الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في الاجتماع التحضيري الـ 23 لوكلاء الزراعة بدول مجلس التعاون في الرياض

السلطنة تشارك في الاجتماع التحضيري الـ 23 لوكلاء الزراعة بدول مجلس التعاون في الرياض

تشارك السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية في أعمال الاجتماع التحضيري الثالث والعشرين لوكلاء الوزارات المعنية بالزراعة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والذي تعقد في مقر الأمانة العامة للمجلس بمدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية وذلك خلال يومي 11 ـ 12 من شهر مايو الجاري.
يمثل الوزارة في الاجتماع وفدا برئاسة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر بن عبدالله البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وعضوية المهندس صالح بن محمد العبري مدير عام التنمية الزراعية والدكتور عبد العزيز بن سعيد المرزوقي المكلف بتسيير أعمال مدير مركز العلوم البحرية والسمكية والدكتور يوسف بن سليمان الوهيبي مدير دائرة الحجر البيطري.
يناقش الاجتماع عدد من المحاور المتعلقة بالعمل الخليجي المشترك في قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية مثل عمل المحاجر الزراعية والحيوانية والترصد الوبائي للأمراض المشتركة والتي تنتقل بين الإنسان والحيوان ودور المختبرات الحيوانية في دول المجلس في ترصد وتتبع تلك الأمراض وتنظيم عمليات استيراد الحيوانات الحية من خارج دول المجلس وطرق تبادل المعلومات بين دول مجلس التعاون في هذا المجال والنظم التي تحفظ الصيد والتنقل البحري بين دول التعاون إلى جانب الاتفاق على تطبيق شهادة المنشأ الخاصة بالأسماك وبرنامج المسوحات البحرية في البحار المحيطة بدول المجلس ودورها في تنمية وتطوير الثروة السمكية واستدامتها بالإضافة إلى التعاون في مجال الدراسات والبحوث العلمية وتبادل الخبرات وتنفيذ البرامج والمشاريع المشتركة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.
ويهدف العمل المشترك في مجال الزراعة على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي إلى توحيد سياسات وأنظمة وقوانين الدول الأعضاء وإقرار المشاريع المشتركة في مجال الزراعة والثروة السمكية. كما تعمل دول المجلس على تحقيق الأمن الغذائي معتمدة على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية المتوفرة وخلال الأعوام القليلة الماضية تم تحقيق عدد من الإنجازات الهامة في هذا المجال الحيوي.
وفي الصعيد ذاته تشارك السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية في أعمال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الزراعية في دورتها الثالث والثلاثين والتي تعقد في دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 12 ـ 14 من شهر مايو الجاري.
ويمثل الوزارة في الاجتماع وفدا يترأسه سعادة الدكتور أحمد بن ناصر بن عبد الله البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وعضوية كلا من المهندس صالح بن محمد العبري مدير عام التنمية الزراعية والدكتور عبد العزيز بن سعيد المرزوقي المكلف بتسيير أعمال مدير مركز العلوم البحرية والسمكية.
وسوف يناقش الاجتماع على مدى ثلاثة أيام محاور مرتبطة بتطوير العمل العربي المشترك في القطاعات الزراعية والسمكية والثروة الحيوانية مثل سير العمل في البرنامج العربي للتنمية الزراعية والريفية المتكاملة والمستدامة في ولايات دارفور بجمهورية السودان الشقيقة وخطة العمل المشتركة حول التنمية الزراعية والأمن الغذائي في إفريقيا والعالم العربي والشبكة العربية للبنوك الإقليمية للموارد الوراثية النباتية والشبكة العربية للموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة وكذلك الجهود المبذولة لدعم المرأة العربية الريفية العاملة في الزراعة.
وستعكف الجمعية العامة على دراسة واعتماد خطة عمل المنظمة لعامي 2015 و2016م وموازنتها خلال نفس الفترة، كما ستتخذ جملة من القرارات الأخرى منها ما يتعلق بإحداث برامج عمل جديدة في مجالات ذات بعد استراتيجي كالبرنامج العربي للإحصاءات الزراعية والسمكية والبرنامج العربي لحقوق الملكية الفكرية في الزراعة والثروة السمكية والبرنامج العربي للتغيرات المناخية والأمن الغذائي وتفعيل إعلان مسقط الوزاري حول المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة.
كما سيتم أيضا دراسة بعض النواحي الأخرى ذات الطابع الإداري والمالي مثل متابعة تشغيل المكاتب الإقليمية الأربعة المستحدثة لمنظمة والتجديد الدوري لبعض الهيئات والهياكل الإدارية والمؤسسية القائمة.
وعلى هامش اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الزراعية سيعقد أيضا اجتماعا للجان الفنية والإدارية والمالية للمنظمة وسيمثل السلطنة فيها المهندس يعقوب بن منصور الرقيشي مدير عام الثروة الحيوانية وحبيب بن عبد الله الحسني مدير دائرة التعاون الدولي.
وتهدف المنظمة العربية للتنمية الزراعية إلى توحيد العمل العربي المشترك في القطاعات الزراعية والثروة السمكية والحيوانية وتحقيق التنمية الزراعية والسمكية المستدامة وصولا لتحقيق قدرا من الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي للوطن العربي.

إلى الأعلى