الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / أندرز جيم ..الأطفال أمل البشرية في إنقاذ الكوكب

أندرز جيم ..الأطفال أمل البشرية في إنقاذ الكوكب

يحسب للفيلم إشراك طفل مسلم في قيادة فريق إنقاذ البشرية
القاهرة من ـ إيهاب حمدي
تنتج هوليود سنويا الكثير من أفلام الخيال العلمي والتي كثير منها يتعلق بمستقبل كوكب الأرض في حالة غزو الكائنات الفضائية له وقد شاهدنا هذا العام اكثر من فيلم عن هذه الفكرة منها فيلى توك كروز ومات ديمون (Oblivion – Elysium) ، لكن الجديد في فيلم (Ender’s Game) او (لعبة اندر) ان الابطال هنا ليسوا رجالا خارقين او مقاتلين مبهرين بل هم أطفال صغار اقل من 15 عاماً.
يتحدث الفيلم عن هجوم حدث منذ 50 عاماً من قوى غريبة لكوكب الأرض تسمى (الفورمكس) وأبادت الملايين، لكن بتضحية قائد الجيش الجنرال (ميزر راكهام) (بن كينغسلي) استطاع الكوكب تجنب الإبادة الكاملة. والبشر ينتظرون منذ ذلك الحين عودتهم مرة أخرى لذا يتجهز الكوكب لصد هذا العدوان او إجراء حرب استباقية على كوكب الكائنات الفضائية، وقد قرر الاسطول العالمي ان اذكى الأطفال هم امل البشرية وهم من سيقومون بقيادة الاسطول العالمي للفوز في الحرب القادمة. الفيلم ليس به نجوم كثر بل يعتمد في الأساس على الطفل آسا باترفيلد بجانب النجوم بن كينغسلي، وفيولا ديفيس، وهاريسون فورد.
القصة
يقدم الفيلم الطفل اندر ويجان (آسا باترفيلد) كطفل خجول ذكي، هادئ له استراتيجية في التعامل مع الأعداء وهى محبتهم كحبهم لأنفسهم حتى يستطيع التغلب عليهم بل وسحقهم . اندر يدخل مكان يدعى (المشروع) وهو مكان لتدريب الأطفال على العاب الحروب الالكترونية بحيث يصبحوا متفوقين فيها وتصبح قراراتهم حاسمة وقوية.
يظهر اندر في المشروع تفوق على الجميع مما يشجع القائد هايلر جراف(هاريسون فورد ) المسئول عن تدريب الأسطول الدولي على مراقبته جيداً والاهتمام به لكن اندر يتعرض لحادث مؤسف وهو محاولة اعتداء احد الطلاب عليه فيوسعه ضربا، مما يتسبب ذلك في إخراجه من المشروع وهو في ذلك ينضم لشقيقه وشقيقته اللذين كان أيضا بالمشروع وفشلا.
لكن المفاجأة هي ذهاب القائد جراف لمنزل اندر واخباره انه تم اختياره للذهاب لمدرسة الاسطول الدولي وبالفعل يذهب الى المدرسة الموجودة في مكان بالفضاء قريب من كوكب الكائنات الفضائية . في المدرسة يتعرض اندر أيضا لبعض المضايقات من رفيق له اقدم منه في المدرسة ، كما يتعرف اندر على مجموعة من الأطفال معه نلاحظ منهم الطفل المسلم (علي) الذي يصادق اندر والطفلة (بيترا) التي ستساعد اندر على تعلم المهارات المطلوبة.
في المدرسة يتعلم الأطفال فنون الدفاع عن النفس وعلوم الاستراتيجية والقتال وكيفية التعامل مع انعدام الجاذبية ووضع خطط حربية ، وتقوم المدرسة في تصفية الأطفال لاختيار الأفضل عن طريق تقسيمهم لفرق يقاتل بعضهم بعضا وكل فرقه لها قائد يتم اختياره بناء على نتائج اختباراته المختلفة في المدرسة بحيث يكون الأقوى والأذكى.
أندر ينضم لمجموعة بديلة عن مجموعته لكن يواجه فيها مشاكل قائده الذى لا يرغب به لانه يرى انه نحيف وصغير ولن يساعده على الفوز على الفرق الأخرى لكن اندر في احد المباريات يظهر تفوقا وذكاء مما يجعل حقد القائد عليه يزداد . لكن قائد التدريب يختلق فريقا جديد ويعطيه لأندر ليقوده مكون من الطفلة والطفل المسلم وغيرهم وبهذا الفريق يستطيع بالفعل اندر هزيمة كل الفرق الأخرى مما يجعل الطفل الحاقد عليه يحاول التحرش به وضربه فما كان من اندر سوى ان يدافع عن نفسه لدرجة إصابة الطفل الاخر إصابة بالغة قد تؤدى لوفاته مما جعل اندر يكتئب ويطلب الخروج من المشروع لكن القائد يقنعه بالعودة عن قراره وانه قاب قوسين او ادنى من قائدة قوات التحالف الدولي وبالنهاية اندر يعود مرة أخرى للمدرسة بعد ان قابل شقيقته التي يحبها جداً.
يأخذ القائد جراف اندر الى مكان اخر في الفضاء ليجد هناك القائد (ميزر راكهام )(بن كينغسلي ) الذى كان يعتقد انه ضحى بنفسه من اجل تدمير الكائنات الفضائية وحماية الأرض . ويخبره قصة نجاحه في تدمير الكائنات وكيف نجا ويبدأ اندر في تلقى تدريبات من ميزر باعتباره قائد قوات التحالف الذى سيحمى الأرض وبمشاركة فريقه الذى تركه في المدرسة بما فيهم الطفل المسلم على. يتم عمل اختبارات محاكاة لحرب مع الكائنات ويتوفق فيها اندر وفريقه باستثناء معركة واحدة ، ويتم اخبار اندر انه بصدد تنفيذ آخر محاكاة له وستكون الأكثر واقعية وقربا من الكوكب الحقيقي الذى يعيش عليه الكائنات وبصعوبة وبذكاء حاد وبمساعدة فريقه يستطع اندر الفوز في المحاكاة ثم يكتشف انها ليست محاكاة انما كانت حربا حقيقية استطاع فيها اندر تدمير كوكب الفورمكس تماماً مما يجعله يحزن ويكتئب لانه كان يأمل ان يتجنب معهم الحرب وان يجد وسيلة للتواصل معهم للعيش في سلام. لكنه بالنهاية يحاول ان يصلح ما اعتقد انه خطأ ويحصل على ملكة من الكوكب المدمر ويذهب بها الى كوكب اخر حتى لا تباد الكائنات الفضائية تمام ويظل اندر هو قائد قوات التحالف الدولي المنقذ للأرض ويصبح هو البطل الأوحد وهو في سن صغير.
السيناريو والاخراج
سيناريو الفيلم مبني على الرواية التي تحمل نفس الاسم للكاتب أورسن سكوت كارد. وكتب السيناريو جافن هود وهو من اخرج الفيلم أيضا و قد عظم السناريو من دور الأطفال بالطبع ونجح في ابراز المعايشة بين الأديان من خلال ادخال شخصية الطفل المسلم على في الاحداث بل وتقديمها بصورة جيدة. وقد نجح السيناريو أيضا في التنقل بسلاسة بين محطات البطل وتقديم مصاعب له ليتغلب عليها في كل مرحلة. وعادة ما يكون في أفلام الخيال العلمي عنصر الإخراج هو الأهم والأبرز خاصة اذا كان الفيلم يتحدث عن الفضاء لان الإخراج هنا به البصمة الأكبر والدور الأكبر في ابراز الصورة للمشاهد وقد نجح المخرج في ادخال المشاهد في جو المعارض والفضاء من خلال الصورة القريبة.
الأداء
سبق وأن شاهدنا العام الماضي الطفل (آسا باترفيلد) والنجم (بن كينغسلي) في فيلم (هوجو) الحاصل على عدة جوائز اوسكار وقد كان أداؤهم في هذا الفيلم لا يقل أهمية وجودة عن أدائهم في فيلم هوجو. كما قدم هاريسون فورد دورا مهما وان كان محدوداً لكنه ترك بصمته في الفيلم .حصل فيلم (Ender’s Game)على تقييم (7.2) من اصل (10) نقاط على موقع قاعدة الافلام العالمي (imdb) وهو من اخراج وسيناريو جافن هود، وينتمي الفيلم الى نوعية افلام (الخيال العلمي و الحركة والتشويق ) ومدته (114) دقيقة ، وبلغت ميزانيته (110) ملايين دولار.

إلى الأعلى