الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في سباق جراند بريكس جاداير بفرنسا ..فوز فريق عُمان للإبحار على متن قارب الإم 34 بالمركز الثالث
في سباق جراند بريكس جاداير بفرنسا ..فوز فريق عُمان للإبحار على متن قارب الإم 34 بالمركز الثالث

في سباق جراند بريكس جاداير بفرنسا ..فوز فريق عُمان للإبحار على متن قارب الإم 34 بالمركز الثالث

استكملت عُمان للإبحار البرنامج الصيفي للمشاركات الدولية بأوروبا بخوض الطاقم العُماني على متن قارب الإم 34 سباق جراند بريكس جاداير بفرنسا محقّقا المركز الثالث من إجمالي الترتيب العام، بينما حاز منافسه فريق جروباما على المركز الأول يليه مباشرة فريق كورير دانكيريك.
ويعدّ هذا السباق الثاني ضمن البرنامج الصيفي الذي تُجريه عُمان للإبحار لتدريب وتطوير مهارات طواقم الإبحار الوطنية على مختلف فئات القوارب ضمن الجدول المقرّر في فرنسا. وبعد النتائج التي حقّقها الفريق يستعد الفريق إلى خوض سباقات الطواف الفرنسي “تور دي فرانس لا فوا” التي ستنطلق من 4 -28 يوليو المقبل والذي ستتخلّله مجموعة من السباقات المحيطية والقصيرة بإجمالي مسافة تصل إلى 103 أميال بحرية بسرعة رياح قد تصل إلى 27 عقدة بحرية مصحوبة بأجواء ممطرة على خط مسار السباق.
وقد أبحر الفريق الأسبوع الماضي على متن قارب المود 70 المدعوم من وزارة السياحة حيث حقّق نتائج مبشّرة فاقت الوقّعات والنتائج المرسومة، كما يأتي ضمن المخطّط أيضا مشاركة عُمانية في سباق روت دو روم في نوفمبر المقبل والذي سيقام على هامشه مهرجان كبير يستقطب آلاف الزوّار والسائحين ما سيمثل فرصة ترويجية كبيرة للسلطنة كوجهة سياحية وعتبة لإبراز ما تتمتّع به من مقوّمات.
وقد جاء السباق بعد شهر كامل من التدريب ما انعكس إيجابا بشكل كبير على الأداء الذي قدّمه أثناء السباق حيث كان مقياسا جيدا لمستوى مهارات الفريق في التحكّم والسيطرة على القارب أمام أشد الفرق المنافسة التي تأتي منها جروباما وكورير دانكيريك وبريتاجن كريديت موتويل. كما أن توالي مشاركة الطاقم منذ بداية الموسم في سباقات متوالية في فئات متعددة من القوارب كان عاملا مهما في حيازة المركز الثالث هذا السباق. وقد ضمّت تشكيلة القارب كلا من البحّارة فهد الحسني ومحمد المجيني وعلي البلوشي وسامي الشكيلي و ياسر الرحبي، إضافة إلى بعض من البّحارة الفرنسيين منهم سيدريك بوليني وجيلز فافينيك وسيدني جافنييه.
وأعرب البحّار فهد الحسني صاحب الخبرة في قوارب المود 70 أن السباق كان ممتازا بالنظر إلى حجم الفائدة التي يمكن جنيها منه من ناحية التكتيكات واستراتيجيات المناورة على البحر بالاعتماد على قوة كل فرد من أفراد الطاقم. وعلى الرغم من أن الفريق كان يطمح للوصول إلى المركز الأول إلى أن النتيجة التي تم تحقيقها تعد خاتمة جيدة قبل العودة إلى أرض السلطنة لأسبوعين استعدادا للمرحلة التالية من جدول السباقات في أوروبا.
وأمام الفريق الآن تحد آخر في سباق لا ترينيتي سو مير بدءا من 30 من مايو الجاري وحتى الأول من يونيو، وذلك على متن قارب المود 70 إضافة إلى أسبوع نورماندي الذي سيقام خلال الفترة من 9-15 يونيو، وهما عتبة جيدة ومفيدة لسباقات أقوى في شهر يوليو. ويشارك في الموسم نخبة من أفضل بحّارة مشروع عُمان للإبحار حيث سيقوم كلّ منهم بتبادل الأدوار على متن مختلف طرازات القوارب لبناء وصقل وتعزيز مهاراتهم وتوسيع مداركهم طيلة الموسم. ويتخلّل برنامج التدريب والمشاركات القيام بعقد اجتماعات دورية لكافة البحّارة لمناقشة مجريات السباقات، ومع اقتراب انطلاقة الطواف الفرنسي، تعمد عُمان للإبحار إلى الاستفادة من أكبر الفرص لتعزيز استعدادات الفريق وتقييم جاهزيته لمنافسة أفضل بحارة أوروبا.

إلى الأعلى