الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم وغدا .. أمسية “قوة الإيقاع” مع مراد جوشكون وسعيد الأرتيست وأصدقاء من عالم الإيقاع بدار الأوبرا السلطانية
اليوم وغدا .. أمسية “قوة الإيقاع” مع مراد جوشكون وسعيد الأرتيست وأصدقاء من عالم الإيقاع بدار الأوبرا السلطانية

اليوم وغدا .. أمسية “قوة الإيقاع” مع مراد جوشكون وسعيد الأرتيست وأصدقاء من عالم الإيقاع بدار الأوبرا السلطانية

بمشاركة الفرقة الاستعراضية العسكرية للطبول والفرقة الفولاذية الموسيقية بالحرس السلطاني العماني
مسقط ـ “الوطن”
تقيم دار الاوبرا السلطانية مسقط مساء اليوم والغد (الأربعاء والخميس) فعاليتها قبل الأخيرة لهذا الموسم وهي أمسية “قوة الإيقاع” يحييها أحد أشهر من عازفي الإيقاع في مصر والوطن العربي وهو الفنان سعيد الأرتيست وعازف الايقاع العالمي مراد جوشكون وسيقدم الحفل الفرقة الاستعراضية العسكرية للطبول، والفرقة الفولاذية الموسيقية بالحرس السلطاني العماني، وفرقة سعيد الأرتيست الإيقاعية (مصر)، وأصدقاء من عالم الإيقاع: عباس قاسموف (أوزباكستان)، ومحسن طاهرزاده ومريم هاتيف (إيران) وفرقة “نوريام ماشي” (كوريا).
فرقة موسيقى الحرس السلطاني العماني
حظيت السلطنة ببزوغ فجر جديد للنهضة المباركة منذ تولي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم في البلاد في الثالث والعشرين من يوليو 1970م. وفي ظل هذه النهضة المباركة تشكلت نواة الحرس السلطاني العماني كوحدة عسكرية مختارة لم تعرف فقط بكفاءتها العسكرية بل أيضا بقدراتها الموسيقية، واليوم أصبحت المديرية العامة للموسيقى في الحرس السلطاني العماني تضم ضمن تشكيلها 4 سرايا موسيقية ومدرسة (ح س ع) للموسيقى العسكرية وفريقي الجاز وفريق الإنشاد الحماسي والفرقة الاستعراضية العسكرية للطبول والفرقة الفولاذية بالإضافة الى أقسام أخرى مختصة بالتسجيلات وهندسة الصوت والتأليف والتوزيع الموسيقي وتصليح الآلات الموسيقية وصيانتها.
تأسست السرية الأولى موسيقى عام 1973م، في حين تأسست كل من السريتين الثانية والثالثة موسيقى في عام 1977م، وقدمت السرية الثالثة موسيقى وهي فرقة موسيقية راكبة (خيالة) عرضها الأول في شهر نوفمبر ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني السابع المجيد، تشكلت السرية الرابعة موسيقى عام 2008م، ويتكون أفرادها من العنصر النسائي حيث قدمت عرضها الأول ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الأربعين المجيد.
وقد قدمت الفرق الموسيقية في الحرس السلطاني العماني سلسلة واسعة من الفعاليات الموسيقية في العديد من الدول من بينها اسكتلندا واستراليا وألمانيا وذلك من خلال مشاركاتها في مهرجانات التاتو العسكرية في إدنبرة وسيدني وجارميش على التوالي. كما قدمت الفرق الموسيقية في الحرس السلطاني العماني عروضا موسيقية في كورسيكا وكرواتيا ومصر وإنجلترا وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة.
وقد تم اختيار العازفين الذين يقدمون العروض الموسيقية في حفل هذا اليوم من السريتين الثانية والرابعة موسيقى وفريق الجاز والفرقة الاستعراضية العسكرية للطبول والفرقة الفولاذية.
سعيد الأرتيست
أحد أشهر شهر عازفي الإيقاع في مصر والوطن العربي، بدأ حياته الفنية في التاسعة من عمره كهاو وعاشق لآلة الطبلة، واحترف الآلة وبدأت شهرته من الإسكندرية، وكان من عائلة فنية كبيرة مكونة من سبعة افراد يعزفون على كل الآلات، وله ثلاثة أبناء وجد فيهم موهبة الفن ، ودرسوا في الكونسر فتوار، وأصغر أبنائه يجيد العزف على الإيقاع وشارك معه صولو في عدة مهرجانات هو “عبد الرحمن الأرتيست “الذي يبلغ الرابعة عشرة من عمره. ثم ذهب سعيد إلى القاهرة سنة 1981 وعمل مع أكبر فرق في القاهرة، منها: فرقة الموسيقار هاني مهنى، الفرقة الماسية” أحمد فؤاد حسن” ، فرقة أمير عبد المجيد وغيرها، وعمل أيضا مع أكبر مطربي ومطربات العالم العربي كالفنانة فايزة أحمد، والفنانة وردة، والفنانة صباح والعديد من الفنانات، ومجموعة من مطربي الخليج وعلى رأسهم الفنان محمد عبده.
وقد عمل على فكرة تكوين فرقة إيقاعية وكونها في البداية من 8 عازفي إيقاعات متنوعة، حيث تكونت الفرقة عام 1995، وشاركت لأول مرة بمهرجان الموسيقى والغناء بالقلعة على مسرح المحكة وبمرور الوقت ونجاح الفرقة وصل عدد أعضاء الفرقة إلى 30 عازفا لجميع أنواع آلات الإيقاع.
اشترك سعيد في عدة مهرجانات: منها مهرجان الموسيقى العربية وحصل على شهادة تقدير من رتيبة الحفني. ومهرجان الموسيقى والغناء في دارالأوبرا المصرية حيث حاز على شهادات تقدير عديدة من الدار، وذهب بفرقته ليشارك ويمثل مصر في وزارة الثقافة باليونان وأيضا سافر اليابان لعدة سنوات وعرض على أكبر المسارح هناك عرضا للإيقاعات الشرقية ولاقى إعجاب وإستحسان الجمهور.
مراد جوشكون
فاز عازف الإيقاع عالمي الشهرة مراد جوشكون بجائزة الموسيقى العالمية “إس دابليو آر” (جائزة راديو جنوب غرب ألمانيا) في عام 1998 وتم منحه جائزة مهرجان موسيقى “زيلت” في عام 2004.
يقدم مراد حفلات موسيقية في جميع أنحاء العالم بفضل برنامجه المنفرد “رقص الإصبع” بمصاحبة موسيقيين وفرق عالمية مثل سداسي “جيورا فيدمان”، وفرقة “قدسي إرجونر”، وفرقة “فرايبورج” للموسيقى المبكرة، وفرقة “فيسفوز” في مختلف الفعاليات والمهرجانات في مانغوليا، والولايات المتحدة الأميركية، وأفريقيا، والشرق الأدنى، وأوروبا الشرقية والغربية.
وبفضل دراساته للموسيقى ودراساته الشرقية، يعتبر مراد بمثابة وسيط بين عالمي الموسيقى الشرقية والغربية، فهو يستمد أعماله من قائمة موسيقية واسعة من مختلف الثقافات ويتعامل مع اتجاهات وأساليب موسيقية متنوعة مثل الجاز، وموسيقى العالم، والموسيقى القديمة، والكلاسيكيات، والموسيقى الإيقاعية التجريبية، وقام بتسجيل أسطوانات عديدة وشارك في تقديم إنتاجات إذاعية مع راديو جنوب غرب ألمانيا والإذاعة الألمانية وإنتاجات تلفزيونية مع قنوات “ز يدي إف”، و”إيه آر تي إي”، و”بي آر”، و”إس دابليو آر” التي ساهمت جميعها في إثراء مسيرته الفنية. علاوة على ذلك، يقوم مراد بتأليف موسيقى الأفلام والموسيقى المسرحية لصالح قناة “بي آر”، ومسرح “لوكسمبورج”، ومسرح “لوسيرن” على سبيل المثال.

إلى الأعلى