السبت 15 أغسطس 2020 م - ٢٥ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم انطلاق الجولة الرابعة “أبوظبي ـ الدوحة” وسط منافسة قوية على مراكز الصدارة
اليوم انطلاق الجولة الرابعة “أبوظبي ـ الدوحة” وسط منافسة قوية على مراكز الصدارة

اليوم انطلاق الجولة الرابعة “أبوظبي ـ الدوحة” وسط منافسة قوية على مراكز الصدارة

اللجنة المنظمة للطواف تنظم جولة سياحية للفرق المشاركة ودور كبير للجنة التحكيم

إمارة أبوظبي ـ من خالد بن محمد الجلنداني:

تدخل اليوم القوارب الثمانية المشاركة في النسخة السابعة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي “أي.أف.جي” جولة جديدة حافلة بالتحديات يملأها الطموح والأمل لجميع طواقم القوارب من خلال انطلاق الجولة الرابعة ” أبوظبي ـ الدوحة “والتي تبلغ مسافتها 160 ميلا بحريا حيث تسعى فيها الفرق للمحافظة على المكتسبات والمراكز المتقدمة التي حققتها في الجولات الثلاث الماضية. وقد بدأت تظهر بقوة ملامح الفرق المتنافسة على مراكز الصدارة في الترتيب العام للطواف حيث لا زال فريق بنك أي.أف.جي موناكو متصدر الترتيب يليه في المركز الثاني فريق الموج مسقط وفي المركز الثالث فريق النهضة وربما ستدخل فرق أخرى قائمة الثلاثة الأوائل بعد حصول فريق زين الكويتي على المركز الثالث في الجولة الثالثة ” خصب ـ أبوظبي” ولا شك أن هذا المركز سيكون له بمثابة الدافع المعنوي الكبير نحو مضاعفة الجهود من اجل التقدم إلى مركز أفضل.
وتدرك جميع الفرق بان المرحلة الرابعة للطواف تعدّ من أصعب المراحل كون مسار السباق يمر بالقرب من بعض الجزر الطبيعية المملوءة بالصخور ما يشكل خطورة على القوارب كذلك يمر في المسار سفن نقل النفط الأمر الذي يتطلب الحذر من قبل ربابنة القوارب من أجل تلافيها وعدم الاقتراب منها خاصة وأن لجنة التحكيم في الطواف أعطت تعليماتها لجميع الفرق بأن الخروج من المسار المعتمدة سوف يعرضها إلى عقوبات ويخصم من رصيدها في الترتيب العام.

مرحلة صعبة
قال فهد الحسني ربان القارب النهضة بان المرحلة الثالثة “خصب ـ أبوظبي” كانت صعبة جدا وشهدت منافسة قوية بين جميع الفرق ويعود السبب في ذلك إلى تأقلم طواقم مع القارب بعد التعرف على الإمكانيات التي تتمتع بها خاصة وأن الجولتين الأولى والثانية كانتا بمثابة الفرصة للتعرف على ما تحتويه هذه القوارب كون بعض البحارة يبحرون عليها لأول مرة ويتطلب هذا الأمر فترة للتأقلم معها.

وعن تراجع الفريق إلى المركز الرابع في الجولة الثالثة قال الحسني هذا ليس تراجعا في الأداء ولكنه يعود السبب في ذلك إلى تقلب سرعة الرياح حيث كانت هناك خيارات متعددة أمام ملاح القارب في عملية اختيار الموقع المناسب لسرعة الرياح فبعض الخيارات تصيب وبعضها تكون غير موفقة وهذا الأمر حصل معنا في الجولة الثالثة حيث لم يكن المسار المختار في هذه الجولة الثالثة مناسبا لنا وبالتالي لم نوفق في الحصول على احد المراكز الثلاثة في المقدمة رغم الأداء والمستوى الذي بذله طاقم القارب من اجل الحصول على مركز جيد لكن هذا الأمر لن يثني من عزيمة طاقم القارب ولدينا امل وطموح كبير في تجاوز هذه المرحلة من خلال معالجة بعض الثغرات والعمل بروح الفريق الواحد للعودة مجددا لمنصة التتويج.

وأضاف فهد الحسني بأن المرحلة الرابعة ” أبوظبي ـ خصب” صعبة جدا لجميع الفرق وتتطلب جهدا مضاعفا والتقيد بتعليمات لجنة التحكيم للسير في المسار المحدد للسباق كون هذه المرحلة تحظى بالعديد من الصعوبات والمتمثلة في وجود عدة جزر ويتطلب الحذر منها حتى لا تتعرض القوارب إلى حوادث تحرمها من إكمال مشوارها في بقية جولات الطواف كذلك يمر في مسار القوارب ناقلات نفط وهي الأخرى تشكل عقبة وتحديا ثانيا لذلك يجب على ربابنة القوارب عدم الاقتراب من مسار السفن وترك مسافات كبيره بينها من اجل تلافي أيضا العقوبات التي حددتها لجنة التحكيم .

جولة رائعة
قال مايك ميلر مدير فريق زين الكويتي لقد كانت الجولة الثالثة ” خصب ـ أبوظبي ” رائعة بحق ومع أننا كنا نتصدر الترتيب لمسافة لا بأس بها قبالة شواطئ الشارقة، استطاعت الفرق المحترفة الأخرى تجاوزنا مع وصولنا إلى دبي، ولكننا مع ذلك سعداء جدًا بالنتيجة التي حققناها، وسعداء بتشبثنا بالمركز الثالث في منافسة الفرق الأخرى التي كانت خلفنا مباشرة بذلنا جهدًا كبيرًا في هذه الجولة وأتوقع أننا نحتفظ بهذه النتيجة”

دور كبير لفرق العمل
أشادت مريم الجديدية مدير الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي بالجهود الكبيرة التي تبذلها فرق العمل بالنسخة السابعة بالطواف مما سهل من مهمة العمل الموكلة لها بهدف إخراج السباق بالصورة المشرفة والمرسومة له من قبل اللجنة المنظمة التي تسعى بأن يكون للطواف العربي مكانة كبيرة في خارطة السباقات العالمية للإبحار الشراعي خاصة وانه يعد بمثابة مرحلة إعداد هامة لبعض البحارة قبل الشروع للمشاركة في الاستحقاقات القادمة.
كما أثنت الجديدية بالتعاون الكبير والمثمر من قبل طواقم الفرق الثمانية المشاركة بالطواف حيث كان لهذا التعاون الأثر الإيجابي البالغ في تحقيق نقلة نوعية في مستوى الأداء والمنافسة للفرق في جميع الجولات حيث بدأت ملامح فرق الصدارة تظهر بقوة وسوف يزداد الطواف إثارة وحماسا في باقي الجولات كما نأمل لباقي الفرق بان تسعى إلى تعديل مراكزها وتضاعف من جهودها لتحقيق مراكز افضل عن التي تقبع فيه حاليا.

جولة سياحية
لا يقتصر الطواف العربي على المنافسة في عرض البحر حيث يقوم المنظّمون أيضا بتنظيم جولات سياحية في المحطّات التي تقف فيها الفرق المشاركة بالطواف وذلك بهدف إضفاء جو من الراحة لطواقم القوارب وتعريف المشاركين بالمقومات السياحية والمعالم التاريخية التي تشتهر بها دول الخليج العربي حيث كانت أولى الزيارات لعدد من المعالم بمحافظة مسقط ومن ثمّ التجوال في حصن خصب في محافظة مسندم وقامت يوم امس بجولة سياحية في إمارة أبوظبي للتعرف على أبرز الأماكن والمعالم التي تتميز بها .

جهود كبيرة للجنة التحكيم

تبذل لجنة التحكيم في الطواف العربي للإبحار الشراعي في النسخة السابعة بقيادة الفرنسي جيوم روتي ومعه ادم البلوشي وغالب المعمري جهودا كبيرة ودورا كبيرا في عملية الإشراف وإعداد مسار السباق حسب القوانين والأنظمة الدولية المعمول بها في رياضة الإبحار الشراعي حيث تخضع الفرق المشاركة إلى جميع القرارات المتخذة من قبل اللجنة.

ترتيب القوارب في الجولة الثالثة (خصب – أبوظبي)
1. فريق أي. أف. جي. موناكو
2. فريق الموج مسقط
3. فريق زين الكويت
4. فريق النهضة للخدمات
5. فريق بيين فوال السويسري
6. فريق أدي لاسيا الإيطالي
7. فريق أفيردا البريطاني
8. فريق “دي بي شنكر” الألماني

الإجمالي العام بعد جولة (خصب – أبوظبي)
1. فريق أي. أف. جي. موناكو
2. فريق الموج مسقط
3. فريق زين الكويت
4. فريق النهضة للخدمات
5. فريق بيين فوال السويسري
6. فريق أدي لاسيا الإيطالي
7. فريق أفيردا البريطاني
8. فريق “دي بي شنكر” الألماني

إلى الأعلى