان مفاوضي القوى العظمى وطهران سيشرعون في صياغة اتفاق نهائي. والهدف الذي يصبو اليه مفاوضو مجموعة 5+1 (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) وايران فهو ان تعطي الجمهورية الاسلامية ضمانة دائمة لبقية العالم بشأن الطابع السلمي البحت لبرنامجها النووي، لتحصل مقابل ذلك على رفع العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها. وقال روحاني “نريد ان نقول للعالم إن اعداءنا يكذبون” باتهامهم ايران بالسعي لامتلاك سلاح نووي، مؤكدا ان ايران “لم تقم باي نشاط سري”. وتتمثل احدى العقبات المتبقية الواجب اجتيازها في المفاوضات بتحديد قدرات تخصيب اليورانيوم التي ستبقى في ايران بعد اتفاق محتمل وخاصة عدد اجهزة الطرد المركزي السريعة من الجيل الجديد التي قد تستمر ايران في استخدامها. وفي سياق غير منفصل, أوضحت وكالة أنباء “فارس” أن إزاحة الستار عن الثلاثة منجزات النووية في القطاع الصحي تمت بحضور الرئيس حسن روحاني في مبنى منظمة الطاقة الذرية. وأضافت أنه خلال المراسم أزيح الستار عن أجهزه الطرد المركزي الأنبوبية (تيوبولار) وإنتاج الأمصال ذات التراكيب الجديدة المشتركة (الانسان والمواشي) وكذلك منظومات تصفية الأشعة فوق البنفسجية. كما تم تدشين المنظومة الوطنية لإشعاعات جاما ذات التطبيقات المتعددة. من جانب اخر, أعلن قائد القوات البرية للجيش الايراني العميد أحمد رضا بوردستان عن اختبار صواريخ موجهة تصيب الهدف بمدى أكثر من أربعة كيلومترات خلال مناورات بيت المقدس التي تجرى في منطقة أصفهان (وسط إيران) الشهر القادم طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية (إيرنا). وقال بوردستان للصحفيين على هامش مراسم تخرج دفعة جديدة من الطيارين ومهندسي الطيران من كلية “الامام علي” للضباط إنه فضلا عن ذلك تم تطويررشاش طائرة مروحية. وأشار قائد القوات البرية للجيش إلى إيجاد قدرات عالية للطيران و للرؤية في الليل مضيفا: “كل هذه الامكانيات تساعد على رفع القدرات العملياتية للقوات الجوية”. على صعيد اخر, بدأ رئيس وزراء باكستان نواز شريف امس الاحد زيارة لايران تستغرق يومين، كما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية. واستقبل الرئيس الايراني حسن روحاني رئيس الحكومة الباكستانية الذي يرافقه في هذه الزيارة عدد من اعضاء حكومته. وسيجري شريف ايضا محادثات مع المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي. وسيوقع البلدان عددا من بروتوكولات الاتفاق، بحسب الوكالة. وتشهد العلاقات بين ايران وباكستان توترات وخصوصا بسبب انشطة مجموعات سنية متطرفة على الحدود بين البلدين. وتتهم طهران باكستان بعدم اتخاذ اي اجراءات ملموسة لمنع اعضاء هذه المجموعات من التسلل الى ايران. وتريد طهران من جهة اخرى ان تختتم اسلام اباد القسم المتعلق بها من اشغال مد انبوب الغاز الذي سيتيح تصدير الغاز الايراني الى الجار الباكستاني. واختتمت ايران عمليا بناء القسم المتعلق بها من انبوب الغاز، لكن باكستان لم تنفذ فعليا اي شيء من هذه الاشغال واعلنت في فبراير تعليق اشغال مد الانبوب.

إلى الأعلى