الإثنين 17 فبراير 2020 م - ٢٣ جمادى الأخرة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / الفنون الشعبية بالمهرجان .. تاريخ يحكي عراقة التراث العماني وأصالته
الفنون الشعبية بالمهرجان .. تاريخ يحكي عراقة التراث العماني وأصالته

الفنون الشعبية بالمهرجان .. تاريخ يحكي عراقة التراث العماني وأصالته

كتب : ناصر بن سالم المجرفي:
يحرص مهرجان مسقط 2017 على تنويع فعالياته لإرضاء أكبر شريحة ممكنة من زواره ، فمن عروض التسوق وتذوق أكلات الدول المشاركة إلى فعاليات الترفيه العائلي الممتعة ومدينة الألعاب إلى الفنون الشعبية التي تمثل إرثا موسيقيا لعمان حيث تتضمن فعالياته العديد من الفنون التراثية الأصيلة والرقصات الشعبية كالرزحة والميدان والعازي والعيالة والطنبورة والبرعة والهبوت والدان دان وغيرها من الرقصات الشعبية التي تميز كل محافظة من محافظات السلطنة عن غيرها ، ورقصة الرزحة تكاد تكون منتشرة في كل ولايات السلطنة حيث يقفون صفا واحدا يحملون عصيهم الخيزران يهزونها ويتمايلون معها على أشجان أصواتهم وأوتار ألحانهم ودقات طبول الكاسر والرحماني يقفون اليوم أمام الزوار يحكون لهم قصة الحضارة العريقة والتراث الفني العماني ، قصة الفرح بتقاليده والثقافة المحلية بتفاصيلها ، ينشدون أغانيهم أمام الجميع ليس المهم أن تفهم كل ما يقولون ولكن المهم أن تعيش ما يشعرون به من لحظات حلوة ومجموعة من الزوار تحلقت حولهم وقلوبهم ترتجف طربا ، وحمى التمايل الجميل وكأنهم أحد أفراد الفرقة أما في الجانب الآخر فهناك تغاريد وأهازيج إنه فن النساء وفي ركن هناك زفة العروس وفي الركن الآخر رقصة العيالة .
هذا التنوع الجميل والتمازج بين هذه الفنون أوجد لها عشاقا ومحبين ليس فقط من السلطنة بل ومن خارجها الذين يشاركون العمانيين فرحتهم بمهرجان مسقط 2017م .

إلى الأعلى