الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مهرجان المسرح العربي يدشن دورته التاسعة في الجزائر
مهرجان المسرح العربي يدشن دورته التاسعة في الجزائر

مهرجان المسرح العربي يدشن دورته التاسعة في الجزائر

الجزائر ـ (رويترز):
انطلقت الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي مساء أمس الأول في مدينة وهران بالجزائر، بمشاركة فرقة الفن الحديث من السلطنة، وأكثر من 500 مسرحي عربي، بحضور وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي والأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله. و”المزار” تأليف عماد الشنفري، وإخراج جلال جواد، وتعد هذه المشاركة الأولى للمسرح العماني في تاريخ المهرجان.

ويقدم المهرجان على مدى عشرة أيام في مديني وهران ومستغانم قرابة 33 مسرحية من بينها ثماني مسرحيات تتنافس على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي.
وقال ميهوبي في كلمة الافتتاح “سعيد لأن يتم اختيار الجزائر واختيار مدينتين عريقتين في المسرح .. وهران ومستغانم. ونسعد أيضا بأن مستغانم تزامن عقد الدورة التاسعة للمسرح العربي باختيارها عاصمة للمسرح الوطني الجزائري بمعنى أن كل المنتجين في المسرح الجزائري سيقدمون أعمالهم طيلة سنة كاملة في مستغانم احتفاء بالمدينة التي أسست لمسرح الهواة وكانت مدرسة حقيقة تخرج منها الكثير من المسرحيين الذين أصبحوا محترفين لاحقا.”
وتحمل الدورة التاسعة من المهرجان اسم المخرج الجزائري الراحل عز الدين مجوبي الذي اغتيل عام 1995 بالعاصمة الجزائر.
كما كرم المهرجان في الافتتاح 15 ممن لا يزالون على قيد الحياة من أعضاء الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني التي أسسها المسرحي الجزائري الرائد مصطفى كاتب في 1958.
وقال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح “فلترفع الستائر وتتقد الأرواح وليعلو النشيد الأزلي ليبقى السيد النبيل سيدا أبدا.”
وأضاف “أيها السيد النبيل المسرح ها هم أبطالك.. صانعو مجدك.. يخطون في جنباتك.. يخطون بمداد أرواحهم سفر خلودهم المستمد من خلودك. وها نحن من أرض الجزائر قد عقدنا أن تحيا عزيزا كما تحيا الجزائر.”
ومن بين أنشطة المهرجان عشر حلقة موجهة للمسرحيين في (مهارات التمثيل) و(مفاهيم الإخراج) و(الماكياج وفنون الأقنعة) و(الكتابة للكبار) و(الكتابة للأطفال) وغيرها من الموضوعات.
كما يقام مؤتمر فكري بعنوان (العبور إلى المستقبل بين الريادة والقطيعة المعرفية) بمشاركة نحو 120 ناقدا وباحثا ويشمل ندوتين تطبيقيتين ومناظرة علمية.

تجربة مختلفة
وتعتبر “المزار” ـ لفرقة الفن الحديث ـ تجربة مختلفة في المسرح العربي حيث يشارك في العرض 13 ممثلا من ذوي الإعاقات المختلفة، واستحقت أن تعرض للعالم العربي، وقد حصلت “المزار” على المركز الأول في المهرجان الخليجي الرابع للمعاقين، كما حصلت على جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن مشاركتها في مهرجان الدن العربي للمسرح الذي أقيم مؤخرًا في مسقط.
وحول اختيار “المزار” للمشاركة في المهرجان قال جلال جواد مخرج المسرحية: إنه لفخر كبير لي ولفرقة الفن الحديث ولجميع طاقم المزار ان يتم اختيار العرض، من ضمن نخبة العروض العربية للمشاركة في المهرجان العربي بالجزائر، ونعتبر هذا الاختيار تشريفا للفرقة، وتكليف يدفعنا إلى تمثيل السلطنة بأفضل وجه وسط اخواننا من الدول العربية الشقيقة، واختيار الهيئة لتجربة المزار يأتي إيمانًا منها بنجاح هذا العمل وتفرده من ناحية العمل مع ذوي الإعاقة.
وتنظم الهيئة العربية للمسرح ـ التي تتخذ من إمارة الشارقة في الإمارات مقرا ـ المهرجان العربي كل عام في دولة عربية مختلفة. وأقيمت الدورات السابقة في الكويت والمغرب والإمارات وقطر والأردن ولبنان ومصر.
ويسدل ستار الدورة التاسعة من المهرجان في مستغانم في التاسع عشر من يناير حيث يقام حفل الختام وتُعلن الجوائز.

إلى الأعلى