الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يهدم مساكن بنابلس ومستوطنوه يقتحمون الأقصى
الاحتلال يهدم مساكن بنابلس ومستوطنوه يقتحمون الأقصى

الاحتلال يهدم مساكن بنابلس ومستوطنوه يقتحمون الأقصى

القدس المحتلة – الوطن :
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الاثنين، منشآت زراعية ومساكن في خربة الطويل قرب بلدة عقربا جنوب محافظة نابلس بالضفة الغربية. فيما استأنف المستوطنون المتطرفون، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، بالتزامن مع تضييق الخناق على طلاب وطالبات مصاطب العلم. وأفاد فلسطينيون من الخربة بأن عمليات الهدم طالت 3 مساكن صغيرة، وخزان لتجميع المياه، إضافة إلى ثلاث وحدات صحية ملحقة، والاستيلاء على ثلاث خيم كانت معدة للسكن. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ ( الوطن ) إن عملية الهدم في خربة الطويل هي الثانية خلال أقل من شهر، إذ سبق وقامت قوات الاحتلال بهدم مساكن ومنشآت ومسجد في المكان ذاته.وأضاف إن عددا كبيرا من قوات الاحتلال وصلت على متن آليات عسكرية اقتحمت الخربة في ساعة مبكرة امس ، قبل أن تشرع الجرافات بهدم المساكن.على صعيد اخر, قال مدير الإعلام في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث محمود أبو العطا لـ ( الوطن ) إن نحو 20 مستوطنًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته. وأوضح أن المئات من طلاب العلم ومدارس القدس تواجدوا منذ الصباح الباكر في ساحات الأقصى، والذين تصدوا لاقتحام المستوطنين بالتكبير والتهليل.وأشار إلى أن شرطة الاحتلال واصلت تضييقاتها على الطلاب وكافة الوافدين للأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية، مبينًا أن الاحتلال يقوم بعملية ملاحقة وتفتيش لحقائب الطلاب وحاجياتهم داخل المسجد، ويفتش هوياتهم. ولفت إلى أن اليومين الأخيرين شهدا تواجدًا ملحوظًا لعدد من ضباط الاحتلال في المسجد الأقصى، حيث قاموا بجولة في قبة الصخرة المشرفة، دون معرفة سبب تواجدهم. وبين أن الاحتلال يُضيق الخناق على الطلاب، وخاصة النساء بهدف تخويفهم وترهيبهم، وتقليل التواصل مع المسجد الأقصى، معتبرًا أن هذه سياسة باطلة يجب مواجهتها بمزيد من التواصل وشد الرحال للأقصى. وأضاف أبو العطا أن الأيام الأخيرة شهدت ضغطًا وحراكًا شعبيًا تضامنًا مع طلاب العلم وما يتعرضون له، كما أن هناك مساعيا من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية للتصدي لهذه السياسة الاحتلالية، وتقليل التضييق على الأقصى والطلاب. في الوقت الذي اندلعت فيه ، مواجهات عنيفة في بلدة أبو ديس، بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة لإغلاق ثغرة بالجدار أحدثها الشبان مؤخرا. وأفاد هاني حلبية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة أبو ديس، لإغلاق ثغرة بجدار الفصل مقابل جامعة القدس، واستفزت السكان والطلبة، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة بين الطرفين. وأوضح حلبية إن قوات الاحتلال تحاصر مداخل جامعة القدس وتلقي القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاهها، واستهدفت بشكل خاص مباني كلية الهندسة، وهندسة الحاسوب، كما تستخدم الرصاص الحي بين الحين والآخر لتفريق الشبان . من جهته قال المسعف علاء بصة من إسعاف مجلس محلي العيزرية إن العشرات من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق من أهالي أبو ديس، وطلبة مدرسة ذكور أبو ديس وجامعة القدس والمعهد العربي، وتم نقل 7 إصابات ( 2 بالأعيرة المطاطية و5 بالاختناق) إلى العيادة لتلقي العلاج، لصعوبة الحالات، كما أصيب اثنان من طلبة جامعة القدس بحالات اختناق شديدة. وأضاف إن طواقم الإسعاف أخلت مدرسة ذكور أبو ديس الثانوية ومدرسة المعهد العربي ، بسبب الاستهداف المباشر للمدرستين من قبل قوات الاحتلال، حيث أصيب الطلبة بحالات اختناق، ومنهم من يعاني من أمراض صدرية. الى ذلك , أدان مجلس الوزراء السعودي ممارسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي “بالاعتداءات وأعمال الحفريات المتواصلة في محيط المسجد الأقصى ووضع العراقيل والإجراءات التعجيزية ضد دخول المصلين ومنعهم من ممارسة حقهم المشروع في العبادة”. وحمل المجلس في اجتماعه الاسبوعي امس الاثنين برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبدالعزيز، “سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة إزاء تدهور الأوضاع في القدس الشريف وأي تداعيات سلبية تنتج عن الاعتداءات التي تقوم بها قوات الاحتلال والمستوطنون” . وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة أن مجلس الوزراء حذر “من كل ما من شأنه تغيير الهوية التاريخية والدينية والوضع القانوني للأماكن المقدسة وأي عمل يؤدي إلى التغيير الديموغرافي لمدينة القدس”.

إلى الأعلى