الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / آستانة 2 دون بيان ختامي وتوافق على خفض التصعيد
آستانة 2 دون بيان ختامي وتوافق على خفض التصعيد

آستانة 2 دون بيان ختامي وتوافق على خفض التصعيد

دمشق ــ الوطن ـ وكالات:
توافق السوريون في آستانة على عدد من التدابير لخفض التصعيد في سوريا من بينها إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار. رغم اتهام بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية في محادثات السلام في آستانة الوفد التركي ومقاتلي المعارضة السورية بمحاولة عرقلة المفاوضات من خلال رفض الموافقة على بيان ختامي. وأضاف الجعفري إن البيان الختامي لم يصدر بسبب معارضة تركية لمسودته. وأضاف الجعفري إن وصول وفد تركي منخفض المستوى مع مقاتلي المعارضة في آخر يوم من المحادثات في آستانة يشير أيضا إلى غياب الجدية لديهم للمشاركة في المحادثات. وقال الجعفري إن التمثيل منخفض المستوى للوفد التركي لا يرقى لوضع تركيا كضامن وبالتالي فإن الدور التركي قد يثير الكثير من علامات الاستفهام. وأضاف إن على تركيا اتخاذ خطوات حاسمة لوقف دخول المقاتلين المتشددين إلى سوريا وإنهاء انتهاكها للسيادة السورية بسحب قواتها حتى يتسنى لوقف إطلاق النار الصمود على الأرض. فيما أكد رئيس وفد الحكومة السورية إلى آستانة بشار الجعفري أن هناك اتفاقا بالتزام كل الأطراف الموقعة بمحاربة الإرهاب. من جهتها، أشارت الخارجية الروسية، إلى أنه وخلال لقاء آستانة اتفق على تشكيل مجموعة روسية تركية إيرانية مشتركة للعمل على مراقبة نظام وقف إطلاق النار في سوريا. وأعلنت الخارجية، في بيان لها، نجاح المفاوضات في آستانا، مشيرة إلى أنه تم القيام بخطوات هامة على صعيد حل الأزمة السورية. وعقدت الوفود المشاركة في اجتماع آستانة حول تسوية الأزمة في سوريا جلسة عامة بعد ظهر أمس في العاصمة الكازاخستانية. وقال الدكتور بشار الجعفري رئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى اجتماع آستانة خلال مؤتمر صحفي عقب الجلسة: إن “تقييمنا لمسار آستانا هو تقييم إيجابي طالما أنه يخدم الهدف النبيل الأساسي الذي أتينا من أجله إلى آستانا وهو تحقيق تثبيت وقف الأعمال القتالية ومن ثم فصل المجموعات المسلحة التي وقعت على الاتفاق عن المجموعات التي رفضت التوقيع عليه بمعنى الفصل بين المجموعات التي تؤمن بالحل السياسي عن الإرهابيين”.

إلى الأعلى