الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / كلية الشرق الأوسط تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب برنامج إدارة الوثائق والمحفوظات
كلية الشرق الأوسط تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب برنامج إدارة الوثائق والمحفوظات

كلية الشرق الأوسط تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلاب برنامج إدارة الوثائق والمحفوظات

كتب ـ سليمان بن سعيد الهنائي
احتفلت كلية الشرق الأوسط مساء امس بتخريج الدفعة الرابعة لطلابها البالغ عددهم 124 خريجًا من حملة الدبلوم والبكالوريوس في برنامج إدارة الوثائق والمحفوظات ، وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد بن سعيد الربيعي الأمين العام لمجلس التعليم بحضورعدد من المسئولين والمدعوين والهيئة التدريسية وأولياء الأمور بفندق قصر البستان.
وألقى البروفسور أر سي باتاتشارجي عميد الكلية كلمة قال فيها:يسرني أن أرحب بكم في هذا اليوم البهيج في قلوبكم، وها أنتم تشهدون لحظة مهمة في مشواركم الأكاديمي ، ولولا عملكم الدؤوب لما تمكنتم من الوصول إليها، وتحقيق إنجازات مهمة في حياتكم المهنية.
وأضاف : أنكم محاطون بأحدث التقنيات في إدارة الوثائق والمحفوظات، وها قد حان الوقت لاستغلال ما تعلمتموه من مهارات في مؤسساتكم التي ستلتحقون بها، إلى جانب استغلالها لخدمة المجتمع، وأن التعلم عملية مستمرة مدى الحياة، وعملية التعلم الحقيقية الخاصة بكل واحد منكم تبدأ من الآن،حيث إن تحقيق النجاح في حياتكم يعتمد على مبادراتكم الذاتية لتحقيق توقعات أبناء المجتمع منكم”.
وألقى سعود بن عبدالله النبهاني كلمة نيابة عن الخريجين قال فيها: أهلًا ومرحبًا بكم جميعًا في هذه الليلة المتوهجة بضياء الفرح والحبور،ونحن اليوم نعزف بتخرجنا لحنًا يطرب الأكوان ،ونقف بين أيديكم هذا المساء، ونحن على عتبة التخرج، وحصاد ثمار سنوات مضت من الجد والاجتهاد، محملة بذكريات ستبقى عالقة في قلوب الجميع، كنا ولا زلنا أسرة واحدة نستظل بظلال العلم، نفترش الأخوة بساطا، نكافح من أجل رفعة هذا الصرح العلمي، كلية الشرق الأوسط، والتي تعد من مؤسسات التعليم العالي المجيدة في السلطنة وقد فتحت هذه المؤسسة لي ولزملائي وزميلاتي آفاق العلم والمعرفة.
كما ألقت الخريجة جوخة بنت خلفان القاسمية، بكالوريوس إدارة الوثائق والمحفوظات عن فرحتها بالتخرج قائلة : إن شعوري في هذه الليلة شعور ممتزج بالمشاعر السامية ،شعور يعجز اللسان عن وصفه والحديث عن أعوام مكللة بالنجاح والإجتهاد والتميز طوال أيام الدراسة،وأهب فرحتي لأهلي و لجميع الأصدقاء الذين لازموني خلال مسيرتي العلمية في الكُلية.
عقب ذلك قام راعي الحفل بتسليم الشهادات على الخريجين والخريجات .

إلى الأعلى