الإثنين 16 سبتمبر 2019 م - ١٦ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / “البلديات الإقليمية” توقع اتفاقية مع صندوق الرفد لإنجاز خدماتها الإلكترونية البلدية والمائية من خلال مراكز سند
“البلديات الإقليمية” توقع اتفاقية مع صندوق الرفد لإنجاز خدماتها الإلكترونية البلدية والمائية من خلال مراكز سند

“البلديات الإقليمية” توقع اتفاقية مع صندوق الرفد لإنجاز خدماتها الإلكترونية البلدية والمائية من خلال مراكز سند

لتسهيل وتبسيط خدماتها

تغطية ـ مصطفى بن أحمد القاسم:
وقعت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه صباح أمس بديوان عام الوزارة على اتفاقية مع صندوق الرفد (مراكز سند للخدمات).
وقع من جانب الوزارة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية فيما وقعها من الجانب الآخر طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد.
وتنص الاتفاقية على أن تتولى مراكز سند للخدمات إنجاز حزمة من الخدمات البلدية والمائية الإلكترونية الخاصة بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه كمرحلة أولى من خلال النظام الموحد لمراكز سند للخدمات.
وصرح سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية بأن هذه الاتفاقية تأتي تماشياً مع سياسة تطبيق نهج الحكومة الإلكترونية للارتقاء بمستوى الأداء الحكومي وكذلك المراحل المتقدمة التي قطعتها الوزارة في مشروع التحول الإلكتروني لتقديم خدمات تتسم بالجودة والكفاءة والسرعة المطلوبة .
وأضاف سعادته: إن الوزارة تحرص ضمن رؤيتها وأهدافها العامة على تسهيل خدماتها وتبسيط إجراءاتها في قطاعيها البلدي والمائي مواكبة في ذلك خطط التطوير والبناء التي تشهدها السلطنة والتي تنصب على خدمة كافة المواطنين والمقيمين.
الجدير بالذكر أن الوزارة من خلال تنفيذها لمشروع التحول الإلكتروني تُّعنى بتوثيق إجراءات مختلف الخدمات البلدية والمائية التي تقدمها والعمل على تحسينها وإعادة هندستها من خلال توظيف التقنيات الحديثة والاستفادة منها في تطوير الخدمات المتنوعة بما يضمن تبسيط الاجراءات وإنجاز المعاملات بكل سهوله وتمكين المراجعين من معرفة حالة معاملاتهم من خلال تعدد المنافذ المتاحة لذلك والربط مع مختلف الجهات ذات العلاقة بإنجاز تلك المعاملة أو الخدمة، حيث بدأت الوزارة بتنفيذ مشروع التراخيص البلدية والمائية وفق ثلاث مراحل حيث ستتضمن المرحلة الأولى تنفيذ بوابة الخدمات البلدية والمائية الإلكترونية، بالإضافة إلى تشغيل خدمات الشؤون الفنية (الإباحات).
وتتضمن المرحلة الثانية على تشغيل التراخيص المائية والتراخيص البلدية (الصحية)، وتأتي بعدها المرحلة الثالثة والأخيرة والتي سيتم من خلالها تشغيل نظام خدمات المراجعين وأنظمة الهواتف الذكية والأجهزة الكفية.
وعقب التوقيع على الاتفاقية قال المهندس محمد بن سيف العامري مدجير عام البلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية ورئيس فريق الخدمات الالكترونية بالوزارة: سيتم من خلال التوقيع منح الوزارة باستقبال طلبات الخدمات من خلال مكاتب سند والتي تاتي ضمن خطط الوزارة الحالية والمستقبلية والرامية الى تقديم كافة خدماتها الكترونياً، مشيراً الى ان خدمات الوزارة تقدم من خلال ثلاثة منافذ وهي المكاتب الاستشارية وعبر موقع الوزارة الالكتروني بالاضافة الى مكاتب سند وعلى راغب الحصول على أية خدمة من الوزارة فما عليه سوى التقدم بطلبه عبر مكاتب سند والتي منها التراخيص البلدية وعقود الايجار والتراخيص المائية وبعض الخدمات الضرورية للمواطن وسيتم التدرج في تقديم هذه الخدمات تدريجيا وفق الالية التي تحددها الوزارة حيث من المتوقع مع منتصف العام الجاري تقديم كافة خدمات الوزارة بشكل كامل لطالبي هذه الخدمات من خلال مكاتب سند دون الحاجة لمراجعة الوزارة أو المديريات التابعة لها بالمحافظات.
من جانبه قال محمد بن سيف العامري مدير عام الدعم والتطوير بصندوق الرفد: جاءت هذه الاتفاقية لتوطيد التكاملية بين الجهات الحكومية وصندوق الرفد من خلال مكاتب سند للخدمات، حيث سيتم اضافة 13 خدمة رئيسية من أصل 42 خدمة متفرعة والتي تنصب في توطيد العلاقة بين المشاريع الصغيرة والمتوسطة والحكومة من خلال مراكز سند للخدمات والتي ستساهم في توفير فرص العمل للمواطنين وتقريب الخدمات الحكومية، مشيراً الى انها تأتي كسلسلة من الإتفاقيات التي وقعت سابقا أو ستوقع لاحقا مع الجهات الحكومية كدعم منها لهذه المراكز وتقديم خدماتها بكل سهولة عبر مراكز سند للخدمات وفق احدث التقنيات وسيتم تفعيل هذه الخدمات خلال الايام القليلة القادمة والتي ستساهم في تسريع وتسهيل خدمات وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه لجميع المواطنين والمقيمين من طالبي الخدمة.
واضاف: ان مراكز سند للخدات تم تجهيزها وفق احدث التقنيات المعمول بها عالمياً ولا يستوجب حضور المعاملة شخصيا الى مقر الوزارة، حيث تم اعداد الكوادر العمانية وتاهيلهم بشكل عال جداً ويمكنهم تخليص كافة المعاملات التي ترد اليهم الكترونيا بشكل سريع.
وقال: لدينا حاليا اكثر من 8 جهات حكومية وأربع جهات من القطاع الخاص يتم تقدي خدماتها عبر مراكز سند للخدمات، مشيراً الى انه تم وخلال العام الماضي انجاز ما يقارب من 4 ملايين استمارة ونطمح الوصول الى 5.5 مليون استمارة هذا العام.

إلى الأعلى