الثلاثاء 4 أغسطس 2020 م - ١٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا تعلن التزامها بالشراكة مع (الأوروبي) وتطمئن (الناتو)
أميركا تعلن التزامها بالشراكة مع (الأوروبي) وتطمئن (الناتو)

أميركا تعلن التزامها بالشراكة مع (الأوروبي) وتطمئن (الناتو)

بروكسل ـ وكالات:
قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن ترامب ملتزم تماما بالعمل مع الاتحاد الأوروبي من أجل التوصل لأهداف مشتركة من أجل السلام والرخاء فيما يجري بنس محادثات لطمأنة شركاء الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي (الناتو).
وأضاف “بصرف النظر عن خلافاتنا فإن قارتينا تتشاركان في إرث واحد وقيم واحدة وقبل كل شيء هدف واحد وهو الترويج للسلام والرخاء عن طريق الحرية والديمقراطية وحكم القانون. وسنظل ملتزمين بهذه الأهداف.”
من ناحية أخرى قال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي إنه وبنس اتفقا على الحاجة إلى الحفاظ على التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة وأوروبا بما في ذلك دعم واشنطن لحلف شمال الأطلسي ولأوروبا موحدة.
وأضاف بعد استضافة بنس في بروكسل “بعد مثل هذا الإعلان الإيجابي يجب أن يمارس الأوروبيون والأميركيون ببساطة ما يدعون إليه.”
وفي وقت سابق قال بنس لمسؤولين كبار من الاتحاد الأوروبي في بروكسل إن إدارة ترامب تبحث سبلا من أجل “تعميق علاقتنا” مع الاتحاد الأوروبي.
وتحدث بنس مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني قبل اجتماعات مع المجلس الأوروبي والمفوضية الأوروبية وحلف شمال الأطلسي فقال إنه يشعر بامتنان شديد “لأن الفرصة سنحت لتلك الزيارة لاستكشاف سبل يمكننا من خلالها تعميق علاقتنا مع الاتحاد الأوروبي”.
واجتمع بنس مع موجيريني في مقر البعثة الأميركية للاتحاد الأوروبي. وكان آخر سفير للولايات المتحدة الذي أقاله ترامب بعد أن تولى السلطة قد حذر الإدارة الأميركية الجديدة من التراجع عن سياسة انتهجتها بلاده لعقود بعد الحرب بتشجيع وحدة أوروبا وقال إن تأييد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو “قمة الحماقة”.
وقالت موجيريني لبنس إن الأوروبيين والولايات المتحدة لديهم الكثير للعمل عليه وإن المناقشات جارية بالفعل.
وفي بيان قالت موجيريني في وقت لاحق إنها أجرت مع بنس “محادثة صريحة ودافئة” أكدت خلالها “على استعداد قوي من الاتحاد الأوروبي لمواصلة بناء شراكة أوروبية-أمريكية قوية على أساس القيم والمصالح الواضحة.”
وقالت إنهما ناقشا سوريا وأوكرانيا وليبيا والشرق الأوسط وأفغانستان وكوريا الشمالية ضمن موضوعات أخرى. وشددت موجيريني على “الحاجة للحفاظ على الاتفاق مع إيران وتطبيقه بالكامل” بشأن الحد من عمليات التطوير النووية الإيرانية.
واختتم بنس رحلته بالاجتماع مع حلف شمال الأطلسي حيث حرص على طمأنة الشركاء التاريخيين للولايات المتحدة بشأن نوايا الرئيس دونالد ترامب.

إلى الأعلى