الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الإمارات تعلن مقتل 5 من رعاياها في تفجير قندهار وتنكس الأعلام 3 أيام

الإمارات تعلن مقتل 5 من رعاياها في تفجير قندهار وتنكس الأعلام 3 أيام

أبوظبي ــ عواصم ــ وكالات: أعلنت الإمارات العربية المتحدة أمس مقتل خمسة من رعاياها في التفجير الذي وقع أمس في قندهار بأفغانستان. ونعى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات “ببالغ الحزن والأسى نخبة من أبناء الوطن الأبرار، وفد الدولة المكون من الشهداء، محمد علي البستكي وعبدالله عبيد الكعبي وأحمد راشد المزروعي وأحمد عبدالرحمن الطنيجي وعبدالحميد سلطان الحمادي، المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان، والذين قضوا نحبهم مساء أمس الاول نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان”. وذكر بيان لوزارة شؤون الرئاسة بالإمارات أن رئيس دولة الإمارات قرر تنكيس الأعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في جميع أرجاء الدولة لمدة ثلاثة أيام “تكريما لشهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم الطاهرة دفاعا عن الإنسانية”.
وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات أعلنت مساء أمس الاول أنها “تتابع الاعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار، والذي نجم عنه إصابة جمعة محمد عبدالله الكعبي سفير الإمارات لدى أفغانستان وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته”.
من جانبها، أعربت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، عن “شجبها واستنكارها الشديد للهجوم الإرهابي الذي استهدف دولة الإمارات عبر استهداف سفيرها وطاقم بعثتها الإنسانية” في قندهار الأفغانية. وقالت الجمعية، في بيان إن السفير والطاقم الدبلوماسي “كانوا في مهمة إنسانية صرفة ترمي الى تخفيف آلام ومعاناة الشعب الأفغاني وتحسين ظروف معيشته عبر دعم بناء وإنشاء المؤسسات التعليمية والإيوائية ودعم الفئات المهمشة والفقيرة التي نهشتها الحروب والصراعات المسلحة لأكثر من أربعة عقود”. وأضاف البيان “تؤكد الجمعية أن الإرهاب الذي استهدف السفير جمعة الكعبي وبعثة الإمارات الإنسانية لم يكن سوى استهداف واضح وصريح للشعب الأفغاني لكونه لا معنى لهذا العمل سوى منع وعرقلة أي عمل إنساني وحضاري يرمي الى تطوير بنيته وتحسين أوضاعه وظروفه”.
وأدان مجلس التعاون الخليجي الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر محافظ قندهار أثناء وجود وفد إماراتي كان يزور المنطقة لوضع حجر الأساس لعدد من المشروعات التي تهدف لمساعدة الشعب الأفغاني. وقالت الشرطة الأفغانية إن متفجرات “وضعت في أرائك وفجرت خلال العشاء”. ووقع هجوم قندهار بالتزامن مع هجمات أخرى قتل وأصيب فيها العشرات في هلمند وفي العاصمة كابول حيث فجر انتحاريان نفسيهما أثناء خروج موظفين من مكاتب البرلمان ما أسفر عن مقتل 30 شخصاً على الأقل. وأعلنت حركة طالبان تبنيها لهجوم كابول.
كما، أدانت جامعة الدول العربية، بأشد العبارات، الهجوم الارهابي، وأعرب أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة في بيان له أمس، عن خالص تعازيه للإمارات، قيادة وحكومة وشعبًا، وسائلاً المولى عز وجل أن يلهم عائلات الضحايا الصبر والسلوان. وأكد الأمين العام وقوف الجامعة العربية في هذا الإطار بعزم وقوة إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة.
وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأن هذه الجريمة الشنعاء تأتي لتلقي الضوء مجددًاعلى حجم الخطر الذي أصبح يمثله الإرهاب، خاصةً وأنها استهدفت مدنيين أبرياء يقومون بمهام إنسانية وتعليمية وتنموية في أفغانستان في إطار منظومة الدعم الهام الذي تقدمه دولة الإمارات لعملية بناء الدولة الأفغانية وتحسين الأوضاع المعيشية والإنسانية لأبناء الشعب الأفغاني.

إلى الأعلى