الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة وإيطاليا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات
السلطنة وإيطاليا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات

السلطنة وإيطاليا تبحثان تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات

مسقط ـ العمانية : استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمكتبه أمس المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الخارجية الإيطالي الذي يزور السلطنة حالياً.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وبحث سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين في إطار العلاقات الطيبة التي تربطهما .. كما تم التطرق إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلة معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية وعدد من المسؤولين بالوزارة فيما حضرها من الجانب الإيطالي سعادة باولا آماداي السفيرة الإيطالية المعتمدة في مسقط والوفد المرافق للضيف.
من جهة أخرى استقبل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية أمس المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الخارجية الإيطالي.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وبحث سبل تعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة .. كما تم بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلة سعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري رئيس دائرة غرب أوروبا وعدد من المسؤولين بالوزارة .. فيما حضرها من الجانب الإيطالي سعادة باولا آماداي – السفيرة الإيطالية المعتمدة في مسقط والوفد المرافق للضيف.
كما استقبل المكرم السيد الدكتور سعيد بن هلال البوسعيدي نائب رئيس مجلس الدولة بمبنى المجلس بالبستان أمس المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الشؤون الخارجية الايطالي والوفد المرافق له .
وقد رحب المكرم الدكتور بسعادة الضيف والوفد المرافق واستعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها خاصة في الجوانب البرلمانية كما استعرض نائب رئيس مجلس الدولة تجربة الشورى في السلطنة ومستوى التطور الذي مرت به في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لتواكب تطلعات أبناء السلطنة في كل مرحلة من مراحل التنمية ومشيراً إلى أهمية الصلاحيات التشريعية والرقابية وأثرها في تفعيل العمل البرلماني في السلطنة.
من جانبه أعرب سعادة الضيف عن سروره بزيارة السلطنة والوقوف على مكتسبات النهضة المباركة في عهد جلالته ـ حفظه الله ورعاه – مؤكدا في الوقت نفسه حرص بلاده على العمل مع السلطنة على تفعيل مجالات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين مشيرا إلى عمق علاقات الصداقة بين الجانبين ، وما تحظى به من اهتمام متميز لدى قيادتي البلدين.
حضر المقابلة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وسعادة سفيرة جمهورية إيطاليا المعتمدة لدى السلطنة.
من ناحية أخرى التقى سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة بمكتبه أمس المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الشؤون الخارجية الايطالي.
تم خلال اللقاء مناقشة سبل تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين السلطنة والجمهورية الايطالية وسبل زيادة التبادل التجاري وحجم الاستثمارات بين البلدين.
في بداية اللقاء رحب سعادة المهندس بالضيف والوفد المرافق له وأشاد سعادته بالنمو الذي تشهده العلاقات المشتركة بين البلدين في كافة الجوانب معرباً عن ترحيب السلطنة بالاستفادة من الخبرات الايطالية في القطاعات الصناعية وقطاع التعدين لكون ايطاليا من الدول المتقدمة في هذا المجال.
من جانبه أعرب معالي الضيف عن عزم بلاده مواصلة توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تبادل الزيارات في المجالات التجارية والاقتصادية وانشاء المصانع وفتح أفرع للشركات الايطالية في السلطنة.
من جانب آخر قام المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الخارجية الإيطالي أمس بزيارة جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة وقد استمع نائب وزير الخارجية الإيطالي الى شرح موجز عن تاريخ بناء الجامع والتصاميم التي بني بها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية.
كما تعرف خلال الزيارة على المراكز التي يضمها الجامع والأدوار التي تؤديها كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات وغيرها من المرافق إضافة إلى دوره الكبير في توضيح رسالة الإسلام السمحة.
كما قام المكرم لابو بيستيلي نائب وزير الشؤون الخارجية الإيطالي مساء أمس بزيارة لدار الأوبرا السلطانية مسقط وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة. وتجول نائب وزير الشؤون الخارجية الإيطالي في المرافق المختلفة للدار واطلع على ما تحويه من إمكانيات لاستضافة العروض الفنية الراقية والملتقيات الثقافية المختلفة والفعاليات العالمية التي تعمل على تدعيم تقارب الحضارات وتعدد الثقافات. وتعرف الضيف من خلال الشرح المفصل على الدار والمرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقام بها وبرنامجها على مدار العام إضافة إلى مشاهدة التجهيزات بالدار التي تعد من أحدث التجهيزات المستخدمة لعروض الموسيقى وغيرها من عروض الأوبرا العالمية.
كما قام المكرم نائب وزير الخارجية الإيطالي أمس أيضا بزيارة إلى متحف بيت الزبير بمسقط حيث تجول الضيف في مختلف أقسام المتحف واستمع إلى شرح مفصل حول محتوياته وما تمثله هذه المحتويات من تراث ثقافي وارث حضاري هام.واطلع خلال الزيارة على المقتنيات التراثية المتنوعة والمعروضات التي تحكي جانباً من التاريخ العماني العريق اضافة إلى معروضات للصور توضح التطور الكبير الذي شهدته السلطنة في مسيرتها المباركة.

إلى الأعلى