الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / لؤي آل سعيد يتوج بلقب بطولة هولندا للقدرة والتحمل ويتأهل الى نهائيات العالم بجدارة
لؤي آل سعيد يتوج بلقب بطولة هولندا للقدرة والتحمل ويتأهل الى نهائيات العالم بجدارة

لؤي آل سعيد يتوج بلقب بطولة هولندا للقدرة والتحمل ويتأهل الى نهائيات العالم بجدارة

في إنجاز جديد وهام للقدرة والتحمل العمانية
ست مراحل اتسمت بالصعوبة والحصان أسطورة يحصد جائزة الأفضل في البطولة
متابعة – بدر الزدجالي:
انجاز اخر وجديد حققه فارسنا صاحب السمو السيد لؤي بن غالب آل سعيد من اسطبلات آل سعيد في ميادين القدرة والتحمل الدولية بعد ان تمكن وللمرة الثانية على التوالي في مشاركته الخارجية من الحصول على احد القاب البطولات الدولية والتي جاءت عبر محطة بطولة هولندا للقدرة والتحمل التي اختتمت قبل يومين والتي شهدت مشاركة كبيرة من فرسان اوروبا والعالم وفرض خلالها فارسنا في هذه المشاركة من الحصول على بطاقة التأهل الى نهائيات كاس العالم للقدرة والتحمل المقرر لها ان تقام هذا العام بعد حصوله على اللقب الثاني بعد ان نجح في العام الماضي من الحصول على لقب بطولة التشيك الدولية للقدرة والتحمل وتخطي مسافة 160 كلم متر بنجاح في سباقين متتاليين ليسجل اسمه ضمن ابطال العالم المتأهلين الى النهائيات القادمة .
وتمكن الفارس سمو السيد لؤي بن غالب من انهاء السباق المقرر لمسافة 160 كلم بنجاح في احد واصعب السباقات التي خاضها في مشوار سباقاته الخارجية وذلك بفضل الخبرة والحنكة التي يتميز بها في مثل هذه الاحداث ونجح للمرة الثانية عبر صهوة الحصان الاسطورة من الحصول على لقب البطولة الثانية له بنجاح وحصل خلالها الحصان على جائزة افضل حصان في البطولة. وجاءت المنافسة قوية في السباق حتى الامتار الاخيرة والتي نجح خلالها فارسنا من تخطي الفرسان والوصول اولا الى خط النهاية حيث حصل على المركز الثاني بفارق ثوان الفارس الهولندي رومير وحصل على المركز الثالث كذلك الفارس الهولندي مارلي فان.

مراحل السباق
جاءت مراحل السباق الست التي خاضها فارسنا صعبة من خلال تنوع التضاريس والطقس الذي اختلف من مرحلة الى اخرى وهي الاجواء والتضاريس التي تتنوع بها السباقات الاوروبية وتشهد الكثير من التحدي للفارس والحصان في نفس الوقت وجاءت مراحل السباق الست لمسافة 160 كيلومترا 30 كلم في المرحلة الاولى و35 في المرحلة الثانية و30 كلم للمرحلة الثالثة و25 كلم في المرحلة الرابعة و20 كلم في المرحلة الخامسة و20 كلم في المرحلة السادسة والاخيرة الا ان تلك المراحل اجهدت الجميع واخذت وقتا طويلا حتى انهاء مراحل السباق فكانت خبرة الفارس هي من تسير الحصان الى خط النهاية بامان وهذا ما قام به فارسنا في هذا السباق الذي نجح بالتعامل بحنكة وخبرة من اجل انهاء جميع تلك المراحل وايصال الخيل سالمة الى خط النهاية وتسببت تلك المراحل بصعوبتها في استبعاد الكثير من الخيول المشاركة في مختلف مراحل السباق.

تخطي اصعب المراحل
جاءت الانطلاقة في المرحلة الاولى من السباق والبالغ مسافتها 30 كلم حذرة من قبل فارسنا سمو السيد لؤي بن غالب وذلك من اجل التعرف والتاقلم على اجواء المسار في ظل البرودة العالية التي اتسمت بها المرحلة الاولى والتي كانت مع بزوغ الفجر وسار فارسنا في المرحلة الاولى متخطيا المنحدرات الصعبة والارتفاعات الكبيرة مع تساقط الامطار والتي تسببت في جريان المياه بين الغابات وسار خلالها بمعدل سرعة جيد بلغ 17 كلم متر في الساعة من اجل انهاء المرحلة باكرا ليسجل خلالها اول الواصلين الى خط النهاية وخاض خلالها الحصان الاسطورة الفحص البيطري بنجاح وتمكن من انهاء اولى مراحل السباق في زمن وقدره ساعة و44 دقيقة.

وانطلق بعدها الى المرحلة الثانية والبالغ مسافتها 35 وهي اطول مراحل السباق واكثرها صعوبة وتسببت هذه المرحلة في خروج عدد من الفرسان الا ان خبرة فارسنا كانت حاضرة وسار خلالها بنفس معدل السرعة 17 كلم محافظا على صحة الخيل في هذه المرحلة وتمكن خلالها من التقدم بشكل جيد كاول المنطلقين من المرحلة ودخل خلالها غابات المسار وتخطى عددا من المرتفعات والبرك المائية وتمكن من ايصال الخيل بنجاح الى المرحلة الثانية بعد ان انهى المرحلة في زمن وقدره 2.02 ساعة وخرج بنجاح من الفحص البيطري.

ودخل بعدها فارسنا الى المرحلة الثالثة والتي بلغت مسافتها 25 كلم وهي مرحلة مشابهة لبقية المراحل من حيث تنوع التضاريس من المرتفعات والمنحدرات وصاحبها ارض وحلة بسبب الامطار وسار خلالها بمعدل سرعة 15 كلم في الساعة بسبب تواجد عدد من العوائق التضاريسية التي احالت دون رفع معدل السرعة وذلك حفاظا على صحة الخيل وتمكن من انهاء تلك المرحلة في زمن وقدره 1.57 ساعة وانهى الفحص البيطري بكل نجاح.
وفي المرحلة الرابعة والتي بلغت مسافتها 20 كلم متر تمكن فارسنا من انهاء تلك المرحلة بكل نجاح بعد ان سار بنفس معدل السرعة السابقة وذلك من اجل انهاء المرحلة بالمركز الاول وفي نفس التوقيت الخوف من اية اصابات للخيل ونجح في انهاء المرحلة في زمن وقدره 1.38 ساعة لينتقل بعدها الى المرحلة الخامسة وقبل الاخيرة من السباق والتي كانت بمسافة 20 كلم وكان الحذر مطلوبا في هذه المرحلة بعد ان بدأ الاجهاد على الخيل واخذ بعض الراحة في مسارات السباق بانقاص معدل السرعة حيث سار في هذه المرحلة بمعدل سرعة 15 كلم في الساعة وتمكن من انهاء المرحلة بنجاح في المركز الاول بزمن وقدره 1.15 ساعة ورغم ذلك كانت هناك ملاحقة ومنافسة من قبل الفرسان الهولنديين من اجل الحصول على صدارة هذه المسابقة فكانت المسافات متقاربة بين فارسنا وبقية الفرسان حتى المرحلة الخامسة.
وفي المرحلة السادسة والاخيرة كان عامل الخبرة هو الحاسم في هذا السباق بعد ان تقاربت مسافات وتواقيت فارسنا مع بقية الفرسان وخاصة من فرسان هولندا فعمل فارسنا على الانطلاقة السريعة في المرحلة الاخيرة والتي كانت لمسافة 20 كلم رفع خلالها الفارس معدل السرعة رغم صعوبة التضاريس من اجل انهاء هذه المرحلة اولا والحصول على لقبها فكان معدل السرعة قد وصل الى 18 كلم في الساعة وهو معدل في ظل التضاريس وفي وقت ضيق في ظل المنافسة القوية الا ان خبرة الفارس كانت حاضرة وتمكن من المحافظة على تقدمه بشكل جيد حتى نهاية خط النهاية فكان ابرز المنافسين يبعد عنه بقليل الا ان الفارس رفع من معدل السرعة في الامتار الاخيرة وتمكن من الوصول بنجاح الى خط النهاية واجتاز بعدها الفحص البيطري بكل نجاح ويتوج بها بطلا لهذه البطولة.

جائزة للحصان اسطورة
تمكن فارسنا سمو السيد لؤي بن غالب آل سعيد من اهداء الحصان اسطورة جائزة افضل حصان في سباق هولندا للقدرة والتحمل وهي جائزة تمنح لافضل حالة حصان في السباق بشكل عام وذلك بعد ان تمكن فارسنا من ايصال الخيل في جميع مراحل السباق سالما دون اية اصابات بالاضافة الى المحافظة على صحته وهذا ياتي من خلال حنكة وتعامل الفارس في مثل هذه السباقات ويعد الحصان الاسطورة هو الحصان الذي تأهل به الفارس سمو السيد لؤي بن غالب الى نهائيات كاس العالم وسبق وان فاز على صهوة هذا الحصان بلقب بطولة التشيك الدولية التي اقيمت العام الماضي ويبلغ الحصان من العمر ثماني سنوات وتم اعداده وتجهيزه بشكل جيد خلال الفترة الماضية في اوروبا.

سباق دولي
شهد سباق هولندا للقدرة والتحمل مشاركة كبيرة وهو احد السباقات الدولية المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للفروسية لمسافات 160 كلم و120 كلم و100 كلم و90 كلم وهو احد السباقات المؤهلة للحصول على بطاقات التأهل الى نهائيات كاس العالم القادمة للقدرة والتحمل فكانت المشاركة كبيرة من قبل فرسان اوروبا ومثل خلالها فارسنا السلطنة في هذه المشاركة وهي الدولة العربية الوحيدة المشاركة في السباق حيث بلغ عدد المشاركين في السباق الى 70 مشاركا ومشاركة وجاءت المشاركة عبر دولة استراليا وبلجيكا والتشيك والدنمارك وانجلترا وهولندا وبولندا والسويد والمانيا وفرنسا وعدد اخر من الدول

جهود كبيرة لفريق العمل
ساهم في حصول فارسنا صاحب السمو السيد لؤي بن غالب آل سعيد على لقب سباق هولندا للقدرة والتحمل الاعداد الجيد لهذا السباق من خلال التجهيز له بمعسكر خارجي باوروبا استمر لعدة ايام وكذلك الاختيار الموفق للحصان الذي خاض به بالاضافة الى عملية تجهيز الحصان خلال الفترة الماضية من قبل جهاز فني من اوروبا وساهم كذلك تواجد فريق العمل المكون من سمو السيد علي بن غالب آل سعيد والمدرب الصاومي محمد الصاوي والمساعد مازن بن حمود البوسعيدي وكذلك الجهاز المساعد المكون من اليكس وانيتا يوتا في الحصول على هذا اللقب والمساعدة منهم خلال مراحل السباق وتزويد الخيل بالماء والجوانب الاخرى المتعلقة بالسباق وكانت التهيئة جيدة من قبل الفريق لهذه المشاركة.

لؤي آل سعيد:
لقب بطولة هولندا والتأهل الى النهائيات إهداء الى المقام السامي

أهدى فارسنا صاحب السمو السيد لؤي بن غالب آل سعيد لقب بطولة هولندا للقدرة والتحمل والتأهل الى نهائيات كاس العالم للقدرة والتحمل القادمة الى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – الراعي الاول للفروسية والرياضة العمانية.
وقال سموه بان ما تحقق من الحصول على لقب بطولة هولندا للقدرة والتحمل وسبقها بطولة التشيك الدولية للقدرة والتحمل والتأهل الى نهائيات العالم للقدرة والتحمل يأتي من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الرشيدة لمولانا حفظه الله ورعاه بالاهتمام بقطاع الفروسية والرياضة العمانية بشكل عام ودعمه المتواصل للشباب وقد حظيت القدرة والتحمل خلال السنوات الماضية بتحقيق العديد من الانجازات في مختلف المشاركات وخطت خطوات جيدة في مختلف المحافل الدولية وهذا بدوره يسهم في تحقيق المزيد من الانجازات القادمة وهو ما نسعى الى تحقيقه من اجل رفع علم السلطنة في المحافل الدولية.
واضاف بان السباق كان صعبا في مختلف مراحله والجميع كان يتنافس للحصول على لقب هذا السابق حتى الامتار الاخيرة من السباق وتمكنت من الحصول على هذه البطولة بفضل الاعداد المسبق لهذا السباق والتجهيز الجيد للخيل خلال الفترة الماضية وكذلك الدور الكبير لفريق العمل ونتمنى تحقيق انجاز اخر في بطولة العالم للقدرة والتحمل واقدم الشكر الى كل من ساهم في حصولي على لقب البطولة والتأهل الى نهائيات كاس العالم من والدي سمو السيد غالب آل سعيد والشكر لوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني للفروسية على التعاون الكبير وكذلك الى فريق اسطبلات آل سعيد على الجهود الكبيرة .

إلى الأعلى