الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: 30 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجير قرب معبر حدودي

سوريا: 30 قتيلا وعشرات الجرحى في تفجير قرب معبر حدودي

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
سقط عشرات القتلى والجرحى بانفجار سيارة مفخخة قرب معبر باب السلامة على الحدود التركية. فيما اعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات أن المراكز الانتخابية أصبحت جاهزة. وفي الوقت الذي توقعت موسكو أن استئناف محادثات السلام لن يتم قبل يوليو المقبل . تحتضن لندن اجتماع اصدقاء سوريا . وفيما طالبت 100 منظمة بإحالة الملف السوري الى الجنائية الدولية . أعلن عن إطلاق سراح صحفيين بريطانيين اختطفا على يد ” عصابة ” في ريف حلب. قُتل 30 شخصاً على الأقل بينهم نساء وأطفال، وأصيب العشرات بجروح في تفجير سيارة مفخخة عند معبر باب السلامة في ريف حلب بشمال سوريا على الحدود مع تركيا، والذي يسيطر عليه مقاتلون معارضون. وأفادت معلومات متطابقة ، أن “سيارة مفخخة انفجرت في كراج سجو القريب من معبر باب السلامة، الأمر الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص بينهم نساء وأطفال، وإصابة آخرين بجروح”. وتشهد بلدات قريبة من المعبر اشتباكات بين فصائل مقاتلة معارضة وتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش). يذكر أن السلطات التركية أغلقت أكثر من مرة معبر أونجوبينار، المقابل لمعبر باب السلامة، لدواع أمنية، والذي يعتبر المنفذ الرئيسي للاجئين السوريين الذين ينزحون من محافظة حلب إلى الأراضي التركية.
وفي سياق متصل قتل 5 اشخاص وجرح 45 جراء سقوط قذائف أطلقها المسلحون على حيي الأشرفية والمشارقة وخلف قصر العدل في حلب في شمال سوريا، حسب ” سانا” . من جانبه أكد رئيس اللجنة العليا للانتخابات هشام الشعار أن معظم المراكز الانتخابية في كل المحافظات أصبحت جاهزة وأن اللجان الفرعية زودت اللجنة المركزية بأسماء المراكز، وأن اللجنة تنتظر تزويدها من محافظات أخرى كمحافظة الحسكة باسماء المراكز وأوضح الشعار أن وزارة الداخلية ستزود اللجنة المركزية بالسجل الانتخابي قريباً، موضحاً أن اللجنة الفرعية من حقها تنظيم ضبط بحق أي مواطن يدلي بصوته وهو محروم من الحق الانتخابي بناء على سجلات وزارة الداخلية وفي سياق متصل استبعد نائب وزير الخارجية الروسي جينادي جاتيلوف امس أن تبدأ محادثات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة قبل تعيين للأمم المتحدة مبعوثاً جديداً إلى سوريا بدلاً من الأخضر الإبراهيمي . مشيرا إلى ضرورة أن يكون المبعوث الجديد “رجلا سياسيا مرموقا مقبولا لدى الحكومة السورية ولدى المعارضة على حد سواء، كي يكون في استطاعته دفع عملية التسوية إلى الأمام”. ميدانيا . نفذت وحدات من الجيش أمس سلسلة عمليات ضد تجمعات الإرهابيين وأوكارهم وكبدتهم خسائر كبيرة. ففي سرمدا بريف إدلب أفاد مصدر عسكري لـ سانا أن وحدات من الجيش دمرت تجمعا للإرهابيين بما فيه من آليات وأسلحة وذخيرة وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين ، فيما قضت على عدد من الإرهابيين وأصابت آخرين خلال استهداف تجمعاتهم في بلدات كفروما ونحليا وطعوم بريف إدلب. وفي ريف حمص، أحبطت وحدة من الجيش محاولة مجموعة إرهابية مسلحة التسلل إلى قرية مهين وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.حسب سانا. وفي حلب، كبدت وحدات من الجيش المجموعات المسلحة خسائر كبيرة وأوقعت بين أفرادها قتلى ومصابين ودمرت أدوات إجرامهم. وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات ارهابية مسلحة في الليرمون والعامرية والراشدين وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين واستهدفت أوكارهم وتجمعاتهم على اتجاه الشيخ عامر ومحيط السجن المركزي وفي بستان القصر وحلب القديمة وبني زيد وبستان الباشا وحققت إصابات مباشرة بين صفوفهم. وفي ريف حلب، قال المصدر أن وحدات من الجيش أوقعت قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين في مارع وتل رفعت وكفر داعل ودير حافر والأتارب وخان العسل ودمرت عددا من الياتهم بما فيها من اسلحة وذخيرة. وفي ريف درعا، قالت سانا ان وحدات من الجيش أحبطت محاولة إرهابيين التسلل إلى إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة نوى ودمرت سيارة محملة بعشرة إرهابيين بحوزتهم مدفع عيار 23 مم عند المسرة بمحيط البلدة ما أدى الى مقتل وإصابة عدد منهم. وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت عربة مصفحة للإرهابيين بمن فيها كانت تتحرك بين السبيل وعدوان في ريف درعا الغربي في حين أوقعت وحدة من الجيش إرهابيين قتلى ومصابين خلال استهداف تجمعاتهم في بلدات الجيزة وبصرى الشام ومعربة . وأفاد المصدر أن وحدة من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في محيط مدرسة اليرموك وبالقرب من مبنى البريد والمستوصف والنادي الرياضي بدرعا البلد وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين. وفي دمشق وريفها، ذكرت مصادر أن “قصفا جويا مكثفا استهدف المليحة مع اشتباكات بالمنطقة لليوم الـ 44 على التوالي بالتزامن ، كما طال قصف جوي دوما وداريا وجوبر ومدفعي على الزبداني”.

إلى الأعلى