الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / لجنة نـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية تزور المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية
لجنة نـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية تزور المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية

لجنة نـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية تزور المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية

نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:
قامت صباح أمس لجنة نـزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م برئاسة سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية رئيس اللجنة وعضوية سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي نـزوى وعدد من المسئولين بوزارة التراث والثقافة وجامعة نـزوى بزيارة لعدد من المؤسسات الحكومية والمواقع الأثرية بالولاية ،وذلك للوقوف على بعض الأمور المتعلقة للاحتفالية بهذه المناسبة وتفعيل الفعاليات والمناشط المصاحبة للاحتفاء بنـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية 2015م ،حيث زارت اللجنة جامعة نـزوى وموقع مركز نـزوى الثقافي ومجمع نـزوى الرياضي وكلية العلوم التطبيقية والمعهد العالي للقضاء، كما قامت اللجنة بزيارة بعض المعالم الأثرية بالولاية ومنها مسرح قلعة نـزوى وحارة العقر للوقوف على بعض ومنها الإطلاع على بعض المخططات للمعالم الأثرية لترميمها بالولاية. هذا وقد أكد سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة الثقافة للشؤون الثقافية رئيس لجنة نـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية أثناء زيارته مع أعضاء اللجنة لموقع مركز نـزوى الثقافي الذي يبنى حاليا في حي التراث، أن الموعد المضروب مع الشركة للانتهاء من بناء المركز سيكون في نهاية شهر مايو من العام القادم وتجري أثناء الفترة كافة التجهيزات التي يحتاجها المركز الثقافي والذي يبنى على مساحة إجمالية تبلغ 9510 أمتار مربعة.
وأضاف إن صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة يقف على كل تفاصيل البرنامج المعد للاحتفاء بنـزوى عاصمة للثقافة الإسلامية ،بما تتضمنه من بناء معالم ثقافية حديثة وترميم لبعض المواقع الأثرية المهمة كالأسوار والقلاع والحارات والمساجد القديمة وأنه اختار موقع بناء المركز في حي التراث، ليعطي نظرة جمالية يظهر فيها تفاصيل هضاب الجبل الأخضر ،وكذلك لقربه من بعض المرافق الخدمية التي يحتاجها الزائر أو من يتردد على المركز بعد افتتاحه خلال العام القادم ـ بإذن الله تعالى ـ.وأضاف: في هذه الزيارة سوف نقف على بعض المعالم الأثرية كالقلاع والحصون والحارات لنرى إمكانية الاستفادة منها وتطويعها لخدمة الفعالية القادمة وقد قامت الوزارة بجهود حثيثة ومنذ سنوات بترميم القلاع والحصون والأسوار والأبراج والمساجد في مدينة نـزوى ولم يبق إلا القليل وسنستكمل الباقي في خطط ومشاريع قادمة لأن مشاريع الترميم لا تتوقف بفعالية ولا تنتهي بانتهائها.من جانبه قال سعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نـزوى عن بناء نصب تذكاري يحمل شعار المناسبة وهو نصب يتم تصميمه حاليا ليعكس الوجه الثقافي والحضاري لمدينة نـزوى وقد تبرع بكامل نفقة بناءه أحد البنوك التجارية.
فيما تحدث عاصم السعيدي مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التراث والثقافة أن سير العمل في بناء المركز الثقافي بنـزوى يسير وفق الخطة المرسومة له وهذا المركز سوف يلبي احتياجات المثقف، كما أنه قابل للتمديد والزيادة في الأعوام القادمة سوءا أكان من جهة تصميم البناء الذي يتسم بالمرونة أو سعة الأرض التي يحوزها.

إلى الأعلى