الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “درازوة القرين” تفتتح مهرجان القرين الثقافي العشرين
“درازوة القرين” تفتتح مهرجان القرين الثقافي العشرين

“درازوة القرين” تفتتح مهرجان القرين الثقافي العشرين

الكويت ـ أنور الجاسم

انطلقت أولي فعاليات الدورة العشرين لمهرجان القرين الثقافي الذي سوف يستمر من السابع حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري. فقد احتضنت خشبة مسرح متحف الكويت الوطني أمسية موسيقية ممتعة بروح شعبية كويتية بعنوان “دروازة القرين” لأوركسترا السيمفوني بقيادة المايسترو د. سليمان الديكان وإنشاد كورال بيت الفن المعاصر الأوكرانية بمشاركة فرقة التلفزيون للفنون ، تعانقت الفنون والإيقاعات الشعبية الأصيلة مع الآلات الأوركسترالية العالمية خلال عمل استعراضي موسيقي كويتي بروح عالمية .قدمت فقرات الحفل المذيعة سودابة علي ، في البداية خلال خطوة من الوفاء والعرفان لدور الفنان الراحل مرزوق المرزوق في مسيرة فرقة التلفزيون للفنون قام رفاق دربه من مؤسسي الفرقة غنام الديكان وأحمد القطامي وبدر الجويهل ونجم العميري بإزاحة لوحة تذكارية للراحل .ألقي معالي الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الإعلام الي أن الكويت تضع الثقافة ضمن أولويات سياستها العامة للإيمان بأنها قاطرة التنمية الشاملة وعنصر أساسي من عناصر التماسك الاجتماعي ، وسببا جوهريا في تحقيق العدالة الاجتماعية ، وفي تحسين وضعية المرأة وتأصيل دورها في المجتمع ، و سبيلا للنهوض بطاقات الشباب بما يعود بالنفع علي الأوطان ، مؤكدا أن الثقافة والأفكار هي المكون الأصيل لدعم الحوار بين الحضارات واحترام التنوع الثقافي وتعزيز الوعي بالقيم المشتركة بين الشعوب لتدعيم أسس التفاهم بينهم ، علي أسس من الاعتدال والتسامح والمحبة والاحترام المتبادل . مبينا أنه تعميقا لهذا الدور آلت الكويت علي نفسها أن تقوم به من أجل التعريف بأهمية الثقافة من خلال المساعي المستمرة لإقامة مثل هذه التظاهرات لضمان زيادة وعي الشباب في هذا المجال ، ولعل ما قدمه الشباب في الآونة الأخيرة من تجارب إبداعية متميزة تعبر عن القدرة في مواصلة مسيرة العمل الثقافي والنهوض به ، فهم يستحقون منا كل الإشادة لما يقومون به من جهود حثيثة في تقديم تجارب إبداعية خلاقة في مختلف المجالات ، فالثقافة هي الجسر الذي يعبره المجتمع للرقي والتمدن وأيضا هي التي تحفظ الأفراد من السقوط في الهاوية .
بعدها انطلق حفل أوركسترا د. سليمان الديكان السيمفوني بمشاركة فرقة التلفزيون للفنون في أمسية “دروازة القرين” الذي شهد توليفة من الإيقاعات الشعبية من غناء كورال الأوركسترا التي تفاعل معها الحضور الكبير ، استهل في افتتاحية الحفل في “الدروازة” وهو عمل موسيقي علي قالب “السنكني” من ألحان الديكان ، وفي خطوة وفاء ورثاء واستذكار لمسيرة الفنان الراحل مرزوق المرزوق قدمت الفرقة الأوركسترالية مقطوعة موسيقية مغناة علي إيقاع “السامري” حملت عنوان “يا شوق عيني” من كلمات الشاعر عبدالله الدويش وألحان الراحل المرزوق .
تنوعت الوصلات الموسيقية المفعمة بالأحاسيس اللحنية الجميلة للموسيقار الديكان خلال التوزيع الموسيقي الذي قام به ، وفي عمل فني إنساني قدمت الأوركسترا معزوفة موسيقية بعنوان “أطفال سوريا” عبارة عن عمل أوبرالي عالمي ، توالت الأعمال الغنائية الوطنية الأصيلة بأغنية “نفدي دارنا” من غناء الكورال وهو علي إيقاع “الردحة” كلمات الشاعر عبدالله السعد وألحان وتوزيع د. سليمان الديكان ، أغنية “يا مرحبا” من الإيقاع “الفرينسي” كلمات الشاعر عبدالله الحبيتر وألحان الموسيقار غنام الديكان .استمرت أمسية “دروازة القرين” بين تناعم وتآلف الإيقاعات الشعبية الكويتية والموسيقي العالمية ، قدمت أغنية “شراي” في الإيقاع “الخماري” كلماتها قديمة ومن تطوير وألحان الموسيقار غنام الديكان ، أشعلت أغنية “في عزك ربينا” تفاعل الحضور الكبير علي إيقاعي “الدزة والشيلة” كلمات الشاعر بدر بورسلي وألحان غنام الديكان ، تلتها أغنية “رحال” علي إيقاع “الحدادي” كلمات الشاعر بدر بورسلي وألحان غنام الديكان أيضا ، مسك الختام كان مع أغنية “يا بلادي” وهو من الشيلات الغنائية بإيقاع “السواحلي” كلمات د. يعقوب الغنيم وألحان وتوزيع د. سليمان الديكان .

إلى الأعلى