الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اعتقالات جديدة في قضية مقتل شقيق الزعيم الكوري الشمالي .. وعملية اغتياله تمت في 5 ثوان
اعتقالات جديدة في قضية مقتل شقيق الزعيم الكوري الشمالي .. وعملية اغتياله تمت في 5 ثوان

اعتقالات جديدة في قضية مقتل شقيق الزعيم الكوري الشمالي .. وعملية اغتياله تمت في 5 ثوان

كوالالمبور ــ وكالات:
ألقت الشرطة الماليزية امس القبض على شخصين يعتقد أنهما على صلة بمقتل كيم جونج نام، وهو أخ غير شقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، ليرتفع عدد المعتقلين في القضية إلى ثلاثة. وذكرت قناة “نيوز آسيا” أن الشرطة اعتقلت امرأة عمرها 25 عاما تحمل جواز سفر إندونيسيا باسم سيتي عائشة، ورجل ماليزي لم تُعلن بعد هويته ويتردد أنه صديقها. وأكدت الخارجية الإندونيسية في بيان أن المعتقلة من مواطنيها “وفقا للبيانات الأولية المتاحة للسفارة الإندونيسية”. وذكر البيان أن السفارة طلبت السماح لها بتقديم المساعدة القانونية لها. يأتي هذا بعد يوم واحد من القبض على المشتبه بها الأولى، وهي امرأة تحمل وثائق سفر فيتنامية باسم دوان ثي هيونج، أمس الأول في مطار كوالالمبور الدولي الذي شهد مقتل كيم جونج نام بالسم الاثنين الماضي.
في سياق متصل، قالت صحيفة ماليزية إن القاتل المفترض لكيم جونغ نام، نفذ عملية الاغتيال خلال 5 ثوان فقط. وذكرت صحيفة “New Straits Times” استنادا إلى المعلومات المستقاة من تسجيلات كاميرا مراقبة في مطار كوالالمبور أن امرأتين تعقبتا لفترة طويلة الهدف متحينتين الفرصة المناسبة حين يكون حوله عدد قليل من الناس، ومن بعد بادرته إحداهن بالحديث، فيما قامت المرأة الأخرى التي وقفت خلفه بتسميمه. وتوارت المرأتان عن الأنظار بسرعة بعد إنجاز مهمتهما. إلا أنه حتى الآن لم يعرف بشكل دقيق كيف وصل السم إلى جسد الضحية. ونقلت الصحيفة عن ممثل للشرطة الماليزية قوله إن “العملية بكاملها كان مخططا لها بدقة، ونفذت من دون أي شائبة، ولو لم تكن هناك كاميرا للمراقبة لما تسنى تحديد المهاجم”.
وجثمان كيم موجود في مستشفى في كوالا لمبور. وقد تم تشريحه لكن النتائج لم تنشر بعد. وقال مسؤول ماليزي قريب من التحقيقات لوكالة الانباء الفرنسية ان كوريا الشمالية عارضت تشريح الجثة “لكننا قلنا لهم ان القانون الماليزي هو الذي يطبق”. واعلن نائب رئيس الوزراء احمد زهيد حميدي ان ماليزيا ستسلم كوريا الشمالية جثمان كيم جونغ-نام. وقال “نقوم بتسهيل طلب اي حكومة اجنبية لكن هناك اجراءات يجب اتباعها”، مؤكدا بذلك معلومات افادت ان بيونغ يانغ طلبت تسلم الجثة. واضاف حميدي ان “سياستنا تقضي باحترام علاقاتنا الثنائية مع كل بلد اجنبي”.
في الوقت نفسه، شوهد ممثلون عن سفارة كوريا الشمالية في ماليزيا في قسم الطب الشرعي بالمستشفى، في سيارة دبلوماسية بعد ظهر الاربعاء ثم ليل الاربعاء الخميس. كان كيم جونغ-نام يعتبر وريثا للسلطة على رأس بلده لكنه اثار غضب والده كيم جونغ-ايل بعد محاولة فاشلة لدخول اليابان بجواز سفر مزور من جمهورية الدومينيكان لزيارة منتزه “ديزني لاند” الترفيهي. وكان يعيش منذ ذلك الوقت في المنفى في ماكاو وسنغافورة والصين. ويبدو انه زار مرات عدة بانكوك وموسكو واوروبا. في 2012، حاول عناصر تابعون لنظام كوريا الشمالية اغتيال كيم جونغ-نام الذي كان يدافع عن اصلاح نظام الحكم، وفق ما قال نواب كوريون جنوبيون للصحافة بعد اجتماع مغلق مع رئيس الاستخبارات لي بيونغ-هو.

إلى الأعلى