الجمعة 17 يناير 2020 م - ٢١ جمادي الأولى١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية الفنون تقيم “المعرض الثاني للفنون التشكيلية” بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم
جمعية الفنون تقيم “المعرض الثاني للفنون التشكيلية” بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم

جمعية الفنون تقيم “المعرض الثاني للفنون التشكيلية” بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي: تصوير ـ إبراهيم الشكيلي
أقامت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني المعرض الثاني للفنون التشكيلية بالتعاون مع الكلية الحديثة للتجارة والعلوم صباح أمس تحت رعاية الفنانة التشكيلية مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية وحضور عميد الكلية الدكتور أحمد النعماني. وشارك في هذا المعرض 14 فنانا وفنانة بمجمل 27 عملا تشكيليا بين أعمال نحتية ولوحات فنية.
في بداية الفعالية ألقت أميرة عبدالله البلغوني كلمة الكلية الحديثة للتجارة والعلوم الإدارية، رحبت فيها براعية المناسبة والحضور والفنانين المشاركين من جمعية الفنون التشكيلية والطلبة المشاركين من أبناء الكلية وقدمت نبذه مختصرة عن هذا المعرض وذكرت أكثر من هدف على أمل أن يتحقق ومنها صقل التجربة الفنية لمواهب الكلية. بعدها قامت راعية المناسبة بتكريم الفنانين المشاركين، ثم قامت راعية المناسبة بجولة بين أروقة المعرض حيث تضمنت اللوحات أعمالا نحتية وفنية تنم عن تمكن كل فنان مشارك بهذا المعرض.
وحول هذا المعرض قالت الفنانة التشكيلية مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية: تأتي هذه المشاركة حرصا من الجمعية على مشاركتها مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات المختلفة في جميع الفعاليات والمناسبات وهذه المشاركة ضمن إطار أهداف الجمعية في إحياء قيمة التواصل ومد جسور التعاون بين فناني السلطنة والمهتمين بمجال الفنون التشكيلية وكذلك لدعم الفنان العماني ليطلع على التجارب والخبرات الأخرى من أجل المساهمة في تنمية وتطوير إمكانيات الفنان العماني ليسهم بدوره في إثراء الحركة الفنية التشكيلية في السلطنة وأضافت “الزدجالية”: الأعمال المعروضة بهذا المعرض تنم عن مواهب قادرة على التحليق بعيدا بسماء الفن التشكيلي ونحن بجمعية الفنون نفتح أبوابنا لكل موهبة بداخلها الرغبة والطموح لصقل تجربتها الفنية.
وفي نفس الإطار قالت الأستاذة أروى الهنائية: نحن عازمون على تقديم كل ما يخدم طلبتنا وتنظيم مثل هذه المعارض لنحفزهم لتقديم ما هو أجمل والكلية أرض خصبة تضم العديد من المواهب الفنية القادرة على ترك بصمة مميزة بمسيرتها التشكيلية وأتمنى لهم المزيد من التوفيق والازدهار.
أما الطالبة ريم بنت سلطان الحبسية منظمة ومساعدة إدارية فقالت: المواهب متعددة وكبيرة ولكن الفن التشكيلي له النصيب الأكبر من اهتمام الطلبة لذلك قررنا كل عام ننظم معرضا تشكيليا لعرض تجارب الطلبة للعالم الخارجي وهذا العام عدد المشاركين أكبر مقارنة بالعالم المنصرم ومن الجميل أن نجد دعما جمعية الفنون وهذا ليس بغريب على هذا الصرح الكبير الذي يدعم كل موهبة تشكيلية بهذا الوطن الذي يزخر بالمواهب والسلطنة أرض خصبة بها مواهب متعددة ومتنوعة وهذه المواهب تعتبر ثرورة وطنية جميلة جدا وغنية لقادم فني أجمل.
وقالت الفنانة الطالبة المشاركة ثريا الهاشمية: من الجميل أن نشارك بهذه المعارض لصقل تجاربنا الفنية واشتركت بهذا المعرض بعملين حاولت أن أقدم كل ما يليق بذائقة المتلقي وأشكر الكلية وجمعية الفنون على هذا الاهتمام والدعم ونحن الطلبة نحاول جاهدين أن نصبح علامة جميلة بالساحة الفنية العمانية.

إلى الأعلى