الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا: مشاركة بأكثر من 71% في (استفتاء الشرق)
أوكرانيا: مشاركة بأكثر من 71% في (استفتاء الشرق)

أوكرانيا: مشاركة بأكثر من 71% في (استفتاء الشرق)

كييف ـ (الوطن) ـ وكالات:
بلغت نسبة المشاركة في استفتاء تحديد المصير بمقاطعة دونيتسك (شرق أوكرانيا) أكثر من 71% مع إغلاق صناديق الاقتراع، فيما برزت أنباء عن استعانة سلطات كييف بعناصر من شركة (أكاديمي) الأمنية الخاصة التي كانت تعرف سابقا بـ(بلاك ووتر) في الحملة العسكرية التي تنفذها ضد أنصار الفيدرالية في الشرق الأوكراني الأمر الذي نفته الشركة.
وأكد منسق اللجنة الانتخابية المركزية لما يسمى “جمهورية دونيتسك الشعبية” بوريس ليتفينوف أن نسبة حضور الناخبين في استفتاء تقرير المصير لمقاطعة دونيتسك تجاوزت 71% لحظة إغلاق مراكز التصويت وفي مقاطعة لوجانسك المجاورة تجاوزت نسبة الإقبال 79% وذلك قبل ساعتين من إغلاق الصناديق، حسب تأكيدات المسؤولين المحليين. ومددت اللجنة الانتخابية في لوجانسك عمل الصناديق في مدينتي ألتشيفسك وبوباستايا ثلاث ساعات كي يتمكن عمال المناجم من التصويت بعد انتهاء يوم عملهم.
من جانبه قال الاتحاد الأوروبي إنه لن يعترف بنتيجة الاستفتاء واصفا إياه بأنه غير شرعي.
وقالت مايا كوسيانسيتش المتحدثة باسم كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي “إن ما يسمى استفتاءات.. في أجزاء في منطقتي لوهانسك ودونيتسك غير شرعي ولا نعترف بنتيجتها. إن من نظموا هذه الاستفتاءات ليست لديهم شرعية ديمقراطية.”
من جانبها أعلنت السلطات في كييف أن العملية العسكرية جنوب شرق أوكرانيا دخلت مرحلتها النهائية. ونقلت وكالة “نوفوستي” للأنباء عن مصدر في قوات الدفاع الشعبي أن 15 مدرعة تابعة للجيش الأوكراني اقتحمت نوفو أيدار بعد الاشتباك مع المدافعين عنها.
وفي هذا الإطار ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن مئات من المرتزقة الأميركيين المدربين بشكل جيد ينسقون ويقودون حروب عصابات لصالح الحكومة الأوكرانية في مدينة لوجانسك شرق أوكرانيا.
وقالت صحيفة “بيلد آم زونتاج” الألمانية الصادرة أمس استنادا إلى تقرير لجهاز الاستخبارات الألماني (بي إن دي) يعود إلى التاسع والعشرين من أبريل الماضي إن “400 مقاتل من شركة الأمن الأميركية الخاصة (اكاديمي) يشاركون في العمليات إلى جانب قوات الجيش والشرطة الأوكرانية”.
ووفقا للصحيفة فإن من المفترض أن يكون جهاز الاستخبارات الألماني حصل على المعلومات حول مشاركة المرتزقة الأميركيين في العمليات بشرق أوكرانيا من الاستخبارات الأميركية. ورفضت وكالة الاستخبارات الألمانية التعليق على التقرير كما نفت شركة أكاديمي صحة التقرير .. وفي مقابلة مع الموقع الإلكتروني لصحيفة “تسايت” الألمانية، قالت سوزانه كيلي نائبة رئيس شركة اكاديمي مساء أمس إن الشركة ليس لديها أفراد تابعون لها في أي مكان في أوكرانيا سواء لمجرد التواجد أو للمشاركة في عمليات.
وكانت الشركة نفت تقارير مماثلة في مارس الماضي.
وذكرت بيلد أنه وفقا لتقييم الاستخبارات الألمانية، فإن الاستخبارات الأميركية كانت على علم بالتدخل السري للشركة الأميركية في أوكرانيا.

إلى الأعلى