السبت 21 سبتمبر 2019 م - ٢١ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / 400 سيارة تشارك في مهرجان معرض السيارات والدراجات الكلاسيكية والمطورة
400 سيارة تشارك في مهرجان معرض السيارات والدراجات الكلاسيكية والمطورة

400 سيارة تشارك في مهرجان معرض السيارات والدراجات الكلاسيكية والمطورة

وسط حضور لافت وبمشاركة 41 فريقا

جمال الطائي: معرض السيارات من الأنشطة التي تهتم بها الجمعية العمانية للسيارات
سجل معرص السيارات والدراجات الكلاسيكية والمطورة الذي نظمته الجمعية العمانية للسيارات ضمن مهرجان مسقط 2017 مشاركة واسعة من الفرق والسيارات والدراجات حيث بلغ عدد السيارات والدراجات المشاركة 400 سيارة يمثلون 41 فريقا، كما شهد المعرض حضورا لافتا من الشباب والمهتمين، وذلك في العرض الذي أقيم بساحة الاستعراض بمقر الجمعية في مرتفعات المطار.
وقام العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات والشيخ قيس بن سالم الخليلي رئيس مجلس ادارة مجموعة الخليلي بالتجول بين السيارات الكلاسيكية المصطفة والتي جسدها عدد من السيارات النادرة منها الطرازات النادرة السيارة بوجاتي (23) الفرنسية الصنع، وسيارة فورد سوبر ديلكس الأمريكية الصنع وسيارة دالمر البريطانية الصنع، إلى جانب مجموعة من السيارات الرياضية والصالون ومركبات الدفع الرباعي، كما شارك نخبة من فرق السيارات العمانية في التعريف بمسيرة الطرازات التي يقتنونها وعرضوا الأجيال المختلفة لسياراتهم.
وقال العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات: معرض السيارات من الأنشطة التي تحرص الجمعية العمانية للسيارات الاهتمام بها، وإعطاء الفرصة للشباب ممن يعشقون هذا اللون من رياضة المحركات التجمع وعرض ما لديهم من امكانيات تبرز جهودهم في العناية بالسيارات والدراجات وبالتالي مشاهدة الجميع لهذه الأنواع من السيارات الكلاسيكية القديمة والسيارات التي طورها اصحابها بشكل لافت، وهنا يبرز دور الجمعية في تهيئة المكان المناسب للعرض، وتوفير محكمين لتحكيم الفرق والسيارات حيث سيكون هناك فائزون في نهاية العرض، ويتولى التحكيم كفاءات عمانية من ذوي الخبرات.
وأكد على أهمية مثل هذه الأنشطة التي يعشقها الكثير من الناس سواء من داخل السلطنة أو خارجها وبذلك يمكن أن يكون هذا التجمع فرصة لاستقطاب الزوار والترويج للسلطنة سياحيا، مضيفا أن الجمعية العمانية للسيارات مهيأة للقيام بهذا الدور ، لذلك كانت الشراكة مع بلدية مسقط واللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2017 وذلك من خلال التنسيق المباشرودعم 12 نشاطا وسباقا للمحركات يقام طوال فترة المهرجان، وهذا التنسيق والشراكة بدأت منذ فترات المهرجان السابقة وتطورت وتوسعت في هذا العام.
وأضاف : المعرض والتجمع سجل مشاركة 400 سيارة ودراجة كلاسيكية وأخرى مطورة، وهذا العدد يؤكد اهتمام الشاب بهذا الجانب وبالتالي إقامة هذا المعرض فرصة لإبراز تلك الجهود، موضحا ان المشاركة في مسابقات وأنشطة الجمعية تقوم على الالتزام بمعايير السلامة وأنظمة المرور، وهذا جزء من التقييم وذلك لغرس ثقافة الأمن والسلامة بين الشباب، موضحا أن الاحتفالية تلقي المزيد من الأضواء على المركبات التي كان لعمان نصيب منها، وتصاعد وتيرة اهتمام الكثير من الشباب بها خلال السنوات الأخيرة، حيث نسعى إلى دعم كل تلك الاهتمامات بهدف المحافظة على ما يوجد من أنواع هذه المركبات التي انقرض العديد منها من الساحة ولم يتبق منها سواء التي قدمت لها العناية خلال العقود الماضية، كما نسعى إلى غرس مفهوم أهمية السيارات القديمة النادرة لأنها تمثل جزءا مهما من التاريخ وتروي فصولا من الواقع الذي عايشه الأجيال السالفة وتعزز لدى الراغبين منهم القدرة على اقتناء السيارات القديمة والمحافظة عليها ورعايتها.
وفي ختام كلمته توجه بالشكر لكل من ساهم في هذا الحدث وقال نود أن نتوجه بالشكر لمن شاركوننا في نفس الاهتمام وفي مقدمتهم اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2017 الذين نثمن دورهم عاليا، ودعمهم ومساندتهم المستمرة وإيمانهم العميق بما نشعر به من أهمية ونؤكد لهم بأن مثل هذا الحدث يشكل قيمة إضافية وكبيرة للجميع، والشكر لجميع الشباب على مشاركتهم الفاعلة، ولشرطة عمان السلطانية التي اسهمت في نجاح الفعالية، ونؤكد استعداد الجمعية وجاهزيتها لتنظيم كافة انشطة المحركات.
وقال علي فيصل المحضار من فريق (ترانزام عمان) هي المهرجان فرصة لكافة الفرق للمشاركة وابراز جهودها في الحفاظ على السيارات الكلاسيكية ، والجمعية العمانية للسيارات سهلت من مهمة نشر هذه الرياضة وتنظيمها بشكل توعوي مميز وتطوير هذا القطاع والاستفادة من باقي الفرق العمانية الأخرى والاحتكاك معها.
وأكد على أهمية المهرجان في تشجيع الشباب المهتمين السيارات القديمة والكلاسيكية، مطالبا أهمية وجود حواز للشباب والفرق تشجيعا وتحفيزا لهم، موضحا انه يشارك في المعرض بعدد 6 سيارات قديمة وكلاسيكية من نوع رانزام أمريكة الصنع وهي من طرازات مختلفة، مضيفا أن مشاركته لا تقتص على المستوى المحلي بل كانت له مشاركة يقف الكويت العام الماضي، فكانت فرصة لإبراز اهتمام شباب السلطنة بهذه الرياضة.
وقال اسماعيل عبدالرزاق الزدجالي رئيس فريق نادي الكرفت العماني شاركنا في المعرض بعدد 4 سيارات قديمة وهي سياراتين من نوع (سي 6) و( سي7)، والمعرض كذلك ضم أنواع كبيرة من السيارات القديمة والكلاسيكية واعتقد أنها فعالية رائعة ونشكر اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2017 والجمعية العمانية للسيارات على إقامة معرض السيارات، واصفا المعرض بالرائع الذي يضم مجموعة من السيارات والدراجات الكلاسيكية المتنوعة.
واضاف فريقي حريص على المشاركة في مختلف المهرجانات والمعارض الخاصة بالسيارات في السلطنة وخرجها حيث شاركنا في تجمع الفجيرة في 2015 في المهرجان الذي نظمه نادي الكرفت الإماراتي، وشاركنا في تجمع 2016 في بطولة أم القيوين وسباق الكرفت على مستوى الخليج، كما نحرص دائما على إقامة مسيرات لمختلف محافظات السلطنة وهي مسيرات نلتزم من خلالها بإجراءات الأمن والسلامة واحترام الطريق.
وقال سامي بن سالم الحبسي رئيس نادي مسقط ستانجز للسيارات الرياضية عضو لجنة التحكيم والمنظم للمعرض لقد وجد المعرض تجاوبا كبيرا ولم نستطع سوى تسجيل 41 فريقا شاركوا ب400 سيارة ودراجة كلاسيكية وقديمة مطورة، فكانت مشاركة ناجحة وتجمع كبير، موضحا أن الجنة قامت بتقييم الفرق والسيارات والدراجات وذلك لتكريم أصحاب المراكز الأولى، تتمثل في جائزة أفضل شكل خارجي للسيارات وكذلك للدراجات وأفضل شكل خارجي لسيارات الدفع الرباعي وأقدم سياراة كلاسيكية وكذلك للدراجات.
وأضاف بأن المعرض تميز بتنفيذ عدد من الفعاليات المصاحبة منها الشخصيات الكرتونية وفعاليات المسرح التي تضمنت مسابقات في السلامة المرورية، كما تضمنت الفعاليات من الرسم على وجوه الأطفال.
وعقب ختام المعرض اعلنت النتائج وتم تكريم الفائزين والتي جاءت على النحو التالي: في مسابقة افضل شكل خارجي توج هيثم بني عرابة بالمركز الأول (سبورت) وجاء إقبال الزدجالي (كمارو) في المركز الثاني وقيس العامري (سوبرا) في المركز الثالث، وتوج صهيب البلوشي (جي اس) بالمركز الأول في مسابقة افضل شكل خارجي لسيارات ٤ أبواب وجاء أحمد البسامي ثانيا وسامي العلوي ثالثا، وفي مسابقة افضل شكل خارجي دفع الرباعي حاز طارق البلوشي المركز الأول وجميل العدوي في المركز الثاني وهلال الحبسي في المركز الثالث، وفي مسابقة اقدم سيارة حقق إلياس الزدجالي المركز الأول وعبدالله العبري ثانيا وخليفة الهادي ثالثا
السلامة المرورية
المعرض أكد هذا العام على أهمية السلامة المرورية والقيادة الآمنة ونشر الوعي خاصة بين فئات الشباب، بالإضافة إلى التعريف بأهمية السيارات النادرة التي مضى عليها عقود من الزمن وما زال أصحابها يحرصون على اقتنائها، وللأطفال في المهرجان مساحة أيضا حيث يستمتع الاطفال بالشخصيات الكرتونية الشهيرة في جو من الألفة والمرح وكذلك هناك جوانب واركان للرسم على الوجوه، ومن ضمن الاهداف التي يسعون اليها في تنظيمهم لهذه الفعالية هو ضرورة ممارسة رياضة المحركات في الأماكن المخصصة لها التي تتمتع بأعلى مواصفات الامن والسلامة بدلا من ممارستها في الاماكن المفتوحة، وهدف من خلالها الى نشر التوعية بالسلامة المرورية وأن تكون جميع فعالياتنا تحت اطار قانوني والهدف منها هو تطوير قطاع رياضة المحركات.

إلى الأعلى