الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تستقبل سفينة رحلة الأمل البحرية الكويتية
السلطنة تستقبل سفينة رحلة الأمل البحرية الكويتية

السلطنة تستقبل سفينة رحلة الأمل البحرية الكويتية

لنقل تجاربهم في رعاية ذوي الإعاقات الذهنية
وصلت إلى السلطنة مساء أمس سفينة رحلة الأمل البحرية الكويتية ولدى رسوها بمرسى شنجريلا ، وكان في استقبالهم صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس جمعية الأمل نائب رئيس لجنة الأولمبياد الخاص العماني وعددا من مديري عموم وزارة التنمية الاجتماعية ، وعادل عبدالوهاب الصلحات القائم بأعمال سفارة دولة الكويت بالسلطنة وبعض المسؤولين بسفارة دولة الكويت وعدد من ممثلي الجهات بلجنة الاستقبال والإعداد والتحضير لاستقبال الرحلة ، ممثلون لكل من زارة الدفاع ووزارة الشؤون الرياضية، وبعض الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بالسلطنة ، إلى جانب المدير التنفيذي لرحلة الأمل يوسف عبدالحميد الجاسم كما شارك في استقبال رحلة الأمل عددا من أطفال جمعية رعاية الأطفال المعوقين وجمعية التدخل المبكر.
تهدف الرحلة إلى نقل تجارب دولة الكويت في رعاية ذوي الإعاقات الذهنية إلى العالم، واثبات قدرة ذوي الإعاقات الذهنية على تنفيذ أعمال بطولية كبيرة حالهم كبقية أقرانهم بالمجتمع ، والتقارب بين الأجناس والاديان واستنهاض جهودها لمصلحة ذوي الإعاقة الذهنية، ولفت انتباه المجتمع إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية والتآزر المجتمعي معهم، والقضاء على حالات عزلهم، كما تهدف الرحلة إلى السعي لدمج هذه الفئات مع المجتمع وتطوير وصقل مواهبها وقدراتها، وتسليط الضوء على انجازات ذوي الإعاقة الذهنية وقدراتهم لتنميتها وزرع الثقة بأنفسهم وأسرهم وتقليص المفاهيم الخاطئة بشأنهم ، إضافة إلى مساعدة أولياء أمور هذه الفئة على تجاوز صعوبات التعامل مع أبنائهم ، وتخفيض الصدمات والآثار النفسية المترتبة على المواليد الجدد من هذه الفئة ، والتعريف بالجهات التطوعية التي ترعى مصالحهم والحث على التكاتف معها وتشجيعها على الاستمرار ، وترسيخ مفاهيم العمل التطوعي ونشرها بين النشئ.
الجدير بالذكر أن رحلة الأمل هي رحلة بحرية كويتية المنشأ، أهلية المنطلق، إنسانية المضامين، وعالمية الأبعاد وقد نشأت الفكرة من أولياء أمور لديهم تجارب ناجحة مع أبنائهم من ذوي الاعاقات الذهنية من فئات ( الداون سندروم – التوحد – صعوبات التعلم) وعملت منذ عام 2003 تحت مسمى الفريق الخاص بمجموعة من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والاعلامية والثقافية الموجهة لمصلحة ذوي الاعاقة الذهنية داخل وخارج الكويت ، وأرتأى الفريق اختتام أنشطته بعمل ذي صدى مؤثر داخل وخارج الكويت يلفت إنتباه العالم إلى إحتياجات ذوي الاعاقات الذهنية محليا وخارجيا ، من خلال دمجهم والاستفادة من مواهبهم وقدراتهم ويعكس هذا العمل صورة الكويت الحضارية وتجربتها في رعاية المعاقين ذهنيا في جميع أنحاء العالم.
وستغادر السفينة محافظة مسقط صباح يوم غد الخميس مبحرة إلى ولاية الدقم ومن ثم ستغادر متجهة لمحافظة ظفار حيث تصل لمحافظة ظفار يوم السبت 17 مايو وحتى 19 مايو الجاري لتغادر المياه الاقليمية للسلطنة متجهة لجمهورية اليمن.
ويشتمل برنامج الزيارات لطاقم رحلة الأمل الكويتية حيث توقفهم بمحافظة مسقط من خلال برنامج زيارات لبعض المؤسسات العاملة في مجال الاعاقة بمحافظة مسقط حيث سيزور الوفد صباح اليوم الأربعاء جمعية التدخل المبكر للإطلاع على البرامج التأهيلية المقدمة لأطفال الجمعية والخدمات والتي تقدمها الجمعية لأطفال الجمعية والمجتمع عامة خدمة لفئة الأشخاص ذوي الاعاقة والتي تقع تحت مظلة الجمعية ، وبعدها سيتوجه الوفد لجمعية رعاية الأطفال المعوقين ليطلعوا عن كثب على الخدمات الرعائية والتأهيلية والتي تسعى الجمعية من خلالها لخدمة الأطفال من ذوي الاعاقة والتي تقع ضمن نطاق عمل الجمعية.
وخلال برنامج الزيارات سيقوم وفد رحلة الأمل الكويتية بزيارة المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الاعاقة ممثلة بدار رعاية الأطفال المعوقين بمسقط للتعرف عن كثب على الدور الذي تقوم به وزارة التنمية الاجتماعية في خدمة الملتحقين بالدار والخدمات والبرامج التي تسعى الوزارة من خلالها جاهدة في خدمة أطفال الدار وذلك لدمجهم في المجتمع والسعي نحو تقديم أفضل الخدمات والبرامج في تقديمها لفئة ذوي الاعاقة عامة وفي مختلف البرامج والأنشطة.

إلى الأعلى