الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م - ١٦ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / في افتتاح الجولة الـ 17 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة (الجريح) يخشى (ثورة) النهضة الطامح لمركز متقدم
في افتتاح الجولة الـ 17 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة (الجريح) يخشى (ثورة) النهضة الطامح لمركز متقدم

في افتتاح الجولة الـ 17 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة (الجريح) يخشى (ثورة) النهضة الطامح لمركز متقدم

جعلان في لقاء الفرصة الأخيرة أمام صحار (المنتشي)
صحم يخشى مفاجأة نادي عمان (المتجدد) في أول ظهور لـ (صومار)
النصر يبحث عن الانتصار والسويق من أجل مواصلة المشوار

متابعة ـ صالح البارحي وجمعة الساعدي وعوض دهيش وحمدان العلوي ويحيى المعمري ومحمد البلوشي:
قبل أن يخضع قطار دورينا للتوقف لمدة تزيد على (16) يوما من أجل عيون معسكر المنتخب الوطني الأول … ومشاركات الأندية خارجيا … ومباريات ذهاب نصف نهائي الكأس الغالية … تدور رحى طاحنة في منافسات الجولة السابعة عشرة لدوري عمانتل للمحترفين مساء اليوم … حيث لغة النقاط هي التي تطفو على السطح فما حاجة للمستوى الفني بعد اليوم … فالأمر بدأ وكأننا في سباق محموم ننتظر نهايته كل نادي حسب ما يتمناه … وبين هذا وذاك جماهير متعطشة تسترق الوقت لتتواجد خلف أنديتها في مبارياتها المحلية بعد أن استفزتها جماهير فرق أخرى لم تكن ذات إيجابية مثل ما هي عليه الآن … الأمر الذي زاد دورينا حلاوة أكثر عن ذي قبل وأصبح الجميع متعطشا لقراءة سطور النهاية فرحا كان دمعها أم حزنا … فذاك ما تتحدث به لغة كرة القدم على مر التاريخ …
أمسية اليوم … ارتأت رابطة دوري المحترفين أن تكون بها (4) مواجهات فقط … حيث سيحظى مجمع صور بلقاءين ناريين، حيث يظهر جعلان أمام صحار عند الخامسة والنصف يعقبه لقاء قوي جدا بين العروبة والنهضة، أما مجمع صلالة فسيجمع النصر والسويق وجها لوجه، فيما مجمع صحار سيكون على أرضيته لقاء صحم ونادي عمان، على أن تستكمل مباريات الجولة السابعة عشرة مساء الغد بثلاثة لقاءات سنتحدث عنها في عدد الغد بالتفصيل إن شاء الله تعالى.
صراع قوي
أجواء احترازية وحسابات يطمح الوصول إليها ونقاط يجب تجنبها كل هذا تحضيرا لما سيسبق اللقاء المرتقب بين العروبة المستضيف والنهضة الذي يحل ضيفا وكل ذلك من أجل مواصلة كسب النقاط وعدم التعثر وفقدانها لكلا الفريقين، العروبة صاحب المركز الثالث في جدول ترتيب دورينا، وفي هذ الوقت لا يحتمل أن يفقد أي فريق أو يفرط في نقاط أية مباراة فالعروبة الذي خسر أمام فنجاء يطمح للتعويض والعودة للدخول في دائرة المنافسة والفارق بينه وبين المتصدر سبع نقاط ويخشى أن يتسع الفارق وعليه بالسعي نحو تحقيق نتائج إيجابية عل و عسى أن يتعثر منافسيه، أما النهضة الذي أفاق في الفترة الأخيرة الباحث عن نفسه وقد وجد ضالته من خلال الانسجام والتفاهم الكبير في الفترة الأخيرة هو الآخر يسعى لكسب المزيد من النقاط والتقدم نحو الأمام خصوصا أنه لا يفصل بينه وبين صحار صاحب المركز الرابع سوى ثلاث نقاط والتفكير في من هم في المقدمة لكي يرتفع شيئا فشيئا نحو الأمام فلا مستحيل في عالم كرة القدم فالقادمون من الخلف بروح معنوية قد يحققون الانتصارات المتتالية وذلك بسبب الرغبة في تحقيق مركز متقدم إلا أنهم يجدون ذلك الطموح يكبر عندما تتقارب النقاط من أصحاب الصدارة فالطريق ما زال به مفاجآت ومثبطات مختبئة، العروبة صاحب الثمانية انتصارات وأربعة تعادلات وأربع خسائر يمتلك خطا هجوميا جيدا برصيد 27 هدفا بينما توجد لديه بعض الإشكاليات في خطه الخلفي بدخول عشرين هدفا في مرماه في الست عشرة مباراة السابقة بالدوري وهذه النسبة تشكل خطورة على الفريق خصوصا أنه يطمح للمنافسة وفي رصيده ثمان وعشرين نقطة في المركز الثالث ويفصله عن صاحب المركز الثالث ثلاث نقاط فقط، أما النهضة الذي لعب ست عشرة مباراة فاز في ست مباريات وخسر في خمس وتعادل في مثلها يمتلك من النقاط ثلاث وعشرين له اثنان وعشرون وعليه ثمانية عشر هدفا ويعني ذلك مقارنة بمنافسه العروبة أن نسبة التهديف متوسطة و خط الدفاع لدى النهضة الأقل ارتكابا للأخطاء، كل هذه تبقى حسابات وتعتمد على قراءة الأرقام أما الفصل والحسم فسيكون على أرضية المجمع الرياضي بصور وكل مباراة لها ظروفها وحساباتها الخاصة بحسب رؤية الجهاز الفني للفريق وجاهزية اللاعبين النفسية والبدنية.
خليفة المزاحمي: منذ مباراة صحم نهاية الدور الأول لم نتلق أي خسارة
قال خليفة المزاحمي مدرب نادي النهضة بحمد الله و توفيقه الفريق في أعلى مستوياته وهو في قمة أدائه رغم أننا نعاني من الإصابات الا أننا نقدم مستوى جيدا فقط كنا نعاني قبل وبداية الدوري من الإعداد غير الجيد وعدم الانسجام وتغيير بعض اللاعبين ولكن الآن الفريق لديه القدرة على المنافسة والوصول أي اذا ما حالفه التوفيق من الفوز ببطولة الدوري فالوقت ما زال مبكرا و هناك أشياء كثيرة سوف تتغير ونحن لا نبحث عن المنطقة الدافئة بل نبحث عن الصدارة وبطولة الدوري ووصولنا الى نهائي كأس مازدا للمحترفين لهو دليل على قدرة الفريق لتحقيق الفوز في أي مباراة فقط نتمنى التوفيق من الله .
حسين الزدجالي: مباراة صعبة
قال حسين الزدجالي مدير الكرة بنادي النهضة إن المباراة صعبة خصوصا أنها خارج الديار ولكن هذا لا يمنع أن الفريق ينظر للثلاث نقاط والفريق لديه غيابات مثل منصور النعيمي وناصر الشملي وباسم الرجيبي والبرازيلي رونينهو إيقاف أحمد الكعبي، والفريق يتطور من مباراة لمباراة ومنسجم حاليا بكوكبة من الشباب تحت سن 24 سنة والفريق الحمد لله يمتلك القدرة ونحن طموحنا الثلاث نقاط وفي الفترة الماضية كان هناك التفاف اداري حول الفريق بحضور الشيخ المكرم أحمد النعيمي وقد تم مكافأة الفريق بعد الفوز على جعلان وهناك مكافآت في المباريات القادمة وان شاء الله الانتصارات تتواصل.
عبدالله العريمي: هدفنا الفوز
عبدالله جميل مدير فريق العروبة قال: قال عبدالله العريمي ودائما يستعد فريق العروبة لكل الفرق ككل كالعادة ولا يوجد استعداد خاص لفريق معين والعروبة يحترم جميع الفرق فلذلك هو الاستعداد واحد ولله الحمد لا توجد أية إصابات والفريق جاهز لملاقاة النهضة وهدفنا الفوز في المباراة ونتمنى تقديم مباراة تليق بمستوى الفريقين.

إلى الأعلى