الخميس 29 يونيو 2017 م - ٤ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الفلسطينيون يعتبرون إصرار حكومة الاحتلال تدمير (حل الدولتين) سيؤدي إلى مزيد من التطرف وعدم الاستقرار
الفلسطينيون يعتبرون إصرار حكومة الاحتلال تدمير (حل الدولتين) سيؤدي إلى مزيد من التطرف وعدم الاستقرار

الفلسطينيون يعتبرون إصرار حكومة الاحتلال تدمير (حل الدولتين) سيؤدي إلى مزيد من التطرف وعدم الاستقرار

رسالة فلسطين المحتلة من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
أكدت الرئاسة الفلسطينية تمسكها بخيار الدولتين والقانون الدولي والشرعية الدولية وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود الرابع من يونيو عام 1967، واستعدادها للتعامل بإيجابية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لصناعة السلام.
واعتبرت الرئاسة إصرار حكومة الاحتلال الإسرائيلية على تدمير خيار الدولتين من خلال استمرار الاستيطان سيؤدي إلى المزيد من التطرف وعدم الاستقرار على حد تعبيرها، مشددة على وجوب هزيمة التطرف والإرهاب بكافة أشكاله، وذلك حتى تتمكن شعوب المنطقة من العيش بأمن وسلام واستقرار.
كما شددت على أن تكرار رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي للغة الإملاءات حول استمرار السيطرة الإسرائيلية على الحدود الغربية من أراضي دولة فلسطين المحتلة، وكذلك المطالبة بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، يعتبر استمرارا لمحاولة فرض الوقائع على الأرض وتدمير خيار الدولتين واستبداله بمبدأ الدولة بنظامين (الابهارتايد).
وطالبت الرئاسة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بالاستجابة لطلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمجتمع الدولي بوقف النشاطات الاستيطانية كافة وبما يشمل القدس المحتلة، مؤكدة في ذات الوقت استعدادها لاستئناف عملية سلام ذات مصداقية بعيدًا عن الإملاءات وفرض الحقائق على الأرض، وحل قضايا الوضع النهائي كافة دون استثناءات، استنادا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لعام 2002.
إلى هذا أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم أن الإدارات الأميركية المتعاقبة لم تعمل في يوم من الأيام بجدية لإعطاء الشعب الفلسطيني حقه، بل وفرت غطاء للعدوان الإسرائيلي عليه ولمصادرة أرضه. ودعا قاسم السلطة الفلسطينية إلى التخلي عما وصفه بوهم الحل عن طريق المفاوضات وعن فكرة الوساطة الأميركية، مطالبا الرئيس عباس بعدم التفرد بالقرار الوطني.
وكان لقاء قد جمع ترامب بنتنياهو في البيت الأبيض. الرئيس الأميركي قال إنه ينظر إلى حل الدولتين وحل الدولة الواحدة ويميل إلى ما يميل إليه الطرفان. كما دعا نتنياهو الى كبح الاستيطان قليلاً، وهاجم الفلسطينيين واصفًا ثقافتهم بأنها تعج بالكراهية.
بدورها افادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي طالب مجدداً الرئيس الأميركي بنقل سفارة بلاده إلى القدس، وقد رد عليه ترامب بأنه يحتاج مزيداً من الوقت لدراسة الأمر.

إلى الأعلى