الثلاثاء 28 فبراير 2017 م - ١ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يعلنون التزامهم بـ(الدولتين) وأميركا تتحدث عن (بدائل)
الفلسطينيون يعلنون التزامهم بـ(الدولتين) وأميركا تتحدث عن (بدائل)

الفلسطينيون يعلنون التزامهم بـ(الدولتين) وأميركا تتحدث عن (بدائل)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الأول الأربعاء بوقف التوسع في الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي المحتلة وقال إنه ملتزم بحل الدولتين للصراع مع إسرائيل بعد أن أشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أنه قد يكون مستعدا لبدائل. وأعلنت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أمس الخميس أن واشنطن تدعم “بكل تأكيد” حل الدولتين في النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل لكنها تفكر في “بدائل” لإحراز تقدم من أجل تحقيق السلام. وقالت للصحفيين في ختام اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول هذا النزاع “ندعم بكل تأكيد حل الدولتين لكننا نفكر في بدائل أخرى”. وأصدر مكتب عباس بيانا بعد أن تحدث ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي في واشنطن قبل اجتماع. وخلال المؤتمر الصحفي قال ترامب لنتنياهو “أود أن أراك تكبح المستوطنات قليلا.” وفي اللقاء تخلى ترامب عن الإصرار الأميركي على حل الدولتين الذي ظل أساسا لسياسة واشنطن في الشرق الأوسط منقلبا بذلك على موقف تبنته الإدارات المتعاقبة والمجتمع الدولي والتزام الولايات المتحدة بإقامة دولة فلسطينية في نهاية المطاف. وقال عباس إنه متفق مع دعوة ترامب لإسرائيل لكبح البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية. وقال في بيان “أكدت الرئاسة الفلسطينية تمسكها بخيار الدولتين والقانون الدولي والشرعية الدولية وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.” ولم يوضح ترامب موقفه كثيرا. وأجاب إجابة غامضة على سؤال عما إذا كان يدعم حل الدولتين فقال إنه سيلتزم بأي شيء يقرره الطرفان. وقال بيان عباس إن الفلسطينيين يؤكدون استعدادهم “للتعامل بإيجابية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لصناعة السلام.”

إلى الأعلى