الإثنين 23 سبتمبر 2019 م - ٢٣ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / تقرير إخباري: قرار ترامب يقطع الطريق أمام عائلة عراقية مهاجرة إلى واشنطن

تقرير إخباري: قرار ترامب يقطع الطريق أمام عائلة عراقية مهاجرة إلى واشنطن

اربيل ـ ا.ف.ب:
ترك فؤاد شريف وزوجته عملهما وباعا كل ما يملكان وغادرا اقليم كردستان العراق مع ابنائهم الثلاثة متوجهين للهجرة الى الولايات المتحدة لكن قرار الرئيس دونالد ترامب اجبرهم على العودة. وعائلة فؤاد بين عدد كبير من العراقيين الذين منعوا، بعد صدور القرار الذي شمل سبع دول ذات غالبية مسلمة بينها العراق منع مواطنوها لتسعين يوما على الاقل من دخول الولايات المتحدة لاسباب امنية ولحمايتها من “الارهابيين الاسلاميين المتطرفين”. قال شريف بعد سنتين من الانتظار (…) اكدوا باني لا امثل اي تهديد للولايات المتحدة والاميركيين.

على هذا الاساس منحوني تأشيرة هجرة الى الولايات المتحدة”. عمل شريف مع معهد الابحاث الدولي “ار تي ايه ” الذي تعاقد مع الحكومة الاميركية خلال الاعوام التي اعقبت اجتياح العراق عام 2003. وبدا الحزن وخيبة الأمل واضحين على وجه شريف وهو يجلس مع زوجته وابنائه الثلاثة واكبرهم في التاسعة عشرة، في منزل في اقليم كردستان، وبجانبهم حقائب السفر. وردد الرجل “ساعدت الحكومة الاميركية وعملت معهم في وقت الأزمات عرضت حياتي للخطر (…) لكن، ترامب وادارته الجديدة خذلونا”. توجهت عائلة شريف الى القاهرة في طريقها الى الولايات المتحدة لكنهم منعوا هناك من المغادرة . وقال شريف ان موظف المطار أعطاهم بطاقة المغادرة، لكن “نفس الموظف عاد وقال: لحظة لحظة انتم ممنوعين من السفر الى الولايات المتحدة”.

وذكر شريف بانه لدى سؤاله موظف المطار عن السبب قال له “وصلتنا رسالة الكترونية من السفارة الاميركية في بغداد نبهنا الى انكم ممنوعين من السفر”. وانتظر شريف وزوجته واولاده في مطار القاهرة 25 ساعة للعودة في اول رحلة الى اربيل.

ويسكن شريف وعائلته حاليا في منزل شقيق زوجته الفارغ من اي اثاث بعد ان باع منزله وسيارته وكل مايملك اثر حصوله على تأشيرة الهجرة. وقال شريف “اضطررت الى بيع ممتلكاتي والاستقالة من عملي. وزوجتي استقالت كذلك من عملها واطفالي تركوا المدارس. اي شخص في مكاني كان سيفعل الشيء نفسه”. واضاف “علي الان ان اعيش مما لدي من مال (…) ليس لدينا عمل، وأطفالي بدون مدارس”. وأثار قرار ترامب بحظر دخول رعايا العراق وايران وسوريا والسودان والصومال وليبيا واليمن الى الاراضي الاميركية لمدة 90 يوما على الاقل، اعتراضات ورفضا في العراق. ودعت زارة الخارجية العراقية الاثنين الولايات المتحدة الى اعادة النظر في قرارها “الخاطئ”، وطلب مجلس النواب العراقي الحكومة الى التعامل بالمثل مع الولايات المتحدة . ولا يعرف شرف وكثيرون مثله ما عليهم أن يفعلوه. وقال “أرسلت إلى السفارة الأمريكية في بغداد اسألهم بماذا ينصحونني. وحتى الآن لم استلم ردا”.

إلى الأعلى