السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الاحتفال رسميًّا بتتويج النهضة بطلا لدوري المحترفين في نسخته الأولى
الاحتفال رسميًّا بتتويج النهضة بطلا لدوري المحترفين في نسخته الأولى

الاحتفال رسميًّا بتتويج النهضة بطلا لدوري المحترفين في نسخته الأولى

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي وخالد صالح العريمي:
في الأمسية الأخيرة لدوري عمانتل للمحترفين … وفي مشهد ينتظره أبناء محافظة البريمي على أحر من الجمر منذ نهاية الجولة الرابعة والعشرين لدورينا … وفي ليلة التتويج والفرح بالنسبة للعنيد النهضاوي … يبدأ إسدال الستار عن دورينا بدءا من السابعة والنصف مساء اليوم … ليتوج عريسه (النهضة) باللقب الثمين الذي سيصبح ثالثا في مشوار الفريق الأخضر منذ الإعلان عن اسمه الجديد بعد الدمج بين ناديي البريمي ومحضة … فهو الفريق الذي استحق لقب دورينا عن جدارة واستحقاق دون جدال … لم لا وهو الذي أنهى معضلة التنافس على اللقب الاحترافي الأول قبل النهاية بجولتين بقيادة فنية وطنية يتقدمها الرائع حمد العزاني ومساعده محسن درويش … فهنيئا للنهضاوية التتويج بلقب دوري عمانتل للمحترفين في نسخته الأولى … وهنيئا لأرضية ملعب استاد السيب أن تكون حاضنة لبداية مسيرات النهضاوية صوب محافظة البريمي … والتي من المؤكد أنها ستتواصل حتى ساعات متأخرة من الصباح إن شاء الله تعالى.

خالد بن حمد يتوج النهضة

ستقام المباراة التي تجمع بين الشباب والنهضة على ساحة استاد السيب تحت رعاية السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم، حيث سيقوم رئيس الاتحاد في نهاية المباراة بتتويج النهضة بلقب دوري عمانتل للمحترفين في نسخته الأولى، بالإضافة إلى تقليد لاعبيه الميداليات الذهبية التي استحقها لاعبو العنيد عن جدارة واستحقاق.

7 مواجهات

على الرغم من أن أمسية اليوم الأخيرة في دورينا ستحظى بإقامة (7) مباريات في ذات التوقيت عند السابعة والنصف مساء، إلا أن مباراة النهضة والشباب هي التي ستسلط عليها الأضواء من كافة الجوانب وفي مقدمتها النقل التلفزيوني، حيث سيتم تتويج النهضة بلقب الدوري بنهايتها مباشرة، فيما المباريات الست الأخرى لا تغير في جدول الترتيب شيئا أيا كانت نتائجها، حيث يلعب صحم والسيب بمجمع صحار، ويتبارى المصنعة والنصر باستاد الشرطة، ويلعب الاتحاد مع ظفار بمجمع السعادة، وفنجاء مع صور في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، والسويق سيلعب مع مجيس بملعب السويق، والعروبة مع صحار بأرضية مجمع صور، وكلها مباريات هامشية بطبيعة الحال.
مباراة التتويج
بالطبع، فإن يوم التتويج لا بد وأن تصاحبه فرحة غير منقوصة … ويوم الفرح لا يجب أن يكدره حزن … ولحظة السعادة لا يتمنى أصحابها أي منغصات تفسد عليهم فرحتهم … ومن هنا فإن النهضة (بطل دورينا) يدخل لقاءه اليوم أمام الشباب آملا في أن يحقق الانتصار حتى يؤكد للجميع بأن فوزه باللقب قبل النهاية بجولتين جاء مستحقا له دون شك .. وبأن خسارته أمام النصر الإماراتي في إياب البطولة الخليجية التاسعة والعشرين مساء أمس الأول في دبي وخروجه الحزين لم يكن سوى نظير (إجهاد) صاحب نجومه … الذين قدموا لنا هذا الموسم عطاء كبيرا يشار له بالبنان سواء محليا أو خارجيا … فعلى الجانب المحلي هو بطل للدوري … وهو أحد طرفي المباراة النهائية للكأس الغالية … وفي الشأن الخارجي كان رائعا جدا لكن أمسية ملعب آل مكتوم بمدينة دبي لم تكن في صالحه … بعد أن حارب كثيرا على الجبهات الثلاث في توقيت واحد … فخذلته الإصابات أولا والإرهاق ثانيا فهو الوحيد الذي من بين أنديتنا الذي وصل إلى مراحل متقدمة محليا وخارجيا يلعب على ثلاث جبهات …
النهضة يأمل في الانتصار حتى يكمل المشوار ويسعد العشاق دون منغصات … فالاحتفالية ترغب في فرحة غير منقوصة .. على الرغم من أن العزاني يأمل في إراحة بعض عناصره الأساسية للقاء النهائي المهم في الكأس الغالية رغم الفترة الكافية قبل إسدال الستار عن دورينا … مع العلم بأن الخسارة أو التعادل لن تغير في معانقته للقب إطلاقا ..
الشباب الطرف الآخر في لقاء اليوم لا تعني له نتيجة المباراة أي شيء … فهو الذي ضمن البقاء بدورينا بعد أن وصل إلى النقطة (34) بعد أن حقق قفزة كبيرة في الجولات الثلاث الأخيرة من عمر الدوري … وبالتالي فإن الفرصة لتجربة الوجوه الشابة في صفوفه يجب أن تكون حاضرة حتى تكون مهيأة للدخول في معترك الموسم القادم بصورة مثالية إن شاء الله تعالى، وباعتقادي بأن ذلك سيكون هو التوجه المباشر للمدرب الوطني مبارك سلطان.

النصر يستعد للملحق أمام المصنعة

النصر الذي ضرب موعدا مع المضيبي في مباراتي الملحق اللتين سيتحدد من خلالهما بقاؤه بالأضواء أو هبوطه للاولى يدخل مباراته اليوم أمام المصنعة صاحب المركز التاسع تحت عنوان (الاستعداد) القوي لمباراتي الملحق، فلا جديد له سيضاف في مركزه، فبقاؤه بالمركز الثاني عشر ثابت لا محالة وهو المركز الذي فرض عليه دخول معترك جديد أشرت إليه أعلاه، لذلك فإن مواجهة اليوم أمام المصنعة ستكون بمثابة بروفة قوية قبل مباراة الذهاب للملحق مع المضيبي ثالث الدرجة الأولى، فلا أهداف للنصر سوى تجهيز فريقه للمرحلة العصيبة في مشواره الذي تكرر للمرة الثانية في تاريخه بعد أن واجه صلالة في فترة سابقة من عمر مسابقاتنا الكروية حتى الآن.
أما المصنعة ، فهو الفريق الذي يدخل مباراة اليوم وهدفه تحسين مركزه ليس إلا بعد أن ضمن البقاء بدورينا لموسم قادم إن شاء الله تعالى، فهو الفريق الذي كان يستحق أفضل مما هو عليه الآن (التاسع) إلا أنه ومقارنة بالظروف التي مرت على الفريق نجده مركزا جيدا قبل أن يكون نهاية سعيدة له بالبقاء بين الكبار، وبات على المصنعاوية البحث عن النقاط الكاملة اليوم حتى يصل الفريق الأحمر برصيده إلى (37) نقطة فلربما كانت داعما له في أن يتبوأ مركز أفضل في ترتيب الدوري النهائي وهو يستطيع أن يحقق ذلك في ظل الروح المعنوية العالية له مقارنة بالروح المعنوية (السيئة) للاعبي النصر جراء ما حدث للفريق الكبير في هذا الموسم، وباعتقادي بأن وليد السعدي مدرب المصنعة سيكون متنبها جدا لما يأمله المصنعاوية في مباراة اليوم، فلربما كانت خاتمة مثالية للفريق الطامح ستظل في ذاكرة لاعبي الفريق الأحمر لأطول فترة ممكنة.

وداعية مجيس

بعد أن ارتأى مجلس إدارة نادي السويق صاحب المركز الثالث في دورينا بهذا الموسم برصيد (44) نقطة إقامة مباراته الأخيرة بالدوري أمام مجيس العائد لدوري الدرجة الأولى بعد موسم واحد في الأضواء على ملعبه وبين جماهيره، فإن ذلك يعني بما لا يدع مجالا للشك أن تكون مباراته الأخيرة أمام مرأى جماهيره التي من المتوقع أن تحضر لملعب السويق بأمسية اليوم رغم أن النتيجة لا تعني للطرفين أي شيء، فالتعادل والخسارة والفوز سيان للطرفين دون أي جديد يضاف على ترتيبهما في الدوري، فالسويق أنهى معضلة المركز الثالث منذ وقت مبكر وتحديدا بعد أن تجاوز فنجاء بخماسية كبيرة في الجولة الرابعة والعشرين للدوري وبعدها الاتحاد بنتيجة 3 / 2 ، وهي النتيجة التي أبعدته عن أقرب منافسيه وهو السيب الذي توقف رصيده عند النقطة (39) وأي كانت نتيجته في لقاء اليوم فإن ذلك لا يغير شيئا في مركز الفريقين إطلاقا، فوجد السويق أن تكون مباراته اليوم خير ختام له في هذا الموسم الكروي (العصيب) بالنسبة له بعد أن مر الأصفر بظروف متقلبة ساهمت في تراجعه للمركز الحالي .
أما مجيس، فإنه يدخل مواجهة اليوم بمثابة أمسية الوداع الحزين للبحري لدوري الأضواء والشهرة، فهو الذي اختار العودة للدرجة الأولى بعد موسم واحد فقط بين الكبار، ولكن ما قدمه مجيس في القسم الثاني لدورينا كان جديرا بالاحترام، فهو الفريق الذي لم يرفع الراية البيضاء رغم معاناته، بل ظل يلعب بذات الرغبة رغم الظروف الصعبة التي مرت على مسيرته بالدوري، ومن باب أولى فإن سيف الدرمكي مدرب الفريق سيذهب في لقاء اليوم إلى تجربة الوجوه الشابة التي لم تحظ بفرصتها كاملة في مباريات الدوري السابقة، فالاستعداد للأولى يجب أن يبدأ من مباراة اليوم، وإلا فإن البحري سيبقى فترة أطول بين المظاليم التي لا يحبذ بقاءه هناك نظرا لجدارته بأن يكون بين الكبار.
وما تتمناه جماهير الفريقين بأمسية اليوم هو العطاء الجيد من لاعبي الفريقين بداخل أرضية الميدان، حتى يستمتع الحضور بذكريات مباريات الدربي بين أبناء محافظة شمال الباطنة .. فهل يتحقق لها ذلك !!!

(السعادة) يودع الاتحاد عبر بوابة ظفار

لقاء وداعي آخر سيكون حاضرا في استاد السعادة بمحافظة ظفار … فهو لقاء الوداع الحزين للاتحاد الذي تمسك بالمركز الأخير طويلا … ولم يستطع مغادرته لأكثر من المركز قبل الأخير والذي اقتنصه مجيس منه في الفترة السابقة ليتمسك به البحري حتى الآن … وسيواجه الاتحاد في لقاء وداعه للأضواء الفريق الكبير (ظفار) جاره والذي خرج من هذا الموسم بلا أي مركز متقدم يذكر … فتراجع الزعيم إلى المركز العاشر برصيد (33) نقطة وهو مركز لا يرقى باسم ظفار وسجله الذهبي في مسابقاتنا المحلية إطلاقا …
ظفار والاتحاد في لقاء لا يحمل أي أهداف تذكر … فالأول خسر كل شيء في هذا الموسم … فخرج من الكأس الغالية على يد النهضة للموسم الثاني على التوالي ومن ملعبه وبين جماهيره في منظر دراماتيكي كبير وهو الذي كان متفوقا على النهضة بملعبه بمجمع صحار في لقاء الذهاب … لكن لاعبيه ومدربه الكرواتي دراجان فضلوا الاستسلام في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء ليقتنص النهضة كل الفرص ويصل للنهائي الكبير للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه … وفي الدوري ها هو ظفار في مركز متأخر للغاية وأيا كانت محاولاته في مباراة اليوم ونتيجته النهائية فإنه لن يصل إلى أكثر من المركز الخامس في حال وقفت معه كل نتائج الفرق التي تسبقه في الترتيب وخدم نفسه في لقاء اليوم بالفوز … عدا ذلك فهو لا أهداف له أخرى …
والاتحاد كما أسلفت هبط وأعلن سقوطه للمظاليم مرة أخرى بعد أن تلاعبت به الظروف وعصفت به المشاكل وتكالبت عليه النتائج السلبية في مشواره بالدوري … ومن باب أولى فإن أكبر أهدافه في مباراة اليوم هو توديع الدوري بشكل جيد … فهو يتمنى ألا يخسر بنتيجة كبيرة … ويتمنى أن تكون مباراته فرصة لتجربة الوجوه الشابة التي يستطيع تجهيزها للموسم القادم الذي سيحتاج منه عملا مضاعفا حتى يستطيع العودة للأضواء مجددا …

صحم والسيب وجها لوجه

صحم الفريق الذي يتمسك بالمركز الخامس حاليا برصيد (35) نقطة وهو الفريق العماني الذي وصل إلى نهائي البطولة الخليجية للأندية (29) على حساب الشباب الإماراتي من ملعبه وبين جماهيره في إمارة دبي يدرك تماما بأن مباراته اليوم أمام السيب لا تعني له أي شيء مقارنة بما ينتظره مساء الإثنين القادم في ختام البطولة الخليجية، فأي نتيجة في لقاء اليوم لن تغير من مركزه شيئا، خاصة وأن الذي يلاقيه هو الفريق الذي يتقدمه بفارق (4) نقاط وبالتالي حتى في حالة فوز صحم فإنه سيبقى بمركزه الحالي ولن يستطيع اقتناص المركز الرابع من السيب إطلاقا، لذلك فإن مدربه عبدالرزاق خيري يدرك بأن أمامه خيارين نتائجهما يدركها تماما، فالخيار الأول هو إراحة كافة أعضاء فريقه من أجل مواجهة النصر الإماراتي في نهائي البطولة الخليجية مساء الإثنين القادم، والخيار الثاني هو الزج بكافة نجومه في اللقاء حتى تكون تجربة قوية استعدادية لمواجهة النصر، إلا أن في الخيار الأخير يعلم بأن الإرهاق هو سيكون العائق الوحيد للاعبيه قبل مواجهة النصر، وباعتقادي بأن الخيار الأول هو الذي سيكون مناسبا للفريق الأزرق في لقاء اليوم.
أما السيب، فإنه ضمن المركز الرابع بنسبة 100% وأيا كانت نتائج الفرق التي تعقبه فإنها لن تستطيع اللحاق به، وحتى في حالة تعثر السويق أمام مجيس فإنه (السيب) لن يستطيع اللحاق بالسويق صاحب المركز الثالث، وبالتالي فإن يوسف الرفالي الذي يقود السيب حاليا يدرك بأنه بصدد الوقوف على مستوى الكثير من اللاعبين الذين لم تسنح لهم الفرصة بالتواجد في مباريات الفريق في الفترة الماضية بدورينا، وبأن الفرصة جاءته على طبق من ذهب للقيام بهذا الجانب حتى يعطي هذه المجموعة ثقة أكبر للدخول في معترك الموسم القادم وهم أكثر ثباتا وثقة بالنفس، عدا ذلك فإن السيب لن ينظر لنتيجة اليوم بأي شكل من الأشكال .

العروبة فى استضافة صحار
يستضيف فريق العروبة فريق صحار على ملعبه بالمجمع الرياضي بصور ضمن منافسات الجولة 26 من دوري عمانتل للمحترفين، في لقاء يسعى فيه الفريقان إلى تحقيق الفوز لتحسين المراكز. وينظر فريق صحار الذي سيخوض هذا اللقاء وعينه على النقاط بحسابات أخرى للمنافسة على بلوغ المربع الذهبي لتمكنه من المشاركة في البطولات الخارجية .
العروبة بقيادة سعيد الفارسي
العروبة واصل تدريباته بقيادة المدرب الوطني سعيد الفارسي الذي استهل تدريباته وسط غيابات على مستوى اللاعبين الاساسيين. ووجه الفارسي اللاعبين بتقديم اداء ومجهود للفوز بالمباراة. ثم شارك الفريق في حصة تدريبة شاركت فيها عناصر من لاعبي الاولمبي حيث شهد المران التركيز بشكل تام على تكثيف ورفع الجوانب اللياقية التي أخذت الحيز الأكبر من وقت المران. تلا ذلك جزئية التكتيك على منتصف الملعب واعتمد من خِلالها الفارسي على التركيز على عدم ترك مساحات في منتصف الملعب بالضغط على حامل الكرة وأفتكاكها بطريقة سليمة وتحويلها إلى هجمة مرتدة. ثم أقام بعدها مناورة على كامل الملعب لتطبيق ما تم عمله في الشق التكتيكي.
الفارسي: العروبة سيلعب من أجل الفوز
من جهته اوضح المدرب الوطني سعيد الفارسي: ان المباراة تعتبر تحصيل حاصل للفريقين بيد ان العروبة سيلعب من اجل الفوز. واكد انه وجه لاعبيه بعدم التهاون والحرص على تحقيق فوز معنوي وتقديم اداء رجولي امام جمهوره خاصة ان المباراة على ملعبنا ونطمح أن يكون ختامها مسكا. وتمنى الفارسي أن تخرج المباراة بشكل مشرف وان يقدم الفريقان مستوى جيدا يليق بسمعة الفريقين.
نسعى لتحقيق فوز معنوي
من جهته اكد خالد سليمان الفارسي نائب رئيس مجلس الإدارة ان فريق العروبة يسعى لتحقيق فوز معنوي لإرضاء الجماهير العرباوية في ختام الجولة الأخير من الدوري الذي شهد فترة توقف اسبوعين. مشيرا إلى أن مجلس الادارة اوكل مهمة تدريب الفريق للمدرب سعيد الفارسي بعد رحيل الروماني سيتكا. مؤكدا ان الاستعدادات كانت عادية وسيتم اعطاء الفرصة للاعبين من الفريق الاولمبي للمشاركة. وقدم الفارسي شكره لجميع اللاعبين والجماهير التي قامت بمساندة الفريق طيلة الدوري. كما وجه الشكر لأعضاء مجلس الادارة والجماهير الفني وبالأخص الداعمين لدعمهم المستمر للفريق.

صحار عينه على تحقيق الفوز
يسعى فريق صحار مساء اليوم إلى تحقيق الفوز امام العروبة وعينه على النقاط في ختام الجولة الاخير من الدوري وسط اهتمام كبير من ادارة الفريق التي قامت بتسليم اللاعبين كافة مستحقاتهم المالية، كما تحظى المباراة باهتمام الجماهير التي من المتوقع ان تزحف للمجمع الرياضي بصور لمؤازرة فريقها. ويطمح “التماسيح” بقيادة المدرب عدنان الشعيبات إلى خطف النقاط الثلاث لتحسين مركز الفريق الذي يحتل المركز 6 ويمتلك في رصيده 35 .
غيابات مؤثرة
وستشهد مباراة اليوم غيابات مؤثرة في صفوف صحار، حيث سيغيب عن المباراة اللاعب السوري مارديكان الذي سافر بعد انتهاء عقده، كما سيغيب عن الفريق عبدالله محيل بداعي الاصابة، وعبد العزيز الحوسني بسبب الايقاف، وعبدالله الشبلي واحمد ضاحي وخليل الكحالي.
شعيبات: مباراة من أجل تحسين المراكز
من جهته قال مدرب صحار عدنان شعيبات ان مباراة فريقه امام العروبة في ختام مشواره في دوري المحترفين من اجل تحسين المراكز. وقال ان فريقه ظهر بمستوى جيد في المباريات السابقة، وانهى شعيبات تصريحه بأن المباراة مهمة لفريقه من اجل تحسين المراكز وتحسين موقفه في الدوري.
فنجاء وصور وجها لوجه
وعلى مجمع بوشر يستقبل فريق فنجاء ضيفه فريق صور في مباراة تحصيل حاصل بعد استقرار فريق صور في دوري الاضواء، في حين فقد فنجاء فرصة المنافسة على الدوري واكتفى بالوصافة. ويسعى فنجاء إلى تحقيق فوز معنوي امام صور ليكون دفعة معنوية للفريق في نهائي الكأس الغالي .
المرابط: نسعى لتحقيق الفوز
واكد المغربي ادريس المرابط مدرب صور: ان فريقه يسعى لتحقيق الفوز لتحسين موقفه في الدوري وتحسين الصورة لدى الجماهير. وأكد ان لقاء اليوم سيكون فرصة لمشاركة لاعبي الفريق الأولمبي بالإضافة إلى مشاركة بعض اللاعبين الاساسيين. وأشاد المرابط بالمستوى الطيب الذي قدمه اللاعبون في الدوري، وشكرهم على الروح العالية التي قدموها في المباريات السابقة.
من جهته قال الدكتور خالد حمد الغيلاني نائب رئيس مجلس الادارة: أخيرا يصل دوري عمانتل للمحترفين محطته الأخيرة في نسخته الأولى التي مضت بخيرها وشرها وحلوها ومرها، وقد استطاع الفريق البقاء هذا الموسم ضمن اندية النخبة ويأتي اللقاء الاخير في الموسم وقد اتضحت معالمه لذلك ستكون المباراة عادية من جميع النواحي ولعل الفائدة منها تكمن في اعطاء الفرصة لبعض العناصر التي لم تجد الفرصة المناسبة خلال مباريات الدوري السابقة والحقيقة ان ما نركز عليه الان هو كيفية الاستفادة من تجربة هذا الموسم والعمل الجاد على الاستفادة من كل الايجابيات وعلاج المشاكل والحد من الاخطاء التي وقعنا فيها وعلى رأسها التعاقدات مع اللاعبين الاجانب ونأمل ان نحسن الاعداد المناسب للموسم القادم. مقدما شكري لكل اللاعبين والداعمين والجماهير وأعضاء الاجهزة الفنية والإدارية وكل صاحب جهد وفضل ودعم للعميد .
من جهته قال خالد محمد الحتروشي مدير الفريق: يعلم الجميع بظروف التي مر بها الفريق والتي تتمثل بعدم توفر الامكانيات المادية وعدم استقرار الجهاز الفني بعد مرحلة مر بها الفريق بتغيير مدريين ورحيل اللاعبين الأجانب وعدم الاستفادة من خدماتهم الأمر الذي ادى إلى تذبذب نتائج الفريق. ورغم هذه الظروف إلا ان الفريق جاهد وقدم مستويات جيدة في الدوري باعتماده على كوكبة من اللاعبين الشباب الذين قدموا نفسهم بصورة مشرفة وسط اشادة من جميع النقاد. أما في لقاء اليوم وهو ختام الدوري أتمنى ان نوفق بتحقيق فوز نهديه للجماهير الصوراوية التي ساندت الفريق طيلة الموسم.
وقدم الحتروشي الشكر لجميع اللاعبين لما قدموه من جهد خلال الموسم. كما اتمنى من مجلس الادارة الاهتمام بهذه العناصر والحفاظ عليها وعدم التفريط بأي لاعب. واختتم حديثي بتوجيه الشكر لأعضاء مجلس الإدارة والجماهير التي وقفت معنا طيلة الموسم.

إلى الأعلى