الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم في ختام دوري اليد .. مسقط يواجه أهلي سداب بطموحات الاحتفاظ باللقب
اليوم في ختام دوري اليد .. مسقط يواجه أهلي سداب بطموحات الاحتفاظ باللقب

اليوم في ختام دوري اليد .. مسقط يواجه أهلي سداب بطموحات الاحتفاظ باللقب

تختتم اليوم منافسات دوري عام السلطنة الدرجة الأولى لكرة اليد حيث يلتقي في المباراة الختامية أهلي سداب ومسقط وذلك في الساعة السابعة مساء على ملعب الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت رعاية الدكتور عامر بن عوض الرواس الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل ) ويسبق المباراة النهائية ختام دوري الثانية والذي يجمع صحم وعبري وذلك في الساعة الخامسة عصرا بمجمع بوشر .
وقد أكمل الفريقان كافة استعداداتهما وتحضيراتهما لهذا النهائي الذي يلتقي فيه الفريقان للمرة الثانية على التوالي حيث كانت المباراة الاولى في ختام بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة اليد والتي فاز بها نادي اهلي سداب على مسقط ويمني كلا الفريقين النفس بالفوز باللقب حيث ينوي مسقط الاحتفاظ باللقب بينما يسعى أهلي سداب للحصول على لقب الدوري بعد أن غاب عن خزائنه في المواسم السابقة.
وقد أوضح الجزائري مراد بو سبت مدرب نادي مسقط بأن فريقه أصبح جاهزا للمباراة النهائية وأن جميع اللاعبين جاهزون عدا قيس الحسني الذي تحوم الشكوك حول قدرته على المشاركة في انتظار التقارير الطبية من الاخصائي الطبي بالفريق، وفيما يخص الفريق الخصم أكد مدرب مسقط بأن فريق أهلي سداب فريق كبير وغني عن التعريف ويمتلك لاعبين جيدين ولديهم مدرب محترم له خبرته الواسعة في كرة اليد العمانية مضيفا بأن الكرات السهلة التي تسنح للجانبين في المباراة هي من ستعطي الفارق إضافة إلى التركيز النفسي والحضور البدني للاعبين، وعن الخطة التي سيلعب بها الفريق أشار الجزائري مراد بأنه لا يوجد هناك مفاجآت فالأوراق مكشوفة للفريقين، وعن الخطة التي لعب بها أهلي سداب في المباراتين الماضيتين عندما جعل من لاعب مسقط نصر التمتمي تحت الرقابة الشديدة أوضح بو سبت بأن الجهاز الفني تمكن من ايجاد حلول كثيرة في هروب نصر من الرقابة ولكن 11 كرة سهلة ضاعت على الفريق من بينها 5 ضربات جزاء أهدرها اللاعبون اضافة إلى الحضور الكبير لحارس أهلي سداب الذي منع الفريق من الخروج فائزا وأيضا لم يكن اللاعبون في المستوى المطلوب في المباراة متمنيا في الوقت ذاته بأن يكون الفريق في أتم جاهزيته في مباراة اليوم مؤكدا بأن الفريق تم تجهيزه لموسم كامل وليس لمباراة واحدة نافيا بأن يكون الارهاق سببا في عدم تقديم لاعبيه المستوى المطلوب.

مباراة قوية

من جانبه رفض خليل المعشري مدرب أهلي سداب الترشيحات التي تنصب لمصلحة فريقه لكونه الأقرب في الفوزبالمباراة والحصول على لقب الدوري مؤكدا في الوقت ذاته بأن المباراة تحسم في الملعب، وأضاف المعشري بأن المباراة عندما تكون بين طرفين متكافئين دائما ما يصعب التكهن بنتيجتها وغالبا ما تحسم في اللحظات الأخيرة، وتابع مدرب أهلي سداب بأن فريق مسقط فريق قوي ويمتلك لاعبين جيدين والفريق جاهز للمنافسة، وحول استعدادات فريقه أوضح المعشري بأن الفريق استعد جيدا وجاهز للمباراة مؤكدا في الوقت ذاته بأن كل اللاعبين جاهزون للمشاركة في مباراة اليوم ما عدا موسى الدغيشي والذي تعرض لإصابة في الرباط الصليبي ولكنه على الرغم من ذلك يقف مع زملائه ليساندهم مما يعطي مزيدا من الثقة.
وقال المعشري إن فترة الراحة جاءت لمصلحة الفريق حيث تمكنا من اعطاء اللاعبين فترة أطول للاستشفاء والجاهزية مضيفا بأن الفريق اكتفى بالتدريبات اليومية للتحضير لهذه المباراة.
وعن حضور بعض المفاجآت المتوقعة في المباراة أكد المعشري بأن المباراة مكشوفة ولا يوجد هناك مفاجآت ويتوقف الأمر فقط على عطاء اللاعبين وتركيزهم الذهني والبدني خلال المباراة.

حضور جماهيري

أكد الشيخ سلطان الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد بأن الصالة ستشهد اليوم مباراة قمة والتي دائما ما تتميز بمستوى فني عال وخاصة إذا كان طرفا المباراة أهلي سداب ومسقط مباركا لهما وصولهما للمباراة النهائية كما بارك لنادي السيب بعد حصوله على المركز الثالث، وأضاف الحوسني بأنه من المتوقع أن تشهد الصالة حضورا جماهيريا كبيرا وهذا ما اعتاد عليه نهائي اليد .. وقال إن الجماهير دائما ما تزين الصالة بتشجيعها المتواصل طوال المباراة وبكل تأكيد فهي ليست بحاجة إلى الدعوة مؤكدا في الوقت ذاته بأن المباراة النهائية لدوري الثانية لن تقل في المستوى عن نهائي الأولى وخاصة في ظل تقارب المستوى بين عبري وصحم، وفيما يخص باعتماد طاقم تحكيمي أجنبي لإدارة النهائي أوضح رئيس الاتحاد بأنه تم اتخاذ هذه الخطوة من أجل ابعاد الضغوطات عن الحكام والبعد عن الحساسية المتوقعة من الطرفين مؤكدا في الوقت ذاته بأن هذا ليس تقليلا من الحكام المحليين.
ووجه الحوسني شكره الكبير للشركات الراعية لمساهمتها في رعاية هذا النهائي مما يعد اضافة كبيرة تقدمها الشركات في سبيل دعم اللعبة والمنتخبات ومشاركة المجتمع في الفعاليات الرياضية وغيرها من الفعاليات المختلفة مضيفا بأن المباراتين سيتم نقلهما مباشرة على القناة الرياضية العمانية.

وقت الحصاد

أوضح عيسى الجابري رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة القدم بأنه آن الأوان أن يختتم الموسم للفريق الأول لكرة اليد وخاصة في ظل انتظار المنتخبات مشاركات مختلفة في الأشهر القادمة، وأضاف الجابري بأن الدوري شهد مستويات فنية رائعة من الفرق المشاركة حتى في دوري الثانية شهد مستويات كبيرة وأكبر ما يثبت ذلك هو تنافس 3 فرق للصعود لدوري الأولى. وفيما يخص المباراة النهائية فقد أكد الجابري بأن اللجنة قد أنهت كافة الاستعدادات للمباراة النهائية للدرجتين متمنيا في الوقت ذاته التوفيق للفرق التي تلعب اليوم ومؤكدا بأن الفرق ظلت تزرع في بداية الموسم وحان وقت الحصاد وكل فريق سيجني قدر ما زرع في بداية الموسم.

إلى الأعلى