السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مفاوضات إنشاء مصنع للسيارات الإيرانية في الدقم وصلت إلى مراحل متقدمة
مفاوضات إنشاء مصنع للسيارات الإيرانية في الدقم وصلت إلى مراحل متقدمة

مفاوضات إنشاء مصنع للسيارات الإيرانية في الدقم وصلت إلى مراحل متقدمة

كتب: يوسف الحبسي:
قال إسماعيل بن أحمد البلوشي، نائب الرئيس التنفيذي للهيئة الاقتصادية الخاصة بالدقم: إن مفاوضات إنشاء مصنع للسيارات الإيرانية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وصلت إلى مراحل متقدمة من المفاوضات، وأن الشركة الإيرانية تبحث عن شريك عماني استراتيجي وتعمل على التفاوض مع بعض الصناديق السيادية في السلطنة .. مؤكداً أن الهيئة تستهدف الشركات الإيرانية الكبيرة للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وأوضح خلال كلمة له في ملتقى المراسل الصحفي الرابع بالدقم والذي نظمته جمعية الصحفيين العمانية أواخر يناير المنصرم “أن الهيئة تدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة شريط أن تكون مملوكة بالكامل للعمانيين بحيث تستفيد من المزايا الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وهناك تواصل وتنسيق مستمر من قبل الهيئة مع الشركة الأهلية في الدقم”.
وسجلت العلاقات الاقتصادية فيما بين السلطنة والجمهورية الاسلامية الإيرانية خلال السنوات الماضية تطورات ايجابية جيدة عززت من حجم المبادلات التجارية بين البلدين في الوقت الذي يطالب فيه رجال الأعمال في البلدين بضرورة العمل على تعزيز هذا التعاون لمستويات أكبر مستفيداً من التطور النوعي للعلاقات السياسية التي تحققت خلال السنوات الماضية.
وأكد عدد من رجال الأعمال في السلطنة على أهمية العمل على استثمار الفرص المتاحة في البلدين واستغلال الميزات التنافسية التي يتمتعان بها مع ضرورة العمل على تعزيز مستوى الشراكة الاقتصادية على كافة المستويات الصناعية والتجارية والسياحية والطاقة وغيرها من القطاعات .. مؤكدين أن السلطنة تمتلك العديد من مجالات وفرص الاستثمار خاصة في المناطق الاقتصادية الواعدة في صلالة والدقم وصحار بجانب المجالات الاستثمارية الأخرى.
وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية 2ر1 مليار ريال عماني العام المنصرم، وتوقعت وزارة التجارة والصناعة أن يصل خلال هذا العام إلى 2 مليار ريال عماني، وتفاءل عدد من رجال الأعمال في السلطنة في استطلاع لـ ” الوطن الاقتصادي” بتطور مستقبل العلاقات الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية خلال المرحلة القادمة.

إلى الأعلى